البركة في النقاط !!

0
156

 

كلام أخير

مصطفى عيدروس

البركة في النقاط !!

، أفضل مايمكن أن خرجت به جماهير الأزرق من لقاء الأمس بالتعليقات الإيجابية هي ” البركة في النقاط” بعد عودة الفريق للإنتصارات على حساب الأهلي شندي في مواجهة لم تكن سهلة ولم تكن مقنعة على المستوى الفني بالنسبة للأنصار رغم بعض التعديلات على التوليفة الأساسية التي شهدت غياب القائد بوي وأبو عاقلة وإتاحة الفرصة للحارس الصاعد أبوجا للمشاركة لكن في كل الأحوال فإن الفريق لم يكن مقنعا ولم يوفق من تقديم الأداء الذي كان ينتظره الشارع الأزرق في هذه المواجهة رغم القول بأن الأهلي شندي أيضا فريق يضم خامات طيبة وإجتهد من أجل تحقيق نتيجة إيجابية في لقاء الأمس مع ملاحظة أنه قد فقد عددا من الأعمدة الأساسية في التوليفة.
، إجتهد الثعلب وواصل التسجيل رافعا رصيده إلى “4” أهداف مع الفريق وهى دفعة معنوية جيدة بالنسبة له مع الفريق وتمكن الضى من التسجيل بتصويبة قوية مؤمن النقاط الثلاث بالنسبة للهلال لكن بالتأكيد فإن الجهاز الفني يدرك أن الهلال “عايز شغل” في المرحلة القادمة ليصل فيها إلى إرضاء الأنصار بالعروض والنتائج فالحديث لم يحن بعد عن معارك دوري الأبطال وحينها سيكون الضغط أكبر على اللاعبين فما بالك بالعروض غير المقنعة على مستوى الدوري المحلي.
، ليس المطلوب من اللاعبين تقديم ” تيكي تاكا” ولكن على الأقل الصعود في المستويات بالشكل الذي يشعر معه كل من يتابع الفريق أنه يمضي بشكل جيد من مباراة إلى أخرى بتجانس على مستوى الخطوط رغم التأمين على أن الفريق به خلل واضح في الدفاع الذي يمثل الهاجس الأكبر والإمتحانات الحقيقية ستكون على المستوى الإفريقي كون المواجهات المحلية لن تكون أبدا مقياسا بالنسبة لكل المتابعين وفرق كبير بين مواجهة الأسماء المحلية ومواجهة أسماء خطيرة تقود الأهلي المصري والنجم التونسي.
، شخصيا توقعت مباراة صعبة بالنسبة للهلال أمام الأهلي شندي وتوقعت أن يكون الأداء أفضل برغبة اللاعبين في مصالحة الأنصار بعد التعثر في عطبرة لكن الأهم في النهاية كان الظفر بالعلامة الكاملة والصعود في سلم الترتيب والإستفادة من تعثر الند التقليدي في نيالا وينبغي القول أن الجهاز الفني واللاعبين أمام مرحلة قادمة أهم وصعبة حيث يخوض الفريق “3” مواجهات خلال عشرة أيام بداية من مواجهة الأهلي مروي على ملعب كريمة ومواجهة العرب والأهلي العاصمي في الجوهرة ونأمل فيها أن يكون اللاعبين على مستوى المطلوب خصوصا في لقاء الأهلي مروي المقبل بعيدا عن الإستهتار بالمنافس الذي يقبع في مؤخرة الترتيب.
، ليس هنالك مجال للمزيد من الإحباطات في صفوف الأنصار وتعميق المخاوف بشأن مشوار الفريق في مجموعات مسابقة دوري أبطال إفريقيا وطالما أن العروض المحلية أمام فرق يتفوق عليها الهلال في التجهيز والإمكانيات فمن حق الشارع الأزرق أن يضع الأيادي على القلوب وفريقه مقبل على مواجهات من العيار الثقيل أمام فريق ألقاب لاتعرف التهاون في المسابقة الكبرى على مستوى القارة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا