التهيئة النفسية لجمال قبل النزال

1
468

قلم رياضي

معتز الفاضل

التهيئة النفسية لجمال قبل النزال

✍حقق الزعيم أمس فوز معنوي على مصر المقاصة اعداديا بهدف وحيد حمل توقيع الغائب منذ فترة اوغستين اوكرا قبل دقائق من إعلان صافرة الختام ونتمنى ان يكون هذا الهدف بداية الانطلاقة الحقيقة لاوكرا في عالم التألق وإبراز مواهبه التي يشهد ويعترف بها الجميع .
• نتمنى أن تكون هذه التجربة إفادة اللوك في الوقوف على المستوى الحقيقي للاعبيه قبل مواجهة وفاق سطيف المصيرية .
•الفوز بهدف أو هدفين هي أفضل النتائج للمباريات الودية من واقع أنها تعمل على رفع روح اللاعبين المعنوية نسبياً ، من واقع أن الخسارة أو التعادل في مثل هذه المباريات بالرغم من فوائدها إلا أنها ربما تسبب الإحباط لبعض اللاعبين خاصة وأن انديتنا تفتقد للطبيب النفسي الذي يمكن أن يعالج آثارها سريعاً وكذلك تسبب إحباط أكبر لجماهيره التي ينتظرها الدور الأكبر لحسم جولة الذهاب حيث تابعت اللقاء وكأنه لقاء رسمي ، وكذلك أذا فاز الفريق بعددية كبيرة من الأهداف فأنها كانت ستغطي على السلبيات التي يفترض أن يعالجها اللوك قبل المعمعه الأفريقية.

• بالرغم من القوة الهجومية التي يمتلكها المريخ وكثرة وصوله لمرمى الخصوم إلا أن هذا الوصول يمكن وصفه بأنه وصولاً سلبياً لعدم الإستفادة منه في تسجيل الأهداف ، ولذلك لابدّ من التركيز في ختام الهجمات وعلى اللوك ومعاونيه كثرة تدريب المهاجمين على كيفية التعامل مع مثل هذه الكرات وحالات الأنفراد للحد من ظاهرة ضياع الفرص التي تغلق مضاجعنا ، وفي اعتقادي ان اوكـــرا أفضل من يجيد التركيز والتمركز أمام المرمى ولو تمت تهيئته نفسياً فأنه سيكون فرس الرهان لمعركة أم درمان.

✍ روابط المريخ خارج حدود الوطن ظلت هي الثروة التي لا تنضب والمورد الدائم لمجالس الإدارات المختلفة ولجان التسيير ، ويجب أن يحرص كل مريخي في الإنتساب لرابطة المعشوق التي تمثله بالمنطقة التي يتواجد فيها.. فهذا دلالة العشق والحب والواجب تجاه النادي .

• الشكر الجميل لرابطة المريخ بدبي والإمارات بقيادة المستشار ” عبد المنعم الخير” وعدنان حمد وصلاح …وبقية العقد الفريد …لتكفلهم بنفقات علاج النسر النيجيري ” جابسون سلمون ” الذي يعد من أهم المحاور التي عرفتها الكرة السودانية خلال السنوات الماضية ، ويمثل سلمون العمود الفقري للفرقة الحمراء وأحد رجالات الموسم الماضي ، حيث شاهد الكل كيف تأثر مردود الفريق بفقدان ضابط الإيقاع ومنظم الألعاب وبعودته ستعود العافية قريباً لوسط الفرقة الحمراء الذي أصبح الأضعف والأوهن في فترة غيابه.

• ما يميز سلمون هو أنه محور شامل ، يدافع ويهاجم ويصنع ويسجل ويتميز عن بقية اللاعبين بجهده الوافر وروحه القتالية وعدم تقبله للهزيمة وفوق كل ذلك روحه الرياضية العالية ويكفيه إختيار لقطته مع الدراجي بعد اقصائه الترجي في الموسم الماضي كأفضل لقطات الموسم معلقاً عليها هكذا تكون الرياضة.

《شكراً رابطة المريخ بدبي فقد أصلحتم العمود “المرق ” الذي يستند عليه الفريق بأكمله 》وعلى الجهاز الفني الآن أعداد جابسون تدريجياً ليقتحم التشكيلة ويزيل المخاوف .

•لم تكن المبادرة جديدة على رابطة المريخ ” بدبي ” بل هذا ديدنهم الذي عرفوا به فقد تكفلوا في العام الماضي بعلاج ناكر الجميل “شيبوب” عندما تعرض للإصابة في خواتيم الموسم ، والتحية نصوغها للدكتور الخلوق الأنسان ” جار النبي ” أخصائي العلاج الطبيعي بفريق الوصل الإماراتي والذي ظل يقدم المعونات ويقوم بالواجب على أكمل الوجه وتمكن في فترة وجيزة أن يعيد لنا الدرة النيجيرية .

• التحية لرابطة المريخ بقطر التي تكفلت هي الأخرى بمعسكر المريخ الأعدادي في بداية الموسم ونتمنى من كل الروابط الأخرى أن تحزوا حزوهم فجماهير المريخ منتشرة في كل بقاع الدنيا..

《رابطة المريخ بالسعودية تعد الأكبر نريدها أن تأتي وتبتكر الجديد في المبادرات …..》.

•نطمح ونأمل والحياة أمل ومن راهن على روابط المريخ لن يخسر بإذن الله تعالى ، نريد مبادرات جديدة ” مثلاً” :_《أن تقوم هذه الروابط بتكوين لجنة فنية من داخل الرابطة نفسها لتجوب الملاعب التي يتواجدون فيها من أجل تأمين لاعب أجنبي مميز ينشط في الدوري بمنطقتهم بحكم المتابعة اللصيقة له على أرض الواقع وبعد التأمين عليه يتم تحمل تكاليف وإستضافة مدرب الفريق ومن يرافقه من الجهاز الفني لمتابعة اللاعب على أرض الواقع في عدد من المباريات لضمة للكشوفات وبالتالي تقل نسبة فشله وتزيد نسبة نجاحه ونضمن الفائدة التي تعود على الفريق..!!

•روابط المشجعين داخل الوطن تعتبر مورداً مادياً مهماً في دعم الأندية أذا وجد التنظيم” فقط “_!!!

✍ جْـــرَةِ_قًـلُـم__أخيرا :_

◇التصريحات تعتبر إتهام مما تؤدي إلى آثار نفسية ودوافع شخصية ستأتي بنتائج عكسية أذا لم يتم علاجها .
•تصريحات رئيس القطاع الرياضي عادل أبو جريشة بشأن تأخر جمال سالم ” اتهامه لجمال بالتمرد وتفضيل المعز عليه ” ورد جمال عبر الصحف اليومية وحسابه الشخصي يعكس بجلاء التوتر الذي تشهده العلاقة بينهما مما تعود بالاضرار الكبيرة على الفرقة الحمراء أذا لم يتحرك بقية أعضاء اللجنة لإزالة هذا الخلاف قبل موقعة السبت المصيرية.
•الجلوس مع جمال سالم و تهيئته نفسياً قبل موقعة سطيف ضروري وملزم من قبل اللوك وبقية أفراد الجهاز الاداري ولو تدخل كبارات المريخ يكون ممتازاً فحراسة المرمى تظل من أكثر الخانات حساسية وأهمية والكل يعرف أنه لا بديل لجمال إلا جمال ” ودعك من تصريحات من ينصب نفسه إدارياً ومدرب في نفس الوقت ” .

 

قلم رياضي - معتز الفاضل

المشاركة

1 تعليق

  1. * مقال موضوعى و هادف. و تستحق عليه الشكر و الثناء, أخى معتز, و يتوجب على المعنيين الإهتمام بما ورد فيه!
    * و اوافقك الرأى 1000%, فيما يتصل بتصريحات عادل ابو جريشه!..فهذا الرجل, مع إحترامى الشديد له, لا علاقة له بمفهوم “الإداره” أصلا, ناهيك ان يمارسها فى منصب فنى “مديرا الكره”, فى نادى بحجم و قامة و “صفوة” جماهيرية “الزعيم”!
    * هذا المنصب تحديدا يحتاج لأناس ذو “ثقافه” عاليه, و مؤهلات اكاديميه مناسبه!..و يحفظون عن ظهر قلب قواعد و قوانين و نظم و ضوابط “منافسات كرة القدم الإحترافيه”, على المستويات المحليه و الاقليميه و الدوليه!..و يملكون أفقا واسعا, و قدرات فكريه و عقليه تمكنهم من التحليل و التقييم و إعادة التقييم, و رؤى مستقبليه, و قدره على قراءه للاحداث و إعداد السيناريوهات المناسبه لكل حاله, و حنكه إداريه و حس دبلوماسى يعينهم فى التعامل مع مختلف المواقف و الأشخاص و المؤسسات و الهيئات..إلخ المكونات الأساسيه لشخصيه “الإدارى ” الناجح !
    * اين يا اخى معتز, لاعب المريخ العظيم السابق و احد ابطال “مانديلا”, الرجل الدره المهذب الراقى, المريخابى الأصيل “بالميلاد” (قبل عهد الإحتراف!), صاحب الشخصيه القويه داخل و خارج الملعب, صاحب “القدرات” المهوله و الثقافه العاليه و المؤهلات العلميه من أعظم جامعات الدنيا وقتها…أين الأستاذ المعلم الكابتن المخضرم كمال عبدالغنى, يا أخى معتز!!
    *و ما الذى يمنع “الزعيم” من الإستعانه بكفاءات و رجال خلص و درر, مثل كمال عبدالغنى و كمال عبدالوهاب و فتح الرحمن(سانتو) و عاطف فضل المولى(القوز), و جمال إبراهيم حسين(أبو عنجه), و آخرين!!
    * و عبرك يا أخى, ارجو ان ابعث لهؤلاء الرجال خالص تحياتى و إمتنانى, مع أمنياتى لهم بالصحه و العافيه, لما قدموه للوطن بشكل عام, و للمريخ بصفة خاصه!
    و لك انت تحياتى و تقديرى,,

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك