صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

التقرير الكامل لأحداث ونتائج عرض WWE RAW بتاريخ 21.2.2017

0

بدأ بث عرض الرو على شاشات التلفاز بمشاهد مطوّلة من الاحتفال الكبير الذي أقامه بطل الولايات المتحدة كريس جيريكو وأطلق عليه اسم “مهرجان الصداقة” تكريما صديقه بطل WWE العالمي كيفين أوينز، والذي انتهى بطريقة مفاجئة وصادمة للجميع عندما قام أوينز بغدر جيريكو والهجوم عليه بصورة عنيفة للغاية في نهاية الاحتفال دون أن يكشف عن السبب.

ظهر بعد ذلك النجم كيفين أوينز جالسا وسط الحلبة بملابس رسمية لأول مرّة وبادرته الجماهير بتهافات مضادة قوية، وبدأ حديثه قائلا إنه الأضواء تسلّط الآن على الشخص الصحيح، وأنه سيجيب على تساؤل الجميع حول السبب الذي قد يدفعه للخروج من عرض فاست لين 2017 حاملا معه حزام WWE العالمي بعد مواجهة جولدبيرغ.

ركّزت الجماهير على إغاظة البطل بالهتاف لخصمه الأسطوري جولدبيرغ، وعلّق أوينز قائلا إنه لا يكترث على الإطلاق لكل ما يفعله جولدبيرغ ولا حتى ما كان يفعله عندما كان يخرج ويطرح الجميع في اتحاد WCW، وتطرّق أيضا للحديث عن فوزه في عرض سيرفايفر سيريز على بروك ليسنر خلال أقل من دقيقتين، وأكد أنه لا يكترث لذلك أيضا ووصف ذلك الانتصار بضربة الحظ.

وبدأ كيفين أوينز بعد ذلك بإرسال التهديدات المتتابعة لجولدبيرغ وقال إن المواجهة بينهما في عرض فاست لين 2017 ستسير وفق طريقته الخاصة، وأنه سيثبت تفوقه عليه وعلى الجميع ويؤكد أنه كان أذكى منهم، وتحدث عن أسباب عودة جولدبيرغ لحلبات المصارعة التي أشار أنها كانت من أجل اتاحة الفرصة لابنه الصغير مشاهدته في الحلبة.

وأضاف أوينز أنه سيثبت لابن جولدبيرغ في عرض فاست لين أنه لا وجود للأبطال الخارقين عندما يشاهد والده يتعرّض لخسارة مهينة أمام عينيه، وأن شعار “أنت التالي” الذي يستخدمه الأسطورة سنقلب عليه بخسارة كبيرة، وبعدما انهى كيفين أوينز حديثه عن خصمه قال إنه سيتحدث الآن عمّا حدث مع كريس جيريكو الأسبوع الماضي، لكنّه رمى الميكرفون من يده وغادر الحلبة عندما أخذت الجماهير تهتف لجيريكو.

دخل النجمان شيمس وسيزارو إلى الحلبة وأعيدت مشاهد من المواجهة التي التي جمعتهما بكارل أندرسون ولوك غالوز على لقب الزوجي، والتي تسبب إنزو أموري وبيغ كاس بخسارتهما لتلك الفرصة الثمينة لاستعادة لقبها، ثم دخل الثنائي بطريقتهما المعتادة وسخرا من خصميهما قبل انطلاق التي تحدد منافس فريف ذا كلوب على اللقب في عرض فاست لين 2017.

النزال الأول: الفائز ينافس على لقب الزوجي
فريق إنزو أموري وبيغ كاس -يهزم- فريق سيزارو وشيمس

تمكن إنزو أموري وبيغ كاس من انتزاع الفوز والفرصة الكبيرة، لكنّ الاول تعرّض لركلة بروج عنيفة من شيمس الغاضب طرحته أرضا بجانب الحلبة. ظهر بطل WWE العالمي كيفن أوينز يسير خلف الكواليس وتبعه المدير العام ميك فولي وسأله عن وجهته، وقال إنه سيغادر العرض، لكنّ فولي لم يعجبه ذلك وأشار إلى أنه لا يستطيع ذلك بسبب ارتباطه بمواجهة مع سامي زين، رد أوينز محذرا إياه بسبب تزايد عدد المصابين في عرض الرو، وأن تلك المواجهة ستضيف لهم مصارعا آخر.

عُرض فيديو خاص بالمصارع العملاق برون سترومان مبرزا وحشيته في الحلبة وخارجها ترويجا لمواجهته أمام العملاق الاخر بيغ شو، ثم أعيدت لقطات من فوز بايلي بلقب السيدات وانتزعها له من النجمة تشارلوت بمساعدة من صديقتها ساشا بانكس دون أن تعلم ذلك، وأكد مايكل كول بأن بايلي سترد على طلب تشارلوت حول تجريدها من اللقب وإعادته لها.

قاطع النجم رومان رينز مكالمة هاتفية للمدير العام ميك فولي في غرفة الإدارة، وقبل أن يتفوه رينز بأي كلمة قال فولي إنه يعلم برغبته بمواجهة برون سترومان لكنه مرتبط بمواجهة يتمت الترتيب لها منذ فترة طويلة وعليه الانتظار حتى عرض فاست لين لمواجهته، قاطع كارل أندرسون ولوك غالوز الحوار وقال الأول إن لديهم أمورا لم يحسموها بعد من الأسبوع الماضي واقترح مواجهته لهما مرّة أحرى، أعجب فولي بالفكرة وطلب من رينز اختيار شريكه له من أجل إعلان المواجهة رسميا، لكن رينز قال إنه ليس بحاجة لذلك وسيتمكن من القضاء عليهما لوحده.

النزال الثاني
براين كيندريك -ضد- أكيرا توزاوا

لم تنطلق المواجهة بسبب هجوم براين كيندريك على خصمه الياباني بسبب رفضه لمصافحته ولرفضه في وقت سابق أن يصبح هو مرشده الخاص في عالم المصارعة، وقال كيندريك في مقابلة أجريت معه خلف الكواليس بعد مغادرته الحلبة إن ما فعله كان ردا على عدم احترام توزاوا له، وأن أي شخص يقلل من احترامه سيلاقي نفس المصير.

النزال الثالث: 2 ضد 1
 كارل اندرسون ولوك غالوز -يهزمان- رومان رينز

انتهت المواجهة لمصلحة كارل أندرسون ولوك غالوز بقرار من الحكم بسبب هجوم رومان رينز عليهما باستخدام الكرسي الحديدي أثناء النزال، وحاول الثنائي رد الهجوم لكن رينز فرض سيطرته وتمكن من الإطاحة بهما وطردهما من الحلبة بعد لكمة “سوبر مان” لغالوز وضربة “سبير” في الهواء لأندرسون.

عُرضت مشاهد من حديث فريق نيوداي لموقع أخبار وفضائح المشاهير TMZ وإعلانهم عن إدارتهم للرسلمينيا 33، ثم ظهر الثلاثي في الصالة وتحدث اكزافيير وودز في البداية وقال إن قناته الخاصة على اليوتيوب اقترب من الوصول إلى مليون مشاهد وطلب من الجميع الاشتراك بها إن لم يفعلوا ذلك، وكشف عن ظهوره كمقدم في إحدى حفلات الجوائز والمشاركة بصورة محتملة في أحد الأفلام الكرتونية في هوليوود.

كما عاد اكزافيير وودز للتأكيد على إدارة الفريق لعرض ومهرجان الأحلام الرسلمينيا 33، قبل أن يتحدث كوفي كينغستون عن الحلوى المثلّجة التي يخططون لطرحها قريبا، وتحدث عن تمزيق بو دالاس لوصفتهم الخاصة الأسبوع الماضي وأنهم الآن جموعها مجددا على شكل نسخة إلكترونية، وتمكنت لانا من سرقة تلك الوصفة وأخذت تعدد محتوياتها “المقرفة” على أسماع الجماهير مما اغضب فريق نيوداي.

النزال الرابع
فريق بيغ إي وكينغستون -يهزم- فريق روسيف وجيندر مهال

حصد كوفي كينجستون وبيغ اي انتصارا مستحقا على روسيف وجيندر مهال الذي تعرّض للتثبيت بعد تألق من الثنائي الطريف، بينما كان صديقهما اكزافيير وودز يراقب لانا وتمكن من استعادة جهاز التابلت الذي كان بحوزة لانا وقام بتحطيمه بسبب احتوائه على وصفتهم الخاصة، عُرض بعد ذلك فيديو خاص يستذكر الأسطورة الراحل جورج “ذا أنيمال” ستيلي.

ظهر النجم الكبير أوستن أيريز وسط الحلبة التي تم تجهيزها بطريقة خاصة لتقديم مراسم توقيع عقد مواجهة لقب الكروزويت بين نيفيل وجاك غالغهر في عرض فاست لين، وتحدث حامل اللقب لخصمه بسخرية تامة وقال إنه يفرح بدعم الجماهير له لكنّه لا يعلم أنهم يضحكون عليه، واستمر الحديث بينهما إلى أن قرّر نيفيل الهجوم على خصمه، لكنّ الامور انقلبت عليها عندما تمكن جاك من طرده من الحلبة ومنعه من العودة لها لاستعادة حزامه.

النزال الخامس
نيا جاكس -تهزم- مصارعة مغمورة

قابلت المذيعة تشارلي النجمة نيا جاكس وسط الحلبة بعد انتهاء المواجهة وسألتها عن رأيها بالفوز المثير للجدل للنجمة بايلي في عرض الرو الماضي وانتزاعها للقب السيدات، وقالت جاكس إن الشيء المثير للجدل هو عدم حصولها على فرصة للمنافسة على لقب سيدات الرو، لذلك فإنها ستضع حدا لذلك وقالت إنها ستواجهة حاملة اللقب بعد انتهاء الصراع الحالي عليه.

دخلت بطلة السيدات الجديدة بايلي إلى الحلبة أثناء إعادة لقطات من فوزها على تشارلوت في عرض الرو الماضي، بدأت بايلي حديثها عن عدم رغبتها في البكاء بسبب هتافات الجماهير القوية لها، وتحدثت بعد ذلك عن طفولتها في ولاية كاليفورنيا التي تستضيف العرض وعن الصداقات التي كونتها هناك ورغبتها بأن تكون إحدى نجمات WWE.

وقالت بايلي إن الكثير من جماهيرها وإصدقائها سألوها عن شعورها بعد عودتها خلف الكواليس وقد انتزعت ذلك اللقب، وقالت إنها أول ما فعلته كان هو التقاطها لهاتفها والاتصال بوالدها لأنه كان أكبر الداعمين لها من خلال اصطحابه لها لجميع عروض WWE، وأنها أخبرته بأنها أصبحت البطلة وأنها حققت حلم الطفولة دون أن تتمالك نفسها من البكاء.

ظهرت المسؤولة الأولى عن عرض الرو ستيفاني مكمان وأخذت تعلّق على حديث بايلي وأنها حققت حلم طفولتها بالفوز بذلك اللقب، وتساءلت إن كان والدها راضيا عن الطريقة التي فازت بها بعد تدخلت ساشا بانكس، وأن ذلك الفوز يجب أن يحسب لصديقتها وليس لها، وأخذت تحث بايلي على التنازل عن اللقب وتسليمها الحزام كي تصبح البطلة الحقيقية للجماهير وللأطفال الذين يحبونها.

ترددت بايلي في تنفيذ طلب ستيفاني مكمان وقامت بنزع الحزام عن خصرها وأخذت تحدق به وكادت أن تسلّمه لها لولا دخول ساشا بانكس التي نصحتها بالتريّث وعدم الاستماع لحديث ستيفاني الذي وصفته بالقمامة، وأكدت لها أن الجماهير لا ترغب بذلك على الإطلاق وطلبت منها الاستماع لصرخاتهم ورفضهم لتلك الفكرة بصورة مطلقة.

ردّت بايلي على حديث صديقتها وقالت إنها لم تحلم بأن تكون البطلة بتلك الطريقة وأن ستيفاني مكمان محقّة بكل ما قالتها، لكنّها فاجأت الجميع بعد ذلك عندما أعلنت رفضها التخلي عن اللقب وأنها ستبقى بطلة للرو وهو ما تسبب بصدمة لستيفاني التي كانت على وشك تحقيق هدفها، قاطعت تشارلوت فلير الحوار وقدّمت اعتذارا لمكمان بالنيابة عن جميع سيدات الرو بسبب “وقاحة” بايلي وبانكس.

وقالت تشارلوت فلير إن بايلي لا يتوجّب عليها التخلي عن الحزام لأنها من ستقوم بانتزاعه منها رغما عنها، قاطعت ساشا بانكس حديث البطلة السابقة وقالت إنها سئمت من ثرثرتها المتواصلة، وطلبت منها التزام الصمت وانتظار عرض فاست لين حتى تواجه بايلي على اللقب، وتحدتها في مواجهة في بينهن في هذا العرض، إلّا أن ذلك الأمر لم يُعجب تشارلوت التي هددتها بالتسبب لها بإصابة تجبرها على الاعتزال، لكنّ ستيفاني مكمان أعجبت بالأمر وأعلنت عن مواجهة فورية بينهن.

النزال السادس
ساشا بانكس -تهزم- تشارلوت

قابلت المذيعة تشارلي النجم سامي زين خلف الكواليس وسألته إن كان يرغب بتوجيه أي كلمات لبطل الولايات المتحدة كريس جيريكو بعد ما حدث له الأسبوع الماضي، وقال إنه تحدّث له عن غدر كيفين أوينز قبل خمسة شهور ولا فائدة من تكرار ما قاله مرّة أخرى، وأنه كشف للجميع أنه من نفس صنف ساموا جو الذي غدر به هو الاخر، وأشار إلى أنه سينتقم ممن كان أعز أصدقائه يوما من الأيام.

النزال السابع
كيفين أوينز -يهزم- سامي زين

تمكن كيفين أوينز من حسم المواجهة بسهولة بعد أن أبرح خصمه السابق سامي زين ضربا فور قرع الجرس قبل أنيعمل على تثبيته، لكن زين تعرّض لهجوم مباغت وعنيف للغاية من “المدمّر” ساموا جو بعد دخوله خلفه بشكل مفاجئ قبل انطلاق المواجهة التي انطلقت بسبب إصرار زين على الاستمرار رغم كل ما حدث له.

عاتبت ستيفاني مكمان المدير العام ميك فولي على عدم تدخله ودعمه لها في الحلبة عندما تطاولت عليها ساشا بانكس وبايلي، وقال إنه كان يهتم ببعض الأمور خلف الكواليس، لكنّ ستيفاني أخذت ترفع من حدّة الموقف وتذكره بغيابه عرض الرو الماضي وموقفه قبل ذلك من ساموا جو وأنه أصبح يفسد الأمور كثيرا في الفترة الأخيرة بسبب عدم قيامه بواجباته.

غضّب ميك فولي من الأسلوب الذي تحدث بها ستيفاني معها وصرخ بوجهها وحذرها من أن تعود لمعاملته كشخص غبي، وقال إنه يقوم بواجباته وأنه يوافقها على كل ما تقوم به، وأنه بسبب دعمه لها تعرّض سيث رولينز لإصابة قد تحرمه من المشاركة في الرسلمينيا للعام الثاني على التوالي، وأن تدخلاتها وزوجها تربل اتش هي من يفسد الأمور.

استضاف المذيع مايكل كول الوحش البشري بروك ليسنر في مقابلة خلف الكواليس وبدأها بسؤال حول تفوّق جولدبيرغ عليه، وقبل أن يكمل كول حديثه طلب منه بول هيمان التزام الحذر لأن موكله على حافة الإنفجار، ولاذ بعد ذلك بالفرار عندما توجه ليسنر نحوه وسحب الكرسي ووقف مواجها للكاميرا التي كانت تصوّر المقابلة.

وأخذ بول هيمان يتحدث عن أفعال كيفين أوينز وتهديده لجولدبيرغ والمواجهة القادمة بينهما في عرض فاست لين 2017، وقال هيمان إنه وموكله يتطلّعان لما سيفعله بخصمه أوينز عندما يدخل الحلبة وينفذ حركته القاضية وينتزع منه اللقب، وقال إن ذلك الأمر يروق له وللوحش بروك ليسنر، لأن ذلك يعني أنه لن يفوز على جولدبيرغ في الرسلمينيا فقط، بل إنه سيقوم بتجريده من كل شيء بحوزته ويثبت من هول الأفضل.

النزال الثامن
برون سترومان -يهزم- بيغ شــو

قدّم العملاقين برون سترومان وبيغ شو مواجهة من العيار الثقيل نالت استحسان الجماهير، وكان المخضرم بيغ شو قريبا من حسمها لمصلحته في أكثر من مواجهة، لكنّ فارق اللياقة والقوّة كان في مصلحة سترومان الذي حسمها بصعوبة بالغة وبعد ضربات قاضية أنهكت خصمه.

فوجئ برون سترومان بظهور غريمه رومان رينز الذي تمكن من إسقاطه عند زاوية الحلبة إثر لكمات قوية، لكنّه كان المسيطرة في نهاية المطاف عندما تصدّى لضربة سبير القاضية بقفزة مذهلة بقديمه على وجه رينز الذي تعرّض بعد ذلك لضربة قاضية من العملاق الذي غادر الحلبة متفاخرا بسطرته المطلقة بينما كان خصمه فوق أرض الحلبة.

RAW

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد