صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

الدكتور بكري المشرف على المنتخب الوطني في إفادات مهمة:الإعداد يمضي بصورة مميزة ومعسكر الطائف أضاف الكثير للمنتخب

51

 

 

نعمل بتناغم وانسجام في لجنة المنتخبات والحديث عن انفراد أسامة بالقرار غير صحيح

أبياه مدرب كبير ومنظم يعرف ماذا يريد وسيحقق نجاحات لافتة مع المنتخب

نولي اهتماماً كبيراً بنجوم المهجر وننتظر منهم الكثير في المرحلة المقبلة

كشف الدكتور بكري أحمد علي “المناقل” عضو مجلس إدارة الاتحاد السوداني لكرة القدم، عضو لجنة المنتخبات الوطنية والمشرف على المنتخب الوطني الأول، عن جاهزية المنتخب الوطني الأول للتحدي الكبير الذي ينتظره أمام نظيره الموريتاني، وراهن على قدرة صقور الجديان في تحقيق نتيجة مميزة أمام الموريتاني العنيد ومواصلة المشوار بقوة في تصفيات المونديال، لافتاً إلى أن تحضيرات المنتخب مضت بصورة مُميّزة للغاية بفضل المعسكرات الخارجية والتجارب الودية الدولية، وثمّن المشرف على المنتخب الأول عالياً، العمل الكبير الذي يقوم به الغاني كواسي أبياه المدير الفني لصقور الجديان مع المنتخب وتوقع له أن يحقق نجاحات لافتة مع المنتخب، كما تحدث الدكتور بكري عن الكثير الذي نطالعه عبر المساحة التالية..

أكّد الدكتور بكري أحمد علي أنّ العمل في لجنة المنتخبات الوطنية يمضي بصورة مُميّزة للغاية وبدرجة عالية من الانسجام والتناغم، الأمر الذي انعكس إيجاباً على جميع المنتخبات الوطنية والتي توافرت لها كل متطلبات المرحلة من معسكرات خارجية وتجارب ودية دولية، مع الترتيب الجيد لاستقدام المحترفين في مختلف الدوريات لجميع المنتخبات، ولفت بكري إلى الانسجام والتناغم التام بين جميع أعضاء اللجنة، الأمر الذي مكّنها من القيام بواجباتها على أكمل وجه برغم الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، ونفى الدكتور بكري بشدة ما يتردّد عن انفراد رئيس لجنة المنتخبات الوطنية أسامة عطا المنان بالقرار، وقال إنّ العمل يتم بمؤسسية وانسجام وتفاهم بين جميع الأعضاء، مؤكداً أن العمل الجماعي هو كلمة السر في كل النجاحات التي حقّقتها اللجنة.

تحديات كبيرة تنتظرنا

اعتبر الدكتور بكري المناقل، مباراتي موريتانيا وجنوب السودان في الجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات مونديال 2026 بالتحدي الكبير الذي ينتظر المنتخب الأول، وشدّد بكري، على أهمية مواصلة المشوار بقوة تتناسب مع البداية المميزة بعد أن جمع المنتخب أربع نقاط من مباراتي توغو والكونغو في الجولتين الأولى والثانية، ورأى أن المنتخب وحال نجح في كسب المباراتين يمكن أن يدعم حظوظه أكثر في طريق الوصول إلى المونديال، بعد أن وضع المدير الفني كواسي أبياه الوصول إلى نهائيات المونديال كهدف مشروع يقاتل من أجله، وأقر الدكتور بكري بصعوبة المهمة التي تنتظر المنتخب أمام نظيره الموريتاني الذي تطور بصورة مدهشة في السنوات الأخيرة، واستشهد بظهوره القوي في نهائيات الكان بكوت ديفوار، مشدداً على أهمية التعامل مع هذه المباراة بالحذر المطلوب، ووصف الدكتور بكري، منتخب جنوب السودان بالطموح والقادم بقوة، مؤكداً أنّ المنتخب السوداني سيتعامل معه بالاحترام المطلوب حتى يتمكن من الظفر بالنقاط الثلاث.

المنتخب في قمة الجاهزية

قال الدكتور بكري، إن المنتخب الوطني الأول وصل إلى أعلى درجة ممكنة من الجاهزية الفنية والبدنية لمباراتي موريتانيا وجنوب السودان بفضل الإعداد المبكر والمعسكرات الخارجية والتجارب الودية الدولية، مبيناً أنّ المنتخب استفاد كثيرا من المعسكر الإعدادي طويل المدى بالطائف، إلى جانب معسكره بالمغرب، حيث أدى تجربتين هناك أمام منتخب غينيا بيساو، ورأى بكري المناقل أن المنتخب الآن جاهز أكثر من أي وقت مضى وسيقول كلمته بقوة في مباراتي موريتانيا وجنوب السودان، ويؤكد للجميع أنه قادم بقوة برغم ظروف الحرب حتى يحلق مع الكبار في مونديال 2026.

أبياه يقوم بعمل كبير مع المنتخب

ثمّن الدكتور بكري عالياً، العمل الكبير والمنظم الذي يقوم به المدرب الغاني كواسي أبياه مع المنتخب الوطني الأول، ووصف الدكتور بكري، أبياه بالمدرب الطموح والمنظم والذي يرسم أهدافه بوضوح ويتحرك نحوها بكل ثقة، مؤكداً قدرة لجنة المنتخبات الوطنية على توفير كل متطلبات المرحلة وكل مُعينات النجاح حتى يواصل عمله بقوة مع صقور الجديان، وأشار بكري إلى أن أبياه بث روحا جديدة في المنتخب وأحدث فيه درجة عالية من التنظيم، متوقعاً أن ينعكس ذلك أكثر على مظهر المنتخب ونتائجه في الاستحقاقات التي تنتظره، ونوه بكري إلى أن أبياه في اجتماعه الأخير مع رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم تلقّى تأكيدات قاطعة من الدكتور معتصم جعفر بالاستجابة لكل مطالبه حتى يتمكن من بناء منتخب قوي ومميز وقادر على تحقيق أحلام وتطلعات القاعدة الرياضية.

ننتظر الكثير من المحترفين

اعتبر الدكتور بكري المناقل، تجربة الاستفادة من المحترفين السودانيين في مختلف دول المهجر بأنها رائعة ومميزة أضافت قيمة فنية وسوقية لجميع المنتخبات الوطنية خاصةً المنتخب الأول، وتعهد بكري أن تمضي لجنة المنتخبات قدماً، وبالتنسيق مع الجهاز الفني في استقدام المزيد من المواهب من جميع المحترفين حتى ينعكس ذلك إيجاباً على المنتخب، وراهن بكري، على نجاح التجربة، وأكد أنها ستضيف الكثير لجميع المنتخبات الوطنية لذلك ستجد كل اهتمام من الاتحاد السوداني لكرة القدم.

المشرفون يقومون بعمل كبير

كشف الدكتور بكري بحكم عمله كمشرف على المنتخب الأول، عن العمل الكبير الذي يقوم به المشرفون من متابعة دقيقة لكل الترتيبات الإدارية بصورة تسهل من مهمة اللاعبين والجهاز الفني، وأشاد الدكتور بكري بالعمل الكبير الذي يقوم به مجلس إدارة الاتحاد السوداني لكرة القدم من أجل استمرار المشاركات الخارجية، لافتاً إلى أنهم لا يشاركون من أجل استمرارية المشاركات الخارجية فقط، بل من أجل تحقيق نجاحات لافتة تُحسب للكرة السودانية حتى ترسل رسالة للجميع بأنها قادمة بقوة برغم ظروف الحرب والمؤامرات التي تحاك ضد البلاد، متمنياً أن ينعم الوطن العزيز بالسلام والاستقرار في أقرب وقت ممكن.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد