صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

الداهية سيف الكاملين في أجرأ حوار لدينا قاعدة عريضة من مكونات الجمعية العمومية تقدر ما نقوم به لا عداء لي مع أحد والتدخلات الخارجية لن تؤثر في مسيرتنا لأننا نقف علي أرضية صلبة قرارات الجمعية العمومية علي العين والرأس ونحترم الجميع للمصلحة العامة الذين يروجون الإشاعات ويدعون البطولات ويدعو للتغيير عرفو حجمهم الحقيقي نقف علي مسافة واحدة من الجميع ونحترم الكل ولا نسمح بالإنتهاكات والتجاوزات مستعد للتضحية من أجل الكاملين وعهدي لها تنفيذ برنامجنا الإنتخابي

293

الداهية سيف الكاملين في أجرأ حوار
لدينا قاعدة عريضة من مكونات الجمعية العمومية تقدر ما نقوم به
لا عداء لي مع أحد والتدخلات الخارجية لن تؤثر في مسيرتنا لأننا نقف علي أرضية صلبة
قرارات الجمعية العمومية علي العين والرأس ونحترم الجميع للمصلحة العامة
الذين يروجون الإشاعات ويدعون البطولات ويدعو للتغيير عرفو حجمهم الحقيقي
نقف علي مسافة واحدة من الجميع ونحترم الكل ولا نسمح بالإنتهاكات والتجاوزات
مستعد للتضحية من أجل الكاملين وعهدي لها تنفيذ برنامجنا الإنتخابي

الداهية سيف الدين الطيب إبراهيم محمد (سيف الكاملين واحد من الإداريين الذين وضعوا بصمتهم في كرة القدم السودانية من خلال الإتحاد السوداني لكرة القدم وتجمع الإتحادات المحلية وتجمع الأوسط وتجمع إتحادات الجزيرة لأنه ممسك بعد من الملفات الخطيرة وصاحب مبادرات إدارية وتنظيمية في كرة القدم ولديه مواقف نتفق او نختلف حولها تحدث حراكا كبيرا وكثيرا ما يتصدي للصراعات مؤيد هذا أو معارض ذاك الأمر الذي جعله محط الأنظار ولأنه مؤثر في المشهد الرياضي سعت العديد من الشخصيات لإبعاده وأحاكوا ضده المؤامرات وتدخلوا في شئون إتحاده ولكنه أخرج لهم لسانه طويلا وهزمهم شر هزيمة وأكد فعلا أنه (شفت كورة) وإداري صعب تجاوزه أبطل كل مخططات خصومه لإبعاده من إتحاده المحلي ففازت مجموعته التغيير والوحدة في الجمعية الإنتخابية لإتحاد الكاملين بالتزكية رغما عن الزخم الكبير الذي سبق الجمعية من مواقفه السابقة في إنتخابات الإتحاد العام وحقق ما أراد وخرج بجمعيته الإنتخابية لبر الأمان.
جلسنا إليه وحاورناه في العديد من الملفات المتعلقة بالجمعية والإنتخابات ونطالع ذلك في هذه المساحة.

■ بداية وجودك علي رأس مجموعة الوحدة والتغيير بإتحاد الكاملين أضاف للإنتخابات الكثير من الإثارة بفضل شخصيتك ومواقفك فالكل كان ينتظر هزيمتك
– أولا أشكركم علي إتاحة الفرصة ولكن هذا الحديث غير صحيح نعم الجمعية وجدت إهتمام كبير من الشارع الرياضي ليس بسببي ولكن بسبب إتحاد الكاملين فهو واحد من أكثر الإتحادات المحلية تأثيرا في الحراك الرياضي بمبادراته ودوره في الجمعيات الإنتخابية لإتحاد الكرة السوداني أما شخصيتي مقبولة من الجميع ولا عداء لي مع أي رياضي ومواقفي دوما تكون لمصلحة إتحادي ومنطقتي.
■ إذن من أين إكتسبت جمعية الكاملين كل هذا الزخم والإهتمام إن لم تكن لك عداوات وشخصيات تريد إبعادك من الوسط الرياضي؟!
– أوكد لك مرة أخري بأنه لا عداء لي مع أي شخص فأنا أحترم الجميع وتربطني علاقات وطيدة مع قادة جميع الإتحادات المحلية وقيادات الإتحاد العام وعلي تواصل دائم معهم ولا نتدخل في شئونهم ونحترم قراراتهم ومواقفهم ولا نربط علاقتنا بهم بمواقفهم الإنتخابية فهذا شأنهم فلذلك علاقاتنا مميزة مع الجميع إلا أن بعض الذين لا تعجبهم مواقف إتحاد الكاملين في الإنتخابات يحلمون بإبعادنا ويحاولون التدخل بدعم بعض الشخصيات في المدينة للترشح في مواجهتنا أو سحب الثقة منا أو هزيمتنا داخل المجلس فيما نتخذ من قرارات لا تعجبهم وهؤلاء أغلبهم من خارج الكاملين لا تتقاطع مصالحهم معنا لذلك لا يريدوننا في إتحاد الكاملين وحاولوا أكثر من مرة وهزمناهم وإن حاولوا مرة أخري سنهزمهم.
■ مجموعة الوحدة والتغيير التي تقودها ماهي دلالات الإسم وهل فعلا تضم كل ألوان الطيف الرياضي وماهو التغيير الذي تطرحونه للقاعدة الرياضية بالكاملين؟!
المجموعة حقيقة تضم عدد كبير من من مكونات الجمعية العمومية وكنا حريصين علي إشراك الجميع فيها لقناعتنا الكبيرة بأن الإتفاق والوحدة مطلوبين للنجاح فتواصلنا مع جميع الأندية وأدرنا حوارا مفاده من يقود الإتحاد في المرحلة المقبلة فتم الإتفاق علي الأسماء والفكرة وجدت قبول كبير وتفاعل منقطع النظير أما التغيير فهو شعار نريد إنزاله لأرض الواقع بتغيير حقيقي في كرة القدم في الكاملين بداية بالنواحي الفنية مرورا بالإدارية والتنظيمية والبنيات التحتية
ونرغب في إحداث تغيير شامل يعود بالكرة في الكاملين لمكانها الطبيعي فنحن من مؤسسي الدوري الممتاز ونستهدف العودة إليه وتكملة مشاريع البنيات التحتية وتأهيل الإستاد.
■ هل ترون ان ماحدث في الانتخابات كان توافق تام بين كل الاطراف
– بداية نحن قدمنا تنازلات كثيرة وعبر مجموعتنا لمصلحة الكرة بالكاملين وحدث توافق تام وجاء اخوة صادقين لادارة بعض الاندية لان المؤسسات تجمع ولا تفرق واصحاب الاغراض هم من يعيقون المسيرة وكان لابد من تصحيح المسار بخطوات جادة وجريئة.
■ كيف تمت هذه الخطوات الجريئة
– درجنا في نهجنا ان تكون هناك شفافية وديمقراطية وتطبيقا للقانون لذلك اعدنا اندية العصمة والمريخ لان هذا مكانهما في الكاملين وكذلك النيل والجميعابي لهما مكانة وارجعنا الامر الى العمومية وقالت الجمعية كلمتها ورؤيتها وفوضت المجلس المنتخب لاكمال الملف قانونيا ونحن بدورنا نؤكد ان قرارات الجمعية واللجان العدلية نافذة وعادت الاندية الى مكانها ونحن مع مصلحة الكرة في الكاملين ولا خلاف لنا مع اي فرد او جهة ونعتبر ان المصلحة العامة تظل هي ديدننا في العمل العام.
■ لمسنا تعاون وتجاوب من قبل اعضاء الجمعية لانجاح العمل ؟
– انا شاكر لكل من دعم قيام الجمعية ودفع من حر ماله ونؤكد ان ماتم خلالها من اجتماع وتنظيم كلف اكثر من 3 مليون جنيه وكلها جاءت من جيوب اعضاء الجمعية كدعم شخصي وهذه مفخرة ونؤكد ان مجموعتنا قادرة علي احداث التغيير وان تكون حارسة للجان وتقويم اي اعوجاج.
■ هل ترون ان القرارات عادلة؟
– الجمعية اتخذت قرارات جريئة كما اسلفت بمعاقبة كل من عبث بمكتسبات الاندية وقادها للتردي ونحن كمجلس منتخب حاز على ثقة كل الاندية لانتهاون في انفاذ القانون علي كل من يحاول ان يعبث ونعتبر هذا الموقف درسا قاسيا جدا ويجب ان نتعظ لمصلحة الكرة في الكاملين ومن اجل مصلحة المنطقة.
■ كيف تعاملتم مع الضغوطات؟
– عندما تقدمت الوحدة والتغيير في الانتخابات وحازت علي ثقة الاندية وفازت بالتزكية و ثقة الكل آلت المجموعة على نفسها ان تقدم برنامج طموح لتطوير الكرة في الكاملين صبرت المجموعات على الضغوطات ولم تلتفت للوراء رغم وجود البعض الذين يدعون الكمال وتسامينا وقدمنا تنازلات وسمحنا عبر المجموعة لهذه الاندية بعد توافق تام ان نصحح الاخطاء التي حدثت لان الحركة الرياضية ترفض خبثها والآن بحمد الله جاء اخوة اعزاء لقيادة الاندية وتصحيح مسارها والعمل معنا لتطوير الكرة في الكاملين وتقديم عمل يساهم في رفعة الرياضة واعادة الكاملين الي سابق عهدها ومكانتها الطبيعية في خارطة الكرة السودانية.
■ أين كرة القدم النسائية وماهي برامجكم لها؟
– أولا دعني أقدم التهنئة للأستاذة رحاب عبد الرحمن صالح رئيسة اللجنة المنتخبة وهي كادر مؤهل ستحقق النجاح المطلوب ونحن في الإتحاد سنولي ملف الكرة النسائية إهتماما كبيرا وسنعمل مع رحاب لتنفيذ كافة برامجها وستجد منا دعم وسند وسنعمل علي توفير ميزانية لعملها.
■ ملف الإستثمار هاجس يؤرقكم ماذا بشأنه؟
– حقيقة بدأنا العمل في هذا الملف الإستراتيجي وكما تعلمون فهو يحتاج لأموال طائلة بدأنا فيه بالمتاح والآن نفكر في بناء دكاكين حول سور الإستاد بنظام البوت كإستثمار يدر عوائد للإتحاد لمواجهة المصروفات وتسيير شئون الإتحاد وهو مشروع طموح سيجعل الإتحاد يعتمد علي موارد ومداخيل ثابتة وسنعمل علي إستقطاب الدعم من أبناء الكاملين بالداخل والخارج وسننظم نفرة لدعم هذا المشروع.
■ ماهي أكبر مكاسبكم في المجلس المنتخب؟!
– كل النواب وأعضاء المجلس المنتخبين والذين فازوا بالتزكية أكفاء وخيار من خيار وشخصيا سعيد باللواء مالك الطيب خوجلي النائب الأول للرئيس والأستاذ حافظ يوسف مساعد الرئيس والدكتور زهير عبد الملك من نادي الشبيبة فهو أكاديمي وإداري متمكن ورجل أعمال ناجح والأستاذة رحاب رئيسة لجنة كرة السيدات فهم إضافة حقيقية للإتحاد لما يملكونه من خبرات وتجارب وقدرات وإمكانيات وينتظرهم دور كبير في المرحلة مقبلة ونتمني لهم ولبقية النواب والأعضاء التوفيق والنجاح وأيضا الشباب الأعضاء كلهم كفاءات وإكتسبوا خبرات ونعدهم للقيادة مستقبلا فهم من رحم الأندية ومن صلب الحركة الرياضية بالكاملين ونتوقع لهم نجاحا كبيرا وشخصيا كرئيس للإتحاد جاهز للتضحية بأي شي من أجل الكاملين وعهدي لها تنفيذ برنامجنا الإنتخابي .

قد يعجبك أيضا
تعليق 1
  1. عبد الله يقول

    ده مش من المجموعة القعدت في مباني الاتحاد عشان المريخ يطلع من البطولة داهية شنو ياخي ده كيد
    أيوه مرحب بالتجميد مرحب بالتجميد ؟؟؟؟ طيب طلعتو ليه بعد التجميد وخروج المريخ، وقبل قرار نائب الرئيس الذي شكله انتظر مثلكم وبعدين طلع قراره – مفروض عديمي الوطنية الزي دبل يطردوهم من العمل العام وأصلا أي واحد يتصدى للمناصب ويزكي نفسه مفروض ما بتعين في أي منصب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد