صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

الخروج من بطولة الأندية الأفريقية الأبطال والدروس المستفادة

255

هلال وظلال
عبد المنعم هلال

الخروج من بطولة الأندية الأفريقية الأبطال والدروس المستفادة

– اختتم الهلال السوداني مشواره في بطولة الأندية الأفريقية الأبطال بخروج محزن على يد الترجي التونسي.
– الهلال الذي أظهر أداءً قوياً خلال البطولة يحتاج الآن إلى فترة تحليل وتقييم لتحديد الأسباب التي أدت إلى هذا الخروج المبكر والذي يتكرر بنفسه الصورة في كل عام.

– أحد العوامل الرئيسية التي أثرت على أداء الهلال هي غياب لاعب وسط صانع الألعاب متمكن وتوقف المنافسة المحلية أيضاً أثر على الفريق حيث أن المباريات الودية ليست بمستوى المباريات الدورية ولا نجني منها الفائدة المرجوة التي تعين الفريق على التنافس في البطولات الخارجية وقد ظهر ذلك في مباراة الترجي ولم يشفع له معسكر السعودية وأداءه للمباريات الودية ..!

– المدرب فلوران بعد موسمين من التجارب لم يثبت التشكيلة ويواجه الآن انتقادات كثيرة وتنتظره تحديات كبيرة.
– الهلال اهتم بالكم وكدس اللاعبين في خانات معينة وتجاهل خانات مهمة مثل صانع الألعاب الذي يصنع الفارق.

– مجلس إدارة الهلال أدى ما عليه ولم يبخل ووفر كل شيء وصرف صرف خيالي على الفريق يواجه الآن الضغط لتحقيق النجاح في المواسم المقبلة مع الاصرار على السير في طريق المشروع وتجديد الثقة في الجهاز الفني.
– الهلال يحتاج إلى الأفكار قبل الأموال.

– الهلال دائما ما يفشل في التأهل ويخرج بطريقة غريبة يحتاج الآن إلى ترتيب أوراقه والتركيز على المشاركة في الكونفدرالية بغية التدرج والانصهار فقد استعصت عليه بطولة الأندية الأبطال مع أنه قد وصل إلى النهائي مرتين ولم يحالفه التوفيق بنيل الكأس.
– خروج الهلال أفرح الذين طاروا من البطولة قبل الحرب المشئومة ..
– أب سنينة منظره قبيح وشين عندما يضحك في الغير ..
– الحفاترة من أب جيبين إلى النمير ..

– الهلال يحتاج إلى الإبقاء على عدد محدود من اللاعبين الأجانب وتسويق البقية وتسجيل عدد من اللاعبين المحليين أصحاب مهارة عالية وبنية جسمانية قوية وصغار في السن يدخرهم للمستقبل.
– الغربال شارد البال وروفا رسب في الامتحان الخارجي ..
– يبدو أن فارس سوف يعود لخانته من جديد بعد أن إنهالت العروض على الظهير الموريتاني الدولي دياو ..!
– في دوري أي دولة سوف يشارك الهلال .؟
– نتمنى المشاركة في الدوري المغربي إذا تمت الموافقة وذلك للخروج بالكثير من الفوائد الفنية عند ملاقاة الأندية المغربية ..

– خروج الهلال درس قيم للمستقبل فالفريق ظهر بمظهر جيد في هذه النسخة من البطولة الأفريقية ولديه القدرة على العودة أقوى وأكثر تحضيراً للمواسم المقبلة.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد