صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

التحالف المريخ يعلن جاهزيته لخوض الإنتخابات بقائمة كاملة تحتوي على إسم رئيس جديد

2

 

قريش

الخرطوم: صحيفة كورة سودانية
عقد التحالف المريخي المعارض إجتماعه العام الرابع مساء أمس السبت بصالة الملكة ببري بحضور عدد كبير من أقطاب المريخ وأعضاء مجالس الإدارات السابقة وعلى رأسهم المكتب التنفيذي وعدد من وسائل الإعلام وفي مقدمتها صحيفة كورة سودانية، وذلك للتداول حول مجموعة أعمال وردت في جدوله للفترة القادمة، مع تقييم ما تم إنجازه في الفترة الماضية، وجاء في التقرير العام عن أداء المكتب التنفيذي للتحالف في الفترة القادمة من 31/ مارس وحتى 14/6/2014 داعماً للخط العام للتحالف ومنجزاً للكثير من الأعمال التي تؤطر لأعمال المجموعة وفق رؤية تصحيحية شاملة سردها الأستاذ خالد سيد أحمد المحامي أمين عام المجموعة، فيما تولى الأستاذ محمد جعفر قريش رئيس التحالف إستعراض ومناقشة الرؤية المستقبلية قبل أن يفتح باب النقاش وسط مشاركة واسعة وفاعلة تقدمها الأستاذ فتحي ابراهيم عيسى، والذي تناول في حديثه الإنهيار الإجتماعي وتهتك النسيج الإجتماعي كواحدة من الأسباب المهمة التي أدت لاحقاً لما يحدث الآن، وقال فتحي: أن الوافدين الجدد قد أفرغوا الكيان المريخي من فحواه وجعلوه مجمعاً لتبادل المصالح بعد أن اختفت فيه كل ملامح الترابط الإجتماعي، بفعل العقليات المتجبرة التي تعتمد فقط على المال في إدارة دفة العمل.
وكذلك كان من أبرز المتحدثين في هذا الإجتماع المهندس سيف الدين حسن بابكر عضو مجلس الإدارة الأسبق، متحسراً على ما آلت إليه أحوال النادي وكيف تسللت بعض الممارسات والمفاهيم الغريبة لتفشل مشروعاً لمريخ عملاق ظل ماضياً منذ بدايات القرن الماضي، وسرد المهندس سيف الدين موقفاً شخصياً له مع الرئيس جمال الوالي قال أنه كان سبباً مباشراً في أن يتخذ موقفاً وقراراً ضد منهجه أولاً ومجلس إدارته، وذلك عندما كان يهم بمناقشته في عدد من قضايا النادي من واقع إرتباطه الكبير بالكيان وبإعتباره عضو مجلس إدارة سابق وله من الخبرات ما يؤهله لتقييم الأمور، ولكن الرئيس صدمه بالقول: ( نحن العشوائية ذاتها وسنمضي في منهجنا).
قائد فريق المريخ الأسبق منتصر الزاكي الشهير بزيكو قدم بدوره محاضرة قوية أمام المجتمعين من خلال سرده لكثير من المواقف التي تدعم من تحدث قبله وتؤكد أن المريخ كان مجتمعاً مترابطاً ولذلك جاء فريقه مبنياً على أساس متين من العلاقات بين أفراده، ولكنه تحسر على ما آلت إليه الأمور بسبب العقلية الإقصائية التي أبعدت أبناء المريخ وأقصتهم وأفسحت المجال تماماً للمنتفعين الذين ساقوا النادي إلى هذا الدرك السحيق، وكشف زيكو في سياق نقده المباشر لسياسات إدارة فريق كرة القدم بالنادي أنه وقع في صفوف الفريق بنهاية موسم 1989، ولكنه بعد التوقيع، وفي أول مران إكتشف أن إدارة النادي كانت تتابعه وتراقبه أداءً وسلوكاً منذ العام 1986، والآن بات اللاعب يوقع للفريق بعد مباراة واحدة فقط، أو أقل.. وهو ما أفضى لهذا الكم الهائل من الإخفاقات.. وأضاف زيكو أن أحلام جماهير النادي باتت مرهونة لمجموعة من السماسرة الذين يرون في استمرار أي لاعب ونجاحه قطعاً لأرزاقهم وإغلاقاً لبيوتهم.. فنجاح لاعب واستمراره لما يقارب تسعة أو سبع سنوات كما كان يحدث في السابق سيعني الكثير مع هؤلاء.. لذلك كانت مصلحة المريخ من ضررهم.. وختم منتصر الزاكي حديثه بسؤوال مستغرب: من الذي قال أن حكومة الإنقاذ نفسها التي منحت المريخ جمال الوالي ستقف مكتوفة الأيدي تتفرج عليه وهو يترنح إلى الدرجة الثالثة؟.. ومن الذي قال لأولئك أن المريخ سيضيع إذا خرج منه زيد أو عبيد من الناس.. مضيفاً: أن المريخ أكبر حزب في البلاد ولا يمكن أن ينهار.
أما الأستاذ بدر الدين النور نائب رئيس التحالف فقد ثمن حديث الجميع وأمن عليه، ولكنه أضاف جزءً قال أنه من الأهمية بمكان، وهو أنه يتوجب عليهم إعلان مواجهة مباشرة مع رئيس مجلس الإدارة جمال محمد عبد الله الوالي لأن العلة الأساسية تتمحور في شخصيته، وما لم يبدأ الحل به لن تنجح أية محاولات في تحسين الأداء العام في النادي.. وعقب نهاية الإجتماع قدم المكتب التنفيذي للتحالف تنويراً للزملاء الصحفيين عن أهم ما أنجزوه في فترة الثلاثة أشهر الأولى، وما ينتظرهم في المستقبل.. ورد الأستاذ محمد جعفر قريش على حزمة من الإستفسارات فيما يخص الإنتخابات، وأمن المكتب التنفيذي على أنهم جاهزون لخوض الإنتخابات القادمة بمواجهة شرسة مع تجار العضوية ومن إعتادوا على استغفال الشعب المريخي، وسيدفعون بقائمة كاملة من الترشيحات بما فيها الرئيس.

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد