الخطوة الأولى

0
22

خلف الشباك
كبوتش
الخطوة الأولى

حسناُ ومجلس إدارة الهلال، يكلف الأستاذ الطريفي الصديق لرئاسة البعثة التي غادرت فجر الأمس لزامبيا ووصلت بسلام، فالأستاذ الطريقي الصديق سبق وإن كتبنا عبر هذه الزاوية أنه كان رئيساً لبعثة الهلال التي غادرت الى زامبيا قبل عشرين عاماً من الآن لمقابلة الرينجز الزامبي، في مباراة كشفنا تفاصيلها وأسرارها ولا نود أن نعيد ماذكرناه.
ولكن يبقى المهم الأهم أن خطوة مجلس الهلال تعتبر خطوة إيجابية تحسب له، خاصة والرجل قد عركته التجارب وأصبحت الان واحدا من قلائل يجدون فنون إدارة فنون كرة القدم في السودان، لهذا تجدنا أكثر سعادة بهذا الإختيار الذي صادف أهله ولايجب أن يفسره البعض بفوزة أن رئيس الهلال لايثق في أعضاء مجلسه بدليل إختياره لعدد من الشخصيات خارج منظومة العمل الإداري لترأس مثل هذه البعثات.
غادر الهلال الى هناك تحفه دعوات الملايين التي تنتظر خبراً سعيداً في أولى مواجهات الفريق أمام نكانا في مباراة ينتظرها الجهور الهلالي بفارق الصبر، ليعرف من خلال نتيجتها إن كان الفريق يريد الإستمرار في البطولة أو لايريد بإعتبار ان نكانا قليل الخبرات التي لاتقارن بالهلال، يجب أن يستفيد من خلالها الفريق لخطف نقطة أو ثلاث نقاط تؤمن إستمرايرته في البطولة والإنتقال الى الدور الثاني خاصة والمنافسين الآخرين زيسكو والأشانتي لايقبلان بأي نتيجة غير الإنتصار أمام الهلال في المباراتين اللتين ستجريا بملعبيها، وهنا يجب أن يعرف الجهاز الفني أهمية الخروج بنتيجة إيجابيىة في هذه المباراة، وهذا لايتأتى إلا بجهد كبير وصمود لامثيل له يتحدى الظورف التي ستلعب لصالح هذا المنافس في هذه المبارة.
نعرف أن الأستاذ والهلالي القح الطريفي الصديق إكتسب خبرات تراكمية من خلال عمله بالإتحاد المحلي لولاية الخرطوم ونادي الهلال والإتحاد العام فالرجل يجب أن يسخر هذه الإمكانيات الكبيرة لمصلحة الفريق الباحث عن فرصه تضعه قاب قوسين أو أدنى للتأهل الدور الثاني مع تمنياتنا الصادقه أن يجد تعاونا منقطع النظير من قبل البثعة الإدارية والجهاز الفني واللاعبين حتى يستطيع الفريق أن يتجاوزو هذه المحطة لكي ويخطو بخطى واثقه في سبيل بلوغ الدور الثاني الذي نرى أنه سيعوض الجماهير الهلالية مرارات الإنكسارات في البطولة المحلية ومرارات تذليل إحدى المجموعات في البطولة الافريقية الكونفدرالية التي جرت فعالياتها في العام الماضي ومازلت جماهير الهلال تلوك هذه المرارات بحسرة وأسف طويل فالكرة في الحقيقة الان أصبحت في ملعب اللاعبين إن ارادوا أن يروضوها كما ينبغى ستهب رياحها كما سيشتهى سفن الهلالاب وان تراخوا كما حدث أمام الرابطة كوستي الرماد سيكيل حماد.
يحسب للجهاز الفني رغم إخفافاته الظاهرة للعيان أنه إستطاع من خلال اخر التجارب أن يعد واحدا من أفضل نجوم الفريق وهو النجم المحوري الإرتكازي أبوعاقله عبدالله الذي إفتقده الفريق كثيرا في الفترات الماضية فهذا النجم وبما يملكه من إمكانيات قادر أن يمثل ساترا أمام الدفاعات الهلالية بجانب جمل الشيل نصر الدين الشغيل الذي افتقدناه امام الرابطة كوستي فوضح اثر غيابه الذي كان بائنا وواضحا وضوح الشمس فالشغيل تأكد وبما لايدع مجالا للشك أن غيابه من التشكيلة الهلاليىة في اي لحظة يشل الفريق ويجعله بلا هيبه او عنفوان حيث تاثر بغيابه النجم المالي بوبكر ديارا والذي قال عنه احد المراقبين الكبار ان في تألقه تألق الفرقه الهلالية وفي إخفاقه توهانها.
يجب أن ننسى تداعيات آخر خساراتين للفريق أمام مريخ الفاشر والرابطة كوستي ولابد أن يتعامل أفراد الفريق بصوة مختلفه في المواجهة الإفريقية القادمه أمام نكانا الزامبي ففي تلك المواجهة نتمنى أن تظهر القدرات الحقيقية لمهاجمي الهلال الذين يملكون الخبرات التراكمية الكبيرة ويجب عليهم أن يعرفوا أنهم يلعبون لنادي أسمه كبيرا في القارة الافريقية بنتائجة الباهرة في السنوات الماضية أمام أندية كبيرة لها وزنها وثقلها في القارة السمراء لاتقارن بأي حال من الأحوال بهذا المنافس الذي يبحث عن نفسه ويريد إثبات وجوده في هذه المباراة بذات، وهنا نتمنى أن تكون لمحترفنا الكنغولي إدريسا كلمته الفصل لتبقى حظوظنا قائمه حتى آخر الجولات.
أخيراً نتمنى من خلال مواجهة الفريق القادمه أن يصحح الجهاز الفني إراد الزعفوي كل أخطائه السابقه ليكذب مزاعمنا حوله ويؤكد أننا أخطانا التقدير عندما إنتقدناه كثيراً على إعتبار أنه مدرب لياقة ليس إلا فإن كانت الظروف قد وضعته على رأس الإدارة الفنية فجيب أن يستغل هذه الظروق لمصلحته قبل مصلحة الهلال وإلا سيغادرغير مأسوفاً عليه حتى إن تمكسك به رئيس النادي لأسباب غير معلومة لدينا.

باقي أحرف
يتخيل المريخاب أن النتيحة التعادليه التي حدثت في مواجهتهم أمام مولودية وهران الجزائري ستكون سبباً كافياً لتخطي هذا الفريق والمريخاب بهذا التخيل ربما أضاعوا على فريقهم فرصة حصد نصف مليون دولار ستحل لهم الكثير من المشاكل وستجعل الإعلام الكورالي يشيد بمجموعة جعفر قريش بل ربما يصورها هذا الإعلام بأن أفضل من إدارت شؤون هذا النادي الكبير.
بطولة الدوري الممتاز أصبحت مولعه نار في ظل الإنتصارات المتوالية في عدد من أندية الظل التي تريد أن تجد لها مكانا ضمن أندية النخبة ونرى أن بطولة هذه العام ستولد فرقاً جديده ربما قلبت الطاولة على الجميع على رأس هذه الفرق الأمل العطبراوي الذي سيقول كلمته في باقي المباريات.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك