صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

الجنرال عمر السيد حسب الله قائد قوات خارج المنطقتين في حوار الشفافية والوضوح : نتمسك بموقفنا من اتفاق سلام جوبا ..ولكن لدينا خيار اخر في هذه الحاله ..!! نعاني من التهميش ولن نجد اى دعم من الحكومة .. وهذه وجهة نظري حول اللجنة العليا للترتيبات الامنية ..!!

532

تعد قوات خارج المنطقتين التابعة ( للحركة الشعبية لتحرير السودان شمال الجبهة الثورية ) ضمن قوات الكفاح المسلح التي وقعت علي اتفاق سلام جوبا مؤخرا حسب نص الفقرة (٥٨) ضمن الترتيبات الامنية المتعلقة بالاتفاقية.. .. ولكن لاتزال هذه القوات تعاني من التهميش الاهمال وسلب الحقوق ..علي حد تعبير قائد قوات خارج المنطقتين الفريق عمر السيد حسب الله الذي اقر عن وجود معاناة وعدم لامبالاة من جانب السلطات تجاه قواته فيما يتعلق بتنفيذ بنود اتفاق جوبا ..

واتهم قائد قوات خارج المنطقتين بعض القيادات في السلطه وراء العراقيل التي تواجهها قواته من استهداف واضح ..وكشف في حالة استمرار الحكومة بعدم الايفاء والالتزام بموجهات وبنود اتفاق جوبا ستعود قواته للمربع الاول ..مؤكدا بانهم ما زالوا متمسكين باتفاق جوبا ..جاء ذلك خلال الحوار المطول الذي اجريناه مع الجنرال عمر السيد حسب الله قائد قوات خارج المنطقتين وخرجنا منه بالافادات التالية :

حوار : ادريس كسلاوي

* في البداء سعادة الجنرال عمر السيد حسب الله دعنا ان نتعرف بمسمي قوات خارج المنطقتين ..؟

.. تمثل قوات خارج المنطقتين ضمن الذراع العسكري للحركة الشعبية لتحرير السودان الام وذلك منذ الانضمام في عام ١٩٨٣… وهذه القوات جزء اصيل من المكون العسكري لجيش الحركة الشعبية ولها ايمان قاطع باهداف ومباديء الحركة الشعبية وتتبني منهجا معاديا لاى عمل جهوي او قبلي او عرقي ..وكنا شركاء باتفاقية نيفاشا ٢٠٠٥… وكانت لنا مشاركة فاعلة في المرحلة الانتقالية انذاك .. وتكاملت الادوار عقب خطوة انفصال الجنوب تم تشكيل الحركة الشعبية قطاع الشمال التي تضم الغالبية ابناء الاقاليم المتاخمه مع حدود دولة جنوب السودان ..وهي النيل الازرق وجنوب كردفان وجنوب دارفور ..ورغم فك الارتباط عقب عملية الانفصال الا ان قوات خارج المنطقتين ظلت تواصل وتمارس نشاطها ونضالها في الحدود .. وذلك من منطلق الايمان الراسخ بمباديء الحركة الشعببة لتحرير السودان .( السودان الجديد ) .وبتاربخ ٢٠١٩/٤/١٣ صدرت توجبهات من قبل الفريق اول سلفاكير ميارديت رئيس دولة جنوب السودان بتوحيد الحركة الشعبية في الشمال… بيد ان عبد العزيز الحلو رفض الخطوة وتوحدنا مع فصيل ياسر عرمان ومالك عقار من اجل تحقيق السلام والاستقرار بالبلاد ..ولكن حقيقة اصتدمنا بخيبة امل عندما علمنا بقرار الحكم الذاتي للمنطقتين في مفاوضات جوبا … وقتها استنكرنا الخطوة ورفضنا المخطط واتخذنا موقفا ثابتا وتم حشد قواتنا بمنطقة ( ابولانده ) جنوب راجا وتم ابلاغ وزير الدفاع انذاك الفريق الراحل جمال عمر وبعد جلسات تفاوض تم اعتماد قواتنا (خارج المنطقتين ) .. وكان لدينا ممثليين ضمن اتفاق جوبا .. ومن ذلك الوقت تم تسميتها ( قوات خارج المنتطقتين ) وفق اتفاقية جوبا في الصفحة (١٩) الفقرة (٥٨) ضمن بنود الترتيبات الامنية لاتفاق جوبا …وهذا ان دل انما يدل باننا قوات معترف بها بشهادة الوسطاء وفق اتفاق جوبا وبالتالي يستوجب ان تتم تسوية حقوقنا بالتساوي مع الحركات الاخري الموقعة للاتفاق .. وظللنا نشارك باستمرار في ورش التفاوض بجوبا ..

* سعادة الجنرال عمر منذ متي دخلت قوات خارج المنطقتين الي الخرطوم ..؟

….. دخلت قواتنا الخرطوم بتاريخ ٢٠٢٠/١١/١٣ ولكن للاسف حتي هذه اللحظة ظللنا ندور في حلقة مفرقه دون ان نكتسب وضعيتنا التي منحتها لنا الاتفاقية ..وبالرغم من الاتفاقية منحتنا العديد من الحقوق والواجبات ضمن بنودها المختلفة في السلطة والثروة والترتيبات الامنية .. الا ان القوات لا تزال تعاني بشدة من الاهمال والنهميش واحسب ان التماطل والتلكؤ في تنفيذ بنود الاتفاقية ستنعكس عليه افرازات سالبة ستقودنا الي المربع الاول ..طوال السنوات التي خضناها في الحرب كانت اهدافنا ترمي من اجل الدفاع عن مكتسبات المواطن والطبقة المهمشه ..وحتي الان لدينا التزام وتمسك بالاتفاقية دون اى تجاوزات او خرق .. وندعم كل الطرق والسبل التي تؤدي لعملية السلام ..

* اذن كيف تسيير القوات امورها بالخرطوم في ظل الظرف الاقتصادي الحالي ..؟

.. نقولها بالصوت العالي ان قواتنا تعاني بشدة في جميع الولايات لدينا مكاتب وتمر بظروف غاية الصعوبة ولكننا صامدون .. ولم نستسلم ومنذ حضورنا للعاصمة وحتي هذه اللحظة لن نتسلم اى دعم من الحكومة في سبيل تغطية المنصرفات وتسيير الامور الادارية فضلا ان الدولة لم توفر لنا مقر لاقامة سكن جنودنا وهذا هو وضعنا كما تشاهده الان ..مما يقودنا للسؤال لماذا هذا كل التجاهل والتهميش .. ؟

* برايك ما هي المهددات والتحديات التي تعيق عملية تنفيذ بنود الاتفاقية ..؟

.. صراحه المصالح الشخصية لبعض القيادات في الحركات طغت عن المصلحة العليا ولعبت دورا كبيرا وراء مسالة عدم تنفيذ اتفاقية السلام علي ارض الواقع ..ونعلم ان بعض الافراد في السلطة لا يريدوننا ضمن اطار الاتفاقية لذلك ظللنا نجد المتاريس والعراقيل في كل خطوة نسعي اليها لتعزيز مفهوم السلام في هذه المرحلة التي تتطلب التعامل بشفافية ووضوح ..ولكن بالتاكيد هذا الامر بمرور الزمن سيضعنا امام خيار الرجوع الي المربع الاول ..ولازالنا نتحلي بالصبر والحكمة .. ونؤمن برسالتنا في تعزيز الامن والسلام والمحبة بين ابناء الوطن ..ويكفي ان ٨٠ ٪ من قوات الكفاح المسلح تتبع لقوات خارج المنطقتين ..

* سعادة الجنرال اذن كيف تفسر تداعيات قاعة الصداقة حول رفض قيام الاحتفال بالسلام.؟

… رب ضارة نافعه .. بالتاكيد كنا نسعي لقيام كرنفال السلام بالاضافة لعقد مؤتمر صحفي لتوضيح بعض المواضيع المتعلقة بالقوات …وتم اكمال كافة الاجراءات المتعلقة بايجار القاعه وتمت دعوة العديد من الجهات بما فيها السفارات الاجنبية والاعلاميين ..ولكن للاسف تم منعنا عن قصد واستهداف واضح وان هناك ايادي سعت لهذه الخطوة ..بيد ان الاحتفال اوصل رسالته الهادفة عبر الكرنفال الذي تم من امام قاعة الصداقة .. حيث وجد تفاعلا ومشاركة واسعة من قبل المواطنين بشكل غير متوقع وادي الغرض وبدورنا راضين كل الرضا واستطعنا ان نتعامل مع الحادثة بموضوعية وحكمة وضبط النفس ..بعيدا عن اي خطوة تحسب علينا .. وذلك ترسيخا لمبادي واهداف الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال ..ومن هنا نثمن جهود كافه الجهات الدبلوماسية التي شاركتنا في هذه المناسبة ..

* هل لديكم موقف تجاه اللجنة العليا للترتيبات الامنية ..؟

رغم ان اتفاق جوبا منحتنا حقوقنا الكاملة كان لابد لنا ان يكون هنالك ممثل لنا ضمن اللجنة العليا للترتيبات الامنية حتي نتم مناقشة وضعية قواتنا في مسالة الدمج والمعروف ان ٨٠ ٪ من قوات الكفاح المسلح تتبع لقوات خارج المنطقتين وهي قوات تشتهر بالضبط والربط يوميا يرفع التمام لنا مبادي الحركة الشعبية تتمثل في الحرية والادارة والمساوة والاشتراكية والديمقراطية ولدينا شعار ( تسقط تسقط القبلية والعنصرية ..والجهوية ) لدينا رؤية واضحة ودستور وقانون يمنع اي تصرف او سلوك من افراد القوات الخروج القانون حتي فترة الحرب تم اسر ٣٥٠ من القوات المسلحه تم اطلاق سراحهم عبر اتفاقية نيفاشا ٢٠٠٥ ..

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد