التفريط المتعمد في النجوم

0
213

اللعب على الورق

جعفـــر سليمـــان

التفريط المتعمد في النجوم

عندما كان هناك من يحدثني عن مخطط أسود يقوده هؤلاء الناس، ينتهي بإفراغ كشف المريخ من أهم لاعبيه، بإفتراض أنهم من أتى بهم جمال الوالي، كنت أكذبه، وأقول له ليس هناك غبياً يمكن أن يفكر هكذا دعك من أنسان سوي كرمه الله بالعقل.!
· لأنه وببساطة الأخ جمال الوالي لم يسجلهم للعب بإحدى شركاته، ولم يتم قيده بواسطته، من أجل تحقيق مآرب شخصية، له، وإلا لما كان قد أعلن ذهده، وغادر النادي مأسوفاً عليه.!
· الوالي قام بقيد هؤلاء النجوم، وغيرهم، من أجل المريخ الإسم وليس لتحقيق أهدافاً شخصية، ولو كان ما يفكرون فيه حقيقية، والله لما بقوا في كراسيهم تلك ثانية، لأن زلزال ولاء اللاعبين وحده كان كافياً لأرسالهم خلف شمس التأريخ الأحمر، وإلى الأبد.!!
· ما يحدث من تفريط في أهم اللاعبين بالكشف الأحمر، وما يصلنا من المصادر حول مصير عدد من نجوم المريخ، يجعلنا نقترب من تصديق هذه الأوهام والأراجيف، ونظن أن هؤلاء الناس بلا عقول.!
· بعد أن تم التفريط في أهم مهاجم بالفريق، بل بالسودان، ويعتبر من أهم اللاعبين على المستوى الإفريقي، وأعني بكري المدينة، هاهو الدور يأتي على هداف العرب، وهداف الفريق الأول محمد عبد الرحمن!
· الحديث الآن يدور حول عروض مقدمة لمحمد عبد الرحمن من عدة أندية خارجية، وربما داخلية، وقد إقترب أوان مغادرته الكشف الأحمر، بل أن هناك تأكيد على أن أيام ميدو مع المريخ قد أنتهت فعلياً.
· وسبق لهذه الشلة الفاشلة، وأن أرسلت السماني الصاوي في تجربة فاشلة إلى ليبيا، ولم يعد منها حتى الآن، لأنه لم يستعيد كل مستواه المعلوم، مع محاولاته المستمرة من أجل العودة إلى ما عهدناه عنده من أداء رفيع!
· حتى مجيد سومانا الذي أتوا به، ولم يأت به جمال الوالي، فرطوا فيه، بعد أن أثبت نجاحه، فلم يترددوا في إبعاده، بإتباع أسلوب رخيص معه، حتى يذهب من تلقاء نفسه، أي تماما كما يفعلون الآن مع الجزائري أيت عبد المالك، وهي والله أشياء لا تشبه المريخ ولا رجالاته ولا أخلاق النادي وقيمه!!
· نعود للحديث عن مصير ميدو المجهول، ونقول أن اللاعب سبق وأن أعلن في أكثر من مناسبة أنه لا يبدو سعيداً في وجود شلة الفشل التي تدعي أنها تمثل مجلس إدارة نادي المريخ، لأنهم لم يكلفوا أنفسهم عناء السؤال عنه، ومتابعة حالته، بما يشعره بأهميته، ورغبة النادي في إستمراره خاصة وقد إرتبطت الإصابة التي طال أمد العلاج منها، مع نهاية عقده!!
· من المعلوم أن سفر ميدو للدوحة، وتلقيه العلاج بأفضل المستشفيات المتخصصة، تم بواسطة مريخاب قطر، الذين ظلوا يقدموا جهودا تفوق ما يقدمه من يدعون أنهم يمثلون مجلس إدارة المريخ، أضعافاً مضاعفة، لدرجة يمكن أن نطلق عليهم وبكل فخر( مجلس إدارة نادي المريخ بقطر)!
· رفاق مجذوب مجذوب، يضعون ميدو في حدقات العين، ويسهرون على راحته، ويرغبونه في مواصلة مشواره مع المريخ، ولك شيء فعلا يشجعه على الإستمرار رفقة النجوم لفترة أخرى قادمة!
· ولكن كل ما يقوم به الأخوة برابطة المريخ بقطر، تنسفه شلة الفشل بقيادة على أسد الذي إن سألناه عن تكلفة علاج ميدو ، وكم كلف ذلك حتى الآن، وأين وصلت مراحل علاجه، وهو الذي يزعجنا بظهروه المستمر عبر الأجهزة الأعلامية، لما حرى إجابة ولما نطق بمعلومة مفيدة!.
· ليس المطلوب منهم توفير الأموال اللازمة لأعادة قيد ميدو الذي يرغب في الإستمرار مع المريخ الذي حقق فيه ذاته، وتحول فيه من لاعب باحث عن نفسه، إلى نجم كبير وصاحب سمعة كبيرة على كافة الأصعدة، الإفريقية والعربية، وأهم مهاجم سوداني في الفترة الماضية.!
· المطلوب منهم إحترام اللاعب وموهبته، وإبدأ الأهتمام اللازم فقط، ويبدو أن هذا بالنسبة لهم أيضا أمر شاق، وشاق جداً لأنهم يظنون أن السؤال عن اللاعب، والتفاوض معه يعني تفكيرهم في توفير المال اللازم لذلك، وهذا أكثر شيء يفشلون فيه.!
· أو ..يعني التفكير فيما قيل عن مخططهم اللئيم القاضي بتصفية الكشف الأحمر، وإفراغه مل كل اللاعبين الذين إستقدمهم النادي إبان فترة الأخ جمال الوالي، وإن صح ذلك فهو أمر مؤسف ومخزي جداً.
في نقاط
· إهمال اللاعبين، سيما عندما يتعرضون للإصابة، هو ديدن شلة الفشل بقيادة علي أسد ومن شايعه.
· بات من الطبيعي أن يجأر النجوم بالشكوى من الأهمال، وأشياء أخرى في هذه الفترة السوداء من تأريخ المريخ!
· إن عذرنا أسماء مثل على أسد والصادق مادبو ..ومثلهم من الوافدين حديثا إلى عالم الإدارة الرياضية بالأندية في عدم معرفتهم بكيفية الأهتمام بفريق الكرة.!
· فإننا نستغرب أن يقبل ذلك من لعبوا للمريخ وأخذوا منه أكثر مما قدموا له مثل خالد أحمد المصطفى الذي يعرف له التأريخ أنه نال أموالا طائلة من المريخ (الكرتونة) الشهيرة، وفي المقابل كان لاعباً كثير التعرض للإصابة فهل أهمل وقتها!
· التأريخ لا يرحم!

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك