صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

الخطر الذي يواجه الزعيم !!!!

2

قلم رياضي

معتز الفاضل 

الخطر الذي يواجه الزعيم !!!!

ندرك أن كرة القدم لعبة معرض صاحبها للإصابة تحت أي لحظة وعند أي إشتراك ، ولكن إصابة أكثر من 10 لاعبين للمريخ والموسم مازال في بدايته تجعلنا نتساءل !!!

هل كل هذه الإصابات كانت بسبب سوء طالع ؟
أم
ضعف الكادر الطبي بنادي المريخ؟
أم
ضعف الأعداد وعدم تدرجه بالصورة السليمة؟

■ ظاهرة إصابات لاعبي المريخ أصبحت تشكل الهاجس الحقيقي لجميع الصفوة خاصة وان الأسباب حتي الآن غير معروفة وكل يجتهد حسب رؤيته وتحليله ولا توجد إفادات صادقة ومؤكدا وفي النهاية تتعدد الإصابات والمتضرر واحد هو المريخ الذي يحتاج لكل نجومه من أجل تحقيق المطلوب وترك كل الخيارات متاحة للجهاز الفني .

■يبقى السبب الأكثر ترجيحاً في موجة الإصابات أن فترة الإعداد المتأخرة والغير مكتملة التي إقامتها الفرقة الحمراء قبل بداية الدوري يوجد بها بعض القصور ولم يتدرج فيها اللاعبين بالصورة العلمية السليمة بسبب ضعف الامكانيات المادية للجنة التسير وعدم مقدرتها على توفير معسكر مثالي كان سبباً مباشراً في الإصابات التي حدثت للفرقة الحمراء مع أنطلاقة الدوري الممتاز، حيث خاض الفريق بداية مبارياته وعدد من العناصر الأساسية التي يعتمد عليها خارج الخدمة بسبب الإصابات والتي بدأ جزءاً منها منذ فترة الإعداد.

■ الإصابات أصبحت مقلقة للكيان الأحمر والفريق فقد حتى الجولة السادسة كل من المعز محجوب وقائد الفريق راجي عبد العاطي بالإضافة لنجم الفريق الأول رمضان عجب ولحق بهم أخيراً نجمي الشباب مازن شمس الفلاح وابراهومة بالإضافة إلى العمود الفقري للفريق جابسون سلمون والذي يمثل مركز ثقل الفريق وأخشى أن لا يلحق النسر النيجيري بلقاء واري ويلفز المصيري ونفقد التأهل بسببه.

■والآن ينضم هداف الفريق بكري المدينة لتعداد الإصابات والذي يحتاج لفترة تمتد لعشرة أيام فقط في حالة الصدق في التصريحات ، و يحتاج بعدها لأيام للتأهيل ومن ثم اكتساب حساسية المباريات التنافسية .

■ولم تغلق غرفة الإصابات أبوابها بل ظلت بعد كل مباراة وقبل شفاء المصاب يلحق به زميله والآن أنضم للغرفة حديثاً أمير كمال وخالد النعسان .

■ أثر الإصابات لن يكون واضحاً الآن من واقع مستوى الفرق التي واجهها المريخ حتى هذه اللحظة ((فرق موخرة الدوري الممتاز)) والتي يستطيع بدلا المريخ تخطيها بكل سهولة من واقع خبرة لاعبيه وسيظهر أثرها في مقبل الأيام عندما يخوض الزعيم غمار البطولة الأفريقية التي إقترب أوان نزالها وعندما يصطدم بغرق مقدمة الدوري .

■مما يجعلنا أكثر تخوفاً أن عدد الإصابات الآن كبير جداً والموسم مازال في بدايته مما يعني أن هناك خلل لابدّ من إصلاحه حتى لا تتحول الإصابات إلى كوارث عند منتصف الموسم أذا قدر للمريخ الذهاب بعيداً في الأبطال مع الوضع في الإعتبار بداية منافسة كاس السودان و أستمرار ضغط مباريات الدوري الممتاز مع زيادة عدد فرقه الي ثمانية عشر فريقاً ومشاركات المنتخب في المنافسات المختلفة مما يعني زيادة تضاعف عدد المباريات في حيز زمني قصير والذي يؤدي بدوره لزيادة معدل الإصابة .

■وهذه الإصابات قد تكون بسبب نقص فى معدلات اللياقة البدنية.أو الحِمل الزائد على اللاعبين فى التدريبات.أو غيرها من الاسباب !!!!!

✏الحقيقة أذا كان على المدرب مجموعة من المهام والواجبات فعلى اللاعب أيضاً تقع المسؤولية الأكبر و التي تتمثل في واجباته تجاه نفسه ليحقق ما يطلبه منه مدربه وأجهزته البدنية للوصول للطموحات المشتركة، فقد يودي المدرب واجباته على أكمل وجه ويتفاجا في الختام بأنه لم يحدث تقدم ملحوظاً أو يكون بطياً فإهتمام اللاعب لتعليمات المعد البدني والإلتزام بها كتعليمات الطييب للمريض فإذا أهمل اللاعب واجباته ضاع جهد المدرب .

■ ففي عهد الإحتراف أصبح اللاعب مقيد بقواعد مضبوطه وعليه أحترام توجيهات المعد البدني والمدربين و الإلتزام بكل التعليمات لتفادي التعرض للإصابة وتحقيق الغاية.

■ ما لفت انتباهي أنني طالعت إحدى الإحصائيات الحديثة لأسباب إصابات اللاعبين فوجدت أن حوالي 49% من أسباب الإصابة تكون بسبب التدخلات الخشنةبين اللاعبين ولذلك على نجومنا أن يتسموا بالروح الرياضية حفاظاً على أنفسهم وزملائهم وعلى قضاءة الملاعب(( الحكام)) تقع المسؤولية الأكبر في حسم الألعاب الخشنه وإظهار شخصيتهم منذ بداية المباراة وبذلك يمنعوا اللاعبين من شر الإصابات.

■وكذلك 21% منها بسبب الملاعب الغير صالحة ، ومايوجد عندنا لايمكن وصفه بأنه ملعب .

■اللجنة الطبية بنادي المريخ الآن يبرز دورها بأن تقوم بمهمة الجلوس مع المدرب والمعد البدنى وإطلاعهم على موقف الإصابات ونوعيتها ومعرفة السبب الحقيقي لها وسفر من تستوجب حالته العلاج خارجياً حتى لانجد كل كشف المريخ خارج الخدمة عند منتصف المنافسة .

♡الصفوة أصبحت بعد كل مباراة تستقبل خبرا يفيد بإصابة أحد نجومها والآن انتقلت لسماع بعد كل حصة تدريبية نبأ بإصابة أحدهم وامس لم يستطيع ضفر إكمال التمرين وتعرض للإصابة يا سادة؟؟

لنعلن بعدها أن الرواق الأيمن للمريخ أصبح كلياً خارج الخدمة ابتداءً من رمضان عجب الذي تعرض لإصابة اوقفته كثيراً وم زال يحاول إستعادة أراضيه بالإضافة إلى الثنائي البديل مازن وضفر !!!!!

 جرة قلم أخيرا :_

♡الجانب الآخر يتمثل في جانب الإدارة التي يفترض أن توفر للمدرب واللاعب البيئه المناسبة للإبداع حتى يكون تركيز اللاعب منصباً فقط في واجباته كلاعب كرة قدم ويصبح كل همه الامتناع داخل المستطيل الأخضر وليس خارجه وبذلك يزيد تركيزه ويحسن لياقته الذهنية و النفسية.

 

قلم رياضي - معتز الفاضل

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد