الجيش كما شاهدته

0
1032

خارطة الطريق
ناصر بابكر

* يدشن المريخ غدا من الشمال اللبناني وتحديدا مدينة زغرتا مشواره في النسخة الحالية من البطولة العربية بمواجهة صعبة أمام الجيش السوري وهو منافس محترم سواء من منظور تميز الكرة السورية التى كان منتخبها قاب قوسين او ادني من بلوغ المونديال أو من واقع وصول الجيش السوري من قبل في اربع مناسبات لنهائي البطولة العربية للاندية وان لم يحالفه الحظ للتتويج بإحداها .
* شخصيا شاهدت اربع مباريات كاملة للجيش منها واحدة في كاس الاتحاد الاسيوي واثنتين في الدوري إضافة إلى اخر مباراة خاضها في موسمه الحالي أمام الشرطة في نهائي كأس سوريا الى جانب بعض مقاطع الفيديو وملخصات لمباريات أخري.
* الكل يعلم ان الجيش جمع بين ثنائية الدوري والكأس لكن بعيدا عما حققه من القاب فإن الفريق السوري يلعب كرة قدم جيدة جدا ونتائجه في كأس الاتحاد الاسيوي لا تعكس حقيقة المردود الذي قدمه .
* بدنيا، الجيش شأنه شأن اندية الشام مميز في هذه الناحية وهو ما يمكن ملاحظته من خلال التكوين الجسماني، وعلى الرغم من ان مواجهة المريخ له تأتي مباشرة بعد نهاية الموسم الكروي وهو ما يفترض ان يمنح مؤشرا لمعاناة الفريق من الإرهاق .. غير ان كل من تابع مباراته الاخيرة في الموسم أمام الشرطة يصل لنتيجة مغايرة حيث يعيش الجيش حالة بدنية مميزة والسبب في ذلك ان الدوري انتهي منذ قرابة الشهرين لتلعب مباريات الكاس على فترات زمنية متباعدة الامر الذي سمح للطاقم الفني بمنح لاعبيه الكثير من أيام الراحة بعضها استمر لأكثر من اسبوع كامل وهو الامر الذي يفسر استعادة الفريق لنشاطه وحيويته سريعا وربما كان للدوافع والاصرار على حصد الثنائية دور اضافي في ما قدمه الفريق من اداء .
* من يتوقف عند لغة الأرقام، يلحظ قوة الفريق من الناحية الدفاعية مقابل معاناة في الشق الهجومي لكن من يشاهد العديد من مبارياته يصل لقناعة أن الجيش يلعب الكرة الحديثة التى تتسم بقدر عال من الجماعية والتوازن بحيث يدافع الفريق بكلياته ويهاجم بعدد كبير من العناصر بل يعتمد في الاساس على الثلاثي الذي يلعب تحت رأس الحربة في تسجيل الأهداف بقيادة القائد عز الدين عوض والجناحين ورد سلامة على اليسار ورضوان قلعجي على اليمين والأخير غاب عن نهائي الكأس بسبب اصابة طفيفة تعافي منها وفي الغالب سيتواجد اساسيا في لقاء الغد بعد ان شارك احمد الخصي لاعب منتخب شباب سوريا مكانه في مباراة الشرطة مع التنويه لأن رأس حربة الفريق الأساسي حسن العويد انتقل للتضامن الكويتي وفي الغالب يلعب مكانه الواكد وهو من الانتدابات الجديدة او يلجأ حسين عفش لخيار المهاجم الوهمي .. مع ملاحظة مهمة ينبغي الانتباه لها وهي الدور الذي يلعبه المحور المتحرك بالرقم ١٤ أحمد الأشقر في الدعم الهجومي على طريقة البرازيلي باولينو بالتوغل في المساحات والمناطق المظلمة مستغلا انشغال المدافعين برقابة العناصر الهجومية وهنا يمكن ملاحظة مكان تواجد الاشقر في لقطتي هدفي الجيش الاول والثاني في مرمي الشرطة حيث تواجد داخل منطقة الجزاء وعلى حدود الست ياردات مشكلا دعما للزميل المنفرد بالمرمي وهو صانع الالعاب عز الدين عوض في الاول والمهاجم العويد في الثاني .. كما ينبغي التنويه لان الظهير الايمن عبد الملك عنيزان يعد من مفاتيح لعب الفريق الذي يهاجم اكثر بالجهة اليمني بينما يعتمد على قدرات ورد سلامة في الهجوم من اليسار.
* لكن ما يجعل رصيد الجيش من الاهداف اقل من الكرة الهجومية التي يلعبها هو مشكلة اهدار الفرص التي يجيد صناعتها لكنه لا يستثمرها بالصورة الامثل وهو ما يفسر تركيز ادارة النادي على العناصر الهجومية في الانتدابات الحالية.
* الجيش يلعب كرة قدم تتسم بالذكاء الى جانب الجماعية التى اشرت اليها لذا تلحظ ايقاع الفريق السريع رغم ان معدل السرعات الفردية ليس عاليا بل على العكس يشوب حركة عدة عناصر نوع من البطء لكن لان الكرة هي التي تتحرك ولاعبو الفريق يجيدون الحركة بدون كرة والانتشار بصورة جيدة في الملعب تشعر بأن ايقاع الفريق أسرع من معدل سرعات عناصره .. والبطء بطبيعة الحال يمكن ان يكون من العوامل التي ينبغي ان يعمل المريخ على استغلالها للوصول لمرمي المنافس في ظل السرعات الفائقة للعقرب والغربال وتيري مع ضرورة الاستفادة من عدم اجادة الظهير الايمن صاحب القدرات الهجومية عنيزان للادوار الدفاعية .
* كرة القدم وكما اشار التونسي نصر الدين النابي في حوار سابق اجريته معه باتت عبارة عن ذكاء جماعي ضد ذكاء جماعي والمعني ان تختار التنظيم والتكتيك الامثل الذي يحد من قدرات المنافس من ناحية ويساعدك على التفوق من اخري بعيدا عن التركيز على الافراد ما يعني ان يامن زلفاني مطالب بدراسة اسلوب لعب الجيش ووضع التكتيك المضاد له مع ضرورة ان يشمل التكتيك بالطبع نقاط قوة المريخ التى تساعده على التفوق.
* تأمين المريخ للعمق الدفاعي يبقي مطلوبا بشدة مع التغطية السليمة للطرفين لأن الجيش كما اشرنا يجيد اللعب في المساحات واستغلال اي فراغات لانه يعتمد اكثر على عناصر الوسط والاجنحة في التهديف مع ضرورة ان ينتبه ثنائي محور المريخ وخصوصا الثابت لحركة محور الجيش الذي اشرنا له عبر عمل الزيادة العددية مع المدافعين وتغطية اي مساحة خالية وسطهم لحظة هجوم المنافس مع اهمية التركيز بشدة لحظة الاستحواذ وعند بناء الهجمات من الخلف لأن الجيش يلجأ للضغط العالي والسريع من منتصف ملعبه وربما بدأ الصغط غدا من نصف ملعب المريخ وهو ما يتطلب قدر عال من التركيز من عناصر المريخ الدفاعية سواء في الخط الخلفي او وسط الملعب للخروج بالكرة دون اخطاء مكلفة في الثلث الأول من الملعب .

 

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل 

لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

2,456حملوh التطبيق               

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app 

17756 حملو التطبيق

على متجر apkpure

https://apkpure.com/ar/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9/net.koorasudan.app

على متجر facequizz

http://www.facequizz.com/android/apk/1995361/

على متجر mobogenie

https://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

على متجر apk-dl

http://apk-dl.com/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9

على متجر apkname

https://apkname.com/ar/net.koorasudan.app

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا