الجزيرة المنسية

0
430

استاد مدني

الجزيرة المنسية

 محمد وقيع الله عبدالله/  الدمام

 

  القلب ينزف دما لما آلت إليه الجزيرة وبنياتها التحتية و أنديتها الرياضية  فهى البقرة الحلوب لأكثر من قرن .

نادى الإتحاد الملقب بالرومان تهاوى كما تهاوت الإمبراطورية الرومانية إتحاد أبناء كرار وسانتو إخوان و أحمد برير  و حمورى  وقلة إخوان والبابور محجوب الله جابو ودورية وغيرهم مما لا تحصرهم الأقلام بالكتابة ووا أسفاى عرض النادى للمصادرة لعدم سداد  حفنة قليلة من المال ولكن وقوف نادى الأهلى حال  دون ذلك ولكن الحال من بعضه أهلى مدنى لا يستطيع الإستمرار فى الممتاز بسبب التكلفة التى تتعدى المليارات فتصدقت عليه حكومة الولاية على إستحياء بمليونين لا تسمن و لا تغنى من جوع فوا أسفاه عليه و قد أدمن الهبوط  أهلى سيد مصطفى   و وقيع الله الهبوب وشقيقه عوض الله الشبر  وسانتو  و حكيم و أحمد الجاك و بلة ودامبا سليم   إضافة لبادى وأبنائه منهم طارق وحفيده على السيد ولا ننسى الباقرين باقر الدباغة وباقر مارنجان أما النيل فقد  صار نسيا منسيا نيل علما والجلودى  والأسيد وحمورى و الهادى سليم ومصطفى كما لا ننسى من الحصاحيصا  شواطين  من كتم أنفاس بيليه  و أبو العز  و كندوره   و زاهر مركز و عثمان زكى الشاكوش وغيرهم من المواهب.

تعاقب على ولاية الجزيرة العديد من المدمرين المدمنين للسحت و دائما يأتى شر خلف لشر سلف ومنهم من عاهد إذا ما تم  ترشيحه بإعادة الجزيرة و أنديتها لسيرتها الأولى ولكن خصلة من خصال النفاق إذا وعد اخلف هى سيمتهم فتكون الثقة فى غير محلها فترمى شجرة الدليب بظلالها بعيدا على فرق تخرج من الأدوار التمهيدية  متناسين مسقط رأسهم وأ رضهم التى ترعرعوا فيها

ولكن عزاؤنا فى الإصالة التى تبلورت فى الوجيه صلاح إدريس الذى ينفق على أندية ولايته إنفاق من لا يخشى الفقر فصنع منها تاريخا حديثا ناصعا.

          هذا فيض من غيض من فؤاد تتأجج نيرانه حزنا وألما ولو أسهبت لنفد مداد يراعى المتغذى بدمى وأخيرا ليس أخيرا أدعو الله  ان يولى علينا وعلى جزيرتنا خيارنا.

 لمراسلة الصحيفة : koorasudan@gmail.com

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك