التفاصيل الكاملة لمقتل شاب على يد أجانب

0
41

 

كشفت تحريات شرطة شرق النيل عن تفاصيل مقتل شاب طعناً بالسكين على يد (9) أجانب من بينهم طلاب داخل مطعم بدار السلام المغاربة بشرق النيل أثناء تناوله وجبة العشاء ، وقال المتحري ملازم شرطة مصعب عبد الوهاب بمحكمة جنايات الجريفات وام دوم برئاسة القاضي فخر الدين عبد العظيم أمس بأن شرطة النجدة بشرق النيل فور تلقيها بلاغاً عن وقوع مشاجرة داخل مطعم ، توجهت إلى المطعم ، ومن ثم أحضرت المتهم الأول والثاني إلى قسم الشرطة وكانا مصابين ، وأضاف المتحري بأن الشاكي تقدم بفتح بلاغ بموجب اورنيك (8) جنائي بأن المتهمين قاموا بضرب شقيقه مما سببوا له جفاف حاد .

وأشار المتحري بحسب صحيفة آخر لحظة بأنه قام بزيارة مسرح الحادث برفقة مباحث القسم ومسرح الحادث بشرق النيل ، واصفاً مسرح الحادث بأنه وجد آثار دماء على أرضية المطعم بالإضافة إلى بعثرة باثاثات المطعم ، كما أن الأطعمة والأطباق ملقيه أرضاً ، لافتاً إلى أن المجني عليه قد تم اسعافه من قبل شقيقه بموجبه تحرك المتحري إلى المستشفى لإكمال بعض الاجراءات الفنية اللازمة ، وأرسل الجثمان إلى المشرحة لمعرفة أسباب الوفاة ، وتم القبض على بعض من المتهمين ، وشرع المتحري في استجوابهم ونفوا ارتكابهم للجريمة .

وقال المتهم الأول بأنه في يوم الحادث كان برفقة المتهمين لتناول وجبة العشاء بالمطعم ،وأثناء وقوفه بالقرب من صاحب الكاشير لاحضار الطلبات ، شاهد المتهمين وصاحب المطعم والمجني عليه وآخرين وقع بينهم شجار ، ومن ثم شاهد المجني عليه مطعوناً ، مضيفاً بأنه تعرض للضرب ، وبعد فترة قصيرة حضرت الشرطة وتم القبض على المتهم الأول ، فيما جاءت إفادت المتهم الثاني بانه ذهب إلى المطعم ، وفور رؤية أشخاص للمتهم الثاني أشاروا إلى أنه أجنبي وقاموا بضربه ، مشيراً إلى أنه علم من المتهم الأول بأن المتهم الهارب قد قام بطعن المجني عليه ، وأشار المتهم الثالث بأنهم اعاتدوا الذهاب إلى المطعم وفي يوم الحادث كان بالقرب من المطعم و التقى بالمتهمين وعلم منهم بانهم تشاجروا مع صاحب المطعم وآخرين ، وأوضح المتهم الرابع بأنه تم القبض عليه فور دخوله منزل صديقه المتهم الثالث ، وقال المتهم السادس بأنه كان بمنزله وتهجم عليه أشخاص وقاموا بضربه بسيخه مما تسبب في إصابته ، الأمر الذي دفعه إلى الهروب منهم والتوجه إلى قسم الشرطة لتدوين بلاغ في مواجهتهم وتم القبض عليه .

وجاءت إفادات المتهم السابع عند استجوابه بواسطة المتحري بأن في يوم الحادث كانوا بالمطعم برفقة المتهمين اللذين كانت تعلوا أصواتهم و أن المتهم الأول قام بالضرب على الطاولة التي كانوا يجلسون عليها ، الأمر الذي دفع صاحب المطعم للتحدث معهم ومنعهم من فعل ذلك إلا أن المتهم الأول مرة أخرى قام بالضرب على الطاوله ، مما تسبب في وقوع شجار على إثرها أعتدى المتهم الثالث على صاحب المطعم بالساطور ، فيما قام المتهم الهارب بطعن المجني عليه بالسكين ، موضحاً بأن شخصاً قام بضربه مما دفع المتهم السابع أن يأخذ كرسياً ويسدد له ضربه ، لافتاً إلى أنهم فروا هاربين وتسللوا إلى داخل الحي فور مشاهدتهم لأفراد الشرطة .

وأشار المتهم الثامن بأنه أثناء تواجده بالحي شاهد (8) أفراد يركضون وبرفقتهم شقيقه وعلم منهم بأنهم تشاجروا مع أشخاص ، وبعد عدة أيام تم القبض عليه ، وذكر المتهم التاسع بأن أحد المتهمين صديقه حضر إلى منزله بعد الحادثة وفي اليوم الثاني غادر دون علمه بالجريمة التي ارتكبها ، وكاشفاً المتحري بأنه تمت إعادة استجواب المتهم الأول و المتهم الرابع بعد ما تم التعرف عليه بواسطة المتهم السابع ، وأشار المتهم الأول بأنهم كانوا بالمطعم لتناول وجبة العشاء ، وهم في حالة سكر ووقع شجار وتدخل المجني عليه وآخرين لفض الشجار ، إلا أن المتهم الهارب قام بطعنه ، فيما قال المتهم السابع بأن المتهم الاول قال له عبارة ( لوما اتشاكلته مع زول مابرجع البيت ) وبدأ بالضرب علي الطاولة ، وقدم المتحري حزمة من مستندات ومعروضات الاتهام عبارة عن (اورنيك 8 جنائي وتقرير الطبيب الشرعي وشهادة الوفاة والرسم الكروكي ) فيما كانت المعروضات ساطور وجفير سكين ، وعقب الفراغ من التحريات وجهت النيابة تهمة للمتهمين تحت نص المادتين (21/130) من القانون الجنائي القتل العمد والاشتراك الجنائي وفصل الاتهام في مواجهة متهم عاشر لتعذر القبض عليه، واحيل الملف اإلى المحكمة للفصل فيه.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك