الجديد شنو يا ناس الفروسية ( 1 )

0
496

طارق أحمد المصطفى

كلام في الممنوع
طارق أحمد المصطفى
الجديد شنو يا ناس الفروسية ( 1 )
أطل الصراع القديم المتجدد في رياضات الخيل برأسه من جديد وكأنما القدر
كتب على هذه الرياضة التي إرتبطت بالإسلام والتاريخ أن لاتعيش إلا في
أجواء الصراعات التي يشعلها منتسبوها في ( الفارغة والمقدودة ) حيث نشهد
هذه الأيام أحداث ودراما جديدة بعد أن بدأ ملاك الخيل التابعين لإتحاد
سباق الخيل في تشييد نادي أسري خاص بهم في المساحة التي كانت تعرف
بميدان سرور رملي أحد رموز رياضة السباق في الماضي ولكن هذا الوضع لم
يعجب أهل الفروسية ليتصدوا لهذا الأمر وكالعادة كان سكرتير إتحاد
الفروسية رأفت عبد الرحمن بلة هو قائد معارضة تشيد نادي الملاك الاسري
وكانت حجته أن إقتطاع هذه المساحة سوف يؤدي الى عدم قانونية ملعب
إلتقاط الأوتاد حيث أصبح السودان يستضيف بطولات دولية ولكن الغريب في
الأمر أن إلتقاط الأوتاد التي كانت في السابق جزءا من رياضة الفروسية
أصبحت الآن لعبة قائمة بذاتها وتم تكوين إتحاد دولي خاص بها يشغل فيه
رأفت عضو مكتبه التنفيذي أي أن إلتقاط الاوتاد أصبحت إتحاد داخل إتحاد
ورأفت ورفاقه هم أول من هللوا وكبروا قبل سنوات لقرار وزير الرياضة آنذاك
محمد يوسف عبد الله الذي قسم رياضة الخيل الى ثلاث إتحادات ( سباق
وفروسية وبولو ) وظل رأفت ورفاقه من المدافعين بشدة عن قرار التقسيم
مؤكدين أن إختزال رياضات الخيل في إتحاد واحد أضر بالمنشط والتقسيم سوف
يسهم في تطوير هذه الرياضة ( مع العلم أنه لم يحدث أي تطوير منذ العام
2007 تاريخ القرار الى يومنا هذا وظل وضع هذه الرياضة كما هو عليه )
والتغيير الوحيد الذي حدث هو ظهور بعض المنتفعين الذين وظفوا إتحاداتهم
لمصالحهم الخاصة ، المهم في الموضوع هو أن السيد رأفت يريد أن يؤسس إتحاد
داخل إتحاد وهو ما رفضه قبل سنوات ويريد أن يفرضه اليوم مستغلا ذات
عباراته العاطفية عن علم السودان والسلام الجمهوري !! ولكن من الواضح أن
سكرتير إتحاد الفروسية يقاتل هذه المرة وحيدا بعد أن فقد في هذه المعركة
مساندة بعض الشخصيات التي كانت تسانده في السابق وعلى رأسها نائب الرئيس
العباس حسن أحمد البشير الذي ربما منعته مشغولياته من المتابعة ثم رئيس
الإتحاد عبد الرحمن الصادق المهدي الذي يعلم الجميع ظروفه فكان أن شهدنا
فشل اللقاءات التنويرية وفشل المؤتمرات الصحفية التي كانت في السابق تعقد
في أفخم الفنادق والمطاعم إضافة للزخم الإعلامي الذي كان يصاحب مثل هذه
الأزمات ، أما صاحب ( العصايا السحرية ) في إتحاد الفروسية الذي كان في
السابق نجما إعلاميا لايشق له غبار في مثل هذه الملمات أصبح في هذه
القضية زبونا دائما لمواقع التواصل الإجتماعي و( قروبات الواتساب ) يكثر
من ( الجعجعة الفاضية ) يذكرنا بصحاف العراق في فترة حرب ( عاصفة
الصحراء ) وهو ألذي أوهم العالم بأنه قضي على القوات الأمريكية بعباراته
التي أثرت عقول وافئدة العرب آنذاك في الوقت الذي كانت فيه القوات
الأمريكية على مشارف بغداد ، العمل في النادي الأسري مستمر فالملاك
يريدون لأسرهم خاصة فلذات أكبادهم جوا صحيا معافى من المصائب والأمراض
الموجودة في الأماكن الاخرى ولكن السؤال المهم هو أين نادي المؤسسين
للفروسية الذي تم إنشائه قبل سنوات أين إختفى تاركا ساح الفروسية لكل من
هب ودب . غدا نتحدث عن الوزير صديق وقراره المعيب وتجاهله للجنة التي
كونها لهذا الموضوع والبيان الهزيل المضحك لإتحاد الفروسية ونتحدث عن
موقف قيادة سباق الخيل الغريب وهي تلتزم الصمت تجاه ما يصدر من أهل
الفروسية .

يا وزير الشباب والرياضة أخبار لجنة تقصي الحقائق في تزوير شهادات مدربين
رفع الأثقال شنوو؟

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك