التسجيلات في زمن الحظر!

0
625

رمية تماس 

 بابكر مختار

التسجيلات في زمن الحظر!

 

*نعم!
* التسجلات في زمن الحظر!
*موضوع مثير للجدل والنقاش في هذا التوقيت ليس علي نطاق السودان فحسب وانما علي المستوى العالمي حيث القت جائحة كورونا بظلال سالبة علي فترة الانتقالات والتسجيلات الصيفية التي ستنطلق بعد ايام قليلة او هكذا كانت يجب ان تكون قبل ان تظهر الجائحة وتعطل الحياة في كل مدن العالم وتجبر الجميع علي الانصياع والتعاطي معها وفق العمل علي سلامة البشر والابتعاد عن الزحام وتوقف الحياة بصورة شبه كاملة واغلاق الحانات والاندية وحتى دور العبادة في كل الاديان لحق بها قرار الاغلاق خشية انتقال وانتشار العدوى بين الناس!
*نعم..الجائحة العالمية والتي لا مثيل لها في التاريخ القريب وربما البعيد باعتبار انها المرة الاولى التي تتاثر فيها دول العالم الكبرى بهذا الفايروس وتقف امامه الالة العالمية الجبارة عاجزة لا تستطيع فعل شيء وعشرات الالوف من البشر يموتون يوميا بسبب الوباء والعالم يتفرج فقط ولا يستطيع فعل شيء في اشارة الي ان هنالك قوة خفية لا يقف امامها احد ولن تزول الكارثة الا باذن واحد احد!
*الجائحة العالمية التي اوقفت النشاط الرياضي عطفا علي توقف الحياة العامة بصورة شبه كاملة تمشي في ذات الطريق حيث ان فترة الانتقالات الصيفية التي حان موعدها بعد ايام قلائل ستشهد للمرة الاولى متغيرات غير مسبوقة حيث ان القراءات الاولية تشير الي ان سوق الانتقالات سيتاثر بشكل كبير وستنخفض الاسعار الي ادنى معدل لها في التاريخ القريب باعتبار ان سوق الاوراق المالية والبورصة التي ارتبطت بالدوريات الكبرى والشركات والمؤسسات التي تتبع لها تلك الاندية قد تاثر دولاب العمل فيها بشكل كبير لدرجة ان بعضه توقف تماما عن الدوران ما القى بخسائر فادحة ستتضح ارقامها الحقيقية في وقت قريب عقب انجلاء الوباء والعودة من جديد لممارسة الحياة الطبيعية والتي يدور حولها الكثير من اللغط في تحديد تاريخ بعينه لاستئناف النشاط!
*تاثر البورصة العالمية والشركات الكبرى التي تتبع لها سيلقي بظلال سالبة علي ارقام اسعار اللاعبين في السوق حي ثتشير القراءات الاولية الي ان انخفاضا كبيرا سيطال تلك الارقام المعروفة لاسعار اللاعبين بسبب توقف النشاط الرياضي وتوقف المال الذي تكسبه الشركات من المراهنات وغيرها من مداخيل مالية علي شاكلة بيع القمصان والشورتات والتي تساهم كثيرا في تسيير النشاط وجني ارباح طائلة للاندية في مختلف دول العالم بنسب متفاوتة حسب ثقل المنافسة والدوري وقيمة الارقام المالية للاعبين التي تجري علي المستطيل الاخضر خصوصا في الدوريات الخمسة الكبرى!
*الجائحة التي القت بظلالها في كل دول العالم وادت الي توقف النشاط الرياضي تماما باستثناء عودة الدوري الالماني مطلع الاسبوع في تجربة يترقبها العالم ليحدد مدى نجاحها من عدمه علما بان الالمان وضعوا شروطا قاسية قبل عودة اللاعبين للتدريبات ومن ثم برمجة المباريات المتبقية في الموسم الكروي والتاثير الذي طال العالم والقى بظلاله علي الحياة الرياضية في بلادنا سيلقي بظلاله كذلك علي فترة الانتقالات والتسجيلات الشتوية التي يجب ان تنطلق بعد ايام قليلة من الان خصوصا وان كل الدلائل تشير الي قرار وشيك يقضي بوضع نهاية للموسم الرياضي الحالي والاعلان عن ترتيبات للموسم المقبل بداية بفترة الانتقالات الصيفية وبرؤية وشكل مختلف خصوصا مع تمديد قرار الحظر لاسبوعين اضافيين ومنع التجمعات بكل اشكالها والعمل علي الحد قدر المستطاع من انتشار الوباء الخطير والذي ظل يسجل ارقاما تصاعدية مقلقة في محيطنا الداخلي ..ونعود بحول الله.
اخر الرميات
*قيمة واسعار اللاعبين المفكوكين ومطلقي السراح والذين تود الاندية الاستفادة من خدماتهم ستتاثر بشكل كبير مع الوضع في الاعتبار تدهور قيمة الجنيه السوداني بشكل لم يسبق له مثيل!
*الخبر اليقين ان يتم اعلان نهاية الموسم الرياضي لتتضح الرؤيا حول التدابير المرتقبة للموسم الجديد!
*اللهم سلم البلاد والعباد..اميين.
*تعالوا بكره!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا