صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

الحكم الامين الهادى ومقصلة المك !!

583

لهيب النار

هاشم الطيب

الحكم الامين الهادى ومقصلة المك !!
* تحكيم كرة القدم هو الهواية الوحيدة في هذه اللعبة التي يجب التعامل معها بكل شفافية وإحترام والحكم شخص لا يجد من يقف بجواره ويحميه من كل الذين يتعاطون هذه اللعبة من المدرجات والمناطق الفنية وحتي اللاعبين داخل الملعب ..

* ودوماً يجد الحكم نفسه مظلوماً من الجميع الذين يتعاملون معه كعدو ولا يجد منهم سوى الإحتقار وعدم الإهتمام وتستعصي عليهم حمايته والوقوف بجواره في أحلك الظروف !!

* لجان التحكين التي تعاقبت علي قيادة هذا الجهاز ظلت تعمل من أجل توفير الهواء النقي لحكامها حتي يأدون أدوارهم بكل امانة وعدالة والتي قال عنها خبير خبراء التحكيم الأفريقي والعربي والسوداني الراحل المقيم بأن لجان التحكيم تعلم الحكم كل فنون التحكيم ولكنها لن تستطع غرس الشجاعة والأمانة في نفسه وهذه مكتسبات يأتي بها من منزله !!

* واجب لجان التحكيم المحلية والعامة أن تهتم بذلك وكل ما يمكن الحكم من القيام بدوره متكاملاً ضامناً لجقوقه بأنها ستأتيه غير منقوصة وعندما يشعر الحكم بأن حقوقه قد فقدت بفعل فاعل يصبح خطراً علي اللعبة وعلي نفسه واللجنة التي هي المتسببه سيقده الأمر الي طريقان لا ثالث لهما أم رمي الصافرة والمغادرة أو سلك سلوكاً يجافي العدل والحياد !!

*  ما قادني لكل ذلك هذا الموقف العصي الذى تم فيه قيادة الحكم المتميز جداً والذى اشاد به الجميع من خبراء التحكيم أمين الهادى الذى أعلن إعتزاله وهو في ريعان الشباب الأمر الذى جعلني أبحث وأنقب عن سر عدم ترشيحه لنيل الشارة الدولية وكانت البداية  من …..

* نائب رئيس لجنة التحكيم للشئون التحكيمية الدولي “م” عامر عثمان  الذى أفتي بتجاوز أمين نسبة لما جاء في  التقارير الدورية التي كتبها المراقبون خلال الموسم وهي كانت السبب في عدم الترشيح مؤكداً بأنه لا يد له في ذلك وهذا هو رأى لجنة الإختيار !!

* أى لجنة هذه يا صديقي عامر هل هي اللجنة الغائبة طوال السنوات التي مضت الأزهرى في الأبيض وإيدام في حاضرة النيل الأزرق أم عباس جميل الذى رفض هذه العضوية ربما تحاول القول بأن لجنة الترشيحات فيها الخبير بابكر عبد الله فكاد الضحك أن يادى بحياتي !!

* أُدزم لك أن تقارير الجكم المظلوم الهادى تقول بأنه كان متميزاً في الأداء ويجيد اللغة الأجتبية وما يردده الذين هم حولك بأن الترسيحات التي جاءت بأبم صديقك المرحوم ياسر عبد العزيز وحكم الدمازين عبد العزيز من أجل كسب ود الجكم المتقاعد ايدام عضو لجنتكم التي ولدت ميته والمتروك أمرها لحضرتك تفعل بها ما تشاء وهي تقود الجهاز الي مثواه الأخير !!

ليس هكذا يا عصام ؟!

بالامس احتفلت المنطقة العسكرية الشرقية بالقيادة مدينة الفاو بعيد ميلادها الماسي سبعة وخمسون مضت من عمرها وإختار القائمون علي تنظيم رأوا أفضل هدية يقدموها هي الصوت الدافي للفنان عصام محمد نور ولكن خاب الظن فجاء صوته مشروخاً مرتجفاً ولم يحسن الإختيار من أناشيد الذين رحلوا عن دنيانا وكانت البداية النشيد الأكتوبرى أصبح الصبح للشاعر الفيتورى لحن وأداء فنان أفريقيا الأول الراحل المقيم محمد عثمان وردى وبصاحبة كورال تلاميذ مدرسة السجانة الأولية الذى استعاض عنهم عصام بالساكسيفون بئس الإختيار اين عبقريتك التي تتباهي بها  يا ابن محمد نور ؟ وهل هذا هو الغناء المناسب لهذه المناسبة ؟

 

 

 

قد يعجبك أيضا
تعليق 1
  1. Hajjam يقول

    الحكام احموهم من ابو شيبة الد اعدائهم واحموهم من صحافة البلطجة الدلقونية التي تمارس التهديد والوعيد ضدهم فاما ان يكونوا معهم و الا فهم ضدهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد