الدكتور المحفوظ يعود من إسبانيا بعد أن وقع مذكرة تفاهم مع أكاديمية ريال مدريد الإسباني

0
1036
أكاديمية الريال
عاد للخرطوم أمس الأول الدكتور حبيب الله إبراهيم المحفوظ رئيس مجلس إدارة هيئة رعاية البراعم والناشئين والشباب بولاية الخرطوم قادماً من العاصمة الإسبانية مدريد بعد زيارة ناجحة  وقع خلالها مذكرة تفاهم مع أكاديمية ريال مدريد لكرة القدم للتعاون المشترك بين الطرفين وإنشاء أكاديمية لريال مدريد برعاية كريمة من سفيرة السودان بإسبانيا الأستاذة عائدة عبد المجيد وبحضور الأستاذ بله يوسف رئيس الإتحاد الوطني للشباب السوداني.
وقال الدكتور حبيب الله أن الزيارة كانت ناجحة وحقق أغراضها تماماً حيث تم توقيع مذكرة تفاهم مع أكاديمية ريال مدريد الإسبانية يتم بموجبها إنشاء أكاديمية للريال بالخرطوم وسيصل فريق عمل إداري من نادى ريال مدريد للخرطوم في شهر سبتمبر المقبل للوقوف على إمكانية تنفيذ هذا المشروع الذي وصفه بالضخم الذي ستنعكس ثماره إيجاباً في تطور كرة القدم السودانية من خلال الإهتمام بالبراعم والناشئين والشباب وسيقف الفريق علي إمكانيات السودان والأرض المقترحة لتتنفيذ الأكاديمية وضمانات نجاحها ومن ثم الشروع في تنفيذها بالتعاون مع الجهات ذات الصلة والعلاقة.
وحيا رئيس الهيئة الجهود الكبيرة التى قامت بها الأستاذة عايدة عبد المجيد سفيرة السودان بإسبانيا لتوقيع مذكرة التفاهم بين هيئة رعاية البراعم والناشئين وأكاديمية ريال مدريد الإسبانية وكان لإتصالاتها وتحركاتها الدور الكبير في توقيع هذه المذكرة من خلال حرصها الكبير على تطوير العلاقة بين البلدين والإستفادة من التجربة الإسبانية في مجال كرة القدم وتفعيل البرتوكولات الموقعة بين الدولتين الأمر الذي مكن الهيئة من توقيع المذكرة وقال ننتظر تعاوناً وتنسيقاً ودوراً كبيراً للسفيرة عايدة في المرحلة المقبلة والتي ستشهد بإذن الله تعالي زيارة الفريق الإداري لريال مدريد لتشييد أكاديمة الريال بالخرطوم في سبتمبر المقبل كما إمتدح الدور الكبير لولاية الخرطوم بقيادة الوالي الدكتور عبد الرحمن أحمد الخضر ووزير الشباب والرياضة الأستاذ الطيب حسن بدوي المحامي وذلك لإهتمامهم بالرياضة وقطاع الناشئين في الولاية ودعمهم المتصل له لتحقيق أهدافه المنتظرة وتفعيل البروتوكولات مع الدول الشقيقة والصديقة بما يعود بالفائدة للرياضة وقطاع الناشئين والإستفادة من العلاقات الخارجية في مجال البنيات التحتية وتأهيل الكوادر الفنية والإدارية وتبادل الخبرات والتجارب.
المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك