صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

البلدوزر وفاركو.. الحل الأمثل

2٬750

كبد الحقيقة

د . مزمل أبو القاسم

البلدوزر وفاركو.. الحل الأمثل

* خلال فترة التسجيلات الماضية نصحنا مجلس المريخ ممثلاً في رئيسه بإبرام صفقة مع نادي فاركو المصري واللاعب سيف تيري، يتم بموجبه إعادة تيري للمريخ، مقابل التنازل عن مبلغ التعويض الذي ناله المريخ بحكم صادر من الفيفا.
* رأينا أن تيري سيشكل إضافة مهمة لخط هجوم المريخ الذي يعاني الأمرين من غياب المهاجم الهداف، وأن إصابة اللاعب بقطع في الرباط الصليبي ينبغي أن لا تمنع عودته للنادي الذي صنع مجده، سيما وأنه أجرى العملية قبل عدة أشهر، وقطع شوطاً بعيداً في التأهيل.
* اقترحت على القنصل حازم أن ينتهز فرصة وجوده في القاهرة بمعية الفريق على أيام معسكر موفنبيك للوصول إلى حل رضائي مع نادي فاركو المصري، فاستحسن المقترح وأكد أنه سيسعى لإعادة تيري.
* لم يكتمل المسعى لأن أحد عباقرة المجلس صدع رؤوسنا بالحديث عن عدم جواز التغاضي عن ما فعله تيري، وضرورة احترام مبادئ الانضباط وأن اللاعب أهان المريخ برحيله إلى النادي المصري بلا سابق إنذار، وأن كرامة النادي لا تسمح بإعادته إلى الكشوفات الحمراء من جديد.
* للأسف استجاب له الأخ حازم ولم يبذل أي جهد لإعادة تيري الذي غادر المريخ بسبب ما عاناه مع مجلس الدمار الشامل الذي فرط في عدد من أميز لاعبي الفرقة الحمراء.
* كانت محصلة عدم إعادة تيري كشفاً يخلو من أي مهاجم هداف، ما خلا الواعد الجزولي نوح، واستمرار توظيف رمضان عجب في خط الهجوم حتى بعد أن تقدم به العمر وقل عطاؤه وتضاءلت خطورته أمام المرمى.
* عودة تيري كانت ستوفر على المريخ المبالغ التي دفعت في ثلاثة لاعبين أجانب متواضعي المستوى، أحدهم (الليبيري أوغستين) فشل في إقناع ثلاثة مدربين تعاقبوا على تدريب الفريق خلال أقل من ستة أشهر، وتم إخراجه من كشف الاثنين وثلاثين ليتأكد غيابه عن كل مباريات المريخ الرسمية حتى نهاية الموسم الحالي.
* مع ذلك سيستمر في صرف مستحقاته بالدولار، حتى بعد أن تم تعليقه في السيستم من العرقوب.
* ثانيهم (الغاني تايلور) ظل حبيساً لكشف المصابين منذ أن تم التعاقد معه مقابل 86 ألف دولار، ويتردد أن عقده سينتهي في شهر يونيو المقبل، وذلك يعني أنه سيخرج مثلما دخل، من دون أن يفيد الفريق بشيء.
* الثالث (الليبيري فريدريك) فشل في إثبات جدارته وظل حبيساً لدكة الاحتياط في كل المباريات الأخيرة للمريخ، بما فيها مباراة القمة أمام الهلال.
* سيضطر المريخ إلى خوض منافسات بطولة دوري الأبطال المقبلة بلا مهاجمين متخصصين، ما لم يتم إقرار فترة انتقالات استثنائية للأندية المشاركة إفريقياً بواسطة الاتحاد السوداني لكرة القدم، يستغلها النادي لإعادة تيري وضم مهاجم أجنبي متميز معه.
* تيري موجود حالياً في الدوحة بمعية زميله السابق أحمد حامد التش، مجتهداً في قضاء فترة التأهيل بمستشفى أسبيتار التابع لأكاديمية سباير القطرية، ويتردد أنه قطع شوطاً بعيداً في التأهيل واقترب من العودة للملاعب، وذلك لا يفاجئنا لأنه لاعب صغير السن وقوي البنية.
* في الوقت متسع لتنفيذ صفقة عقلانية ستحظى بكل الترحاب من تيري وفاركو، الذي حاول تعطيل قرار الفيفا، بدعوى استئنافية قدمها إلى محكمة كاس، وأتبعها بطلب وقف مؤقت للعقوبة.
* رفضت المحكمة الطلب، علماً أن خطورة العقوبة الموقعة على فاركو لا تقتصر على الغرامة المالية البالغة نصف مليون دولار (تدفع بالتضامن بين النادي واللاعب) بل في قرار حرمان النادي من ضم أي لاعب جديد لفترتي انتقالات، تبعاً لإقدامه على تشجيع تيري على فسخ عقده مع المريخ من دون سبب رياضي عادل.
* يمتلك تيري ألف دافع للقبول بالعودة للمريخ، لأنه مطالب بدفع نصف قيمة الغرامة (250 ألف دولار)، بخلاف مواجهته لبلاغ جنائي من شخصية مريخية، سددت له ثلاثمائة وخمسين ألف دولار، وأخذت منه وصل أمانة، تحول إلى بلاغ جنائي في مواجهة اللاعب بالخرطوم.
* عودته ستشكل طوق نجاة للاعب وناديه الحالي، نؤكد أن تيري سيرحب بالعودة للمريخ وسيجتهد في مصالحة جماهيره وتقديم أفضل ما عنده.
* حكموا صوت العقل وتذكروا أن البلدوزر صرع الهلال بهدفين من نار، وقاد المريخ منفرداً للوصول إلى دوري المجموعات في الموسم السابق.
آخر الحقائق
* من رفض إعادة تيري بالحديث عن الانضباط وافق على إعادة عماد الصيني بعد أن حرد وغادر معسكر المريخ في بورتسودان بقرار منفرد، ليفقده الفريق في مباراتين دوريتين.
* من رفض إعادة تيري أرسل منجد النيل إلى الأبيض لإلحاقه بلقاء القمة من دون تدريبات.
* إعادة البلدوزر ستسعد المريخ واللاعب ونادي فاركو المصري.
* حل مثالي يحقق مكاسب كبيرة للأطراف الثلاثة.
* لا ندري شيئاً عن هوية العبقري الذي حاول منع النيجيري أديلي من السفر إلى بلاده بحجز جواز سفره.
* استخدام كرت الضرائب لمنع اللاعب من السفر والتهرب من سداد مستحقاته فكرة غبية كانت ستعرض المريخ لعقوبة كبيرة من الفيفا.
* في النهاية نال اللاعب جواز سفره وعاد إلى بلاده، بعد أن تدخل الفيفا ولوح بمعاقبة المريخ والاتحاد السوداني على حد السواء.
* كان من الأول أفضل.
* علماً أن النادي لم يسدد مستحقات اللاعب النيجيري لستة أشهر.
* الأجنبي الذي لا يرغب النادي في خدماته ينبغي أن ينال مستحقاته مع إنهاء عقده بتسوية عادلة تجنب النادي أي أضرار جانبية.
* طال الزمن أو قصر سينال اللاعب كامل مستحقاته عبر الفيفا، مضافاً إليها تعويض مادي عن كل شهر تأخير (5% من قيمة المرتب)، علاوةً على غرامة إضافية يوقعها الفيفا على الأندية التي لا تلتزم بسداد مستحقات لاعبيها ومدربيها.
* لا قيمة للخطاب الذي أرسله النادي للاعب ليطالبه فيه بالمثول أمام سلطات الضرائب.
* آخر خبر: متى سيمدد المريخ عقد نجمه عمار طيفور؟

قد يعجبك أيضا
تعليق 1
  1. Nido يقول

    على اللاعب وفاركو مبلغ 250 الف دولار وعلى اللاعب ل عضو مريخي 350دولار وتريد المريخ ان يتنازل ويراضيه ويطلب منه العودة ؟ هل خوفك على فاركو من التسجيل ل فترتين؟؟ استغرب هذا الكلام منك وفاركو أقل قامة من المريخ الذي يشارك بالابطال سنويا.. والعالم يا دكتور مليان بالمهاجمين المميزين .. لوم المجلس لعدم قدرته على توفير مهاجم متميز .. عاجلا أم سيف تيرى سوف لن يكون معك .. اذن من الأفضل أن تبحث عن البديل الذي يدوم معك .. حازم رئيس من ورق ) رئيس هاوي ليس بقالة المريخ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد