الدهشة

0
38

مقهى الحكاوي

عمرابي عبد الماجد

الدهشة

** ما زلت أندهش وقادرا على الاندهاش والحمد لله..
** وتدهشنى للغاية أزماتنا المتكررة في الهلال
*.. والدهشة بالجمال، غير الدهشة بالقبح. وكلاهما الجمال والقبح يصنعان الاندهاش..
*والدهشة هنا مصدرها حالة الارتياح الهلالي (الرسمي علي الاقل ) من نتيجة ماافرزته قرعة دوري الابطال حيث سرت موجة من الخدر اللذيذ كون الفريق سيستهل مشواره بمواجهة بطل افريقيا الوسطي المغمور وضمان الترقي للدور الاول وكان الهلال بات سقف طموحاته تجاوز التمهيدي الذي لم نكن نعرفه وكنا نسمع به (مجرد سمع ) من اخواننا في العرضة جنوب
*صحيح ان المواجهة الاولي سهلة نوعا ما ولكن ماذا بعدها ؟؟هل فكر احد ما ذا تعني مواجهة الافريقي التونسي في هذا التوقيت بالذااات ؟؟
** شخصيا كنت اتمني ان تجنبنا القرعة مواجهة ايا من الاندية العربية في الادوار الاولية للبطولة
* رغبتي في تجنب المواجهات العربية في هذا التوقيت له اسبابه ومسبباته المنطقية ..صحيح ان هناك بعض الاندية الافريقية لاتقل في مستوياتها الفنية عن الاندية العربية ولكن رغم ذلك تفرق في مواجهتها كثيرا
*فمواجهة اندية شمال افريقيا في الادوار الاولية «تفرق كتير» عن مواجهتهم بعد ذلك لا سيما مع نظام البطولة الجديد ذلك وتتساءلون كيف ذلك؟
*الإجابة أحبائي تحتاج لأن نمارس أدب الاعتراف مع الذات فقد عملتنا التجارب والأيام أن الفوز على الاندية العربية ليس بالمستحيل أو الصعب على الهلال لكنه للأمانة والتاريخ سيتنفذ كل قوانا وتركيزنا (ويرهقنا كثيييرا ) ويكفي دلالة على ذلك فوزنا المبهر قبل ذلك على الزمالك وإبعاده من البطولة أعقبه سقوط مدوي للهلال بنيجيريا أمام نساراوا حيث خسرنا «صفر/3» والسقوط حينها لم يكن نتيجة لسوء الملعب أو المعاملة إنما كان نتيجة لقلقة التركيز وضعفه فقد استهلكت مباراة الزمالك الكثير من الجهد البدني والنفسي للاعبين والجمهور وحتى بالنسبة للإعلام الهلالي الذي رفع معدلات الحماس والإصرار لأقصاها أمام الزمالك لدرجة لم يعد الأمر يتحمل مزيداً من التعبئة أمام نساراوا.
*وكذلك الحال عندما فزنا على الأهلي القاهري بالثلاثة عجزنا بعدها عن الفوز على الترجي الذي كان يمر بحالة انعدام وزن بعد أن فقد حظوظه في الوصول لدور الأربعة وهو التعادل الذي جعلنا نواجه النجم الساحلي بدلاً من الإتحاد الليبي الذي كان معبراً سهلاً للأهلي «المرهق» للنهائي في العام 2007
*وحتي في الموسم قبل الماضي كان خروجنا في الدور الاول علي يد فريق الاهلي الليبي مما يؤكد فعلا بان مواجتنا للاندية العربية مبكرا ليس في مصلحتنا
*لهذه الأسباب كنت لا اتمني الا توقعنا القرعة مع الاندية العربية مبكرا
*صدقوني لا خوف على الهلال من مواجهة الفرق الأفريقية مهما كانت قوتها ومستواها فالهلال يملك أخطر الأسلحة الكروية لمواجهتها وهو سلاح «المهارة الجيدة».

حكايات وحكايات

*طبيعي ان تكون الفوضي هي السمة الابرز لمعسكر الهلال بامارات الخير طالما ان طاقم الفشل الاداري الذي سبق وقاد معسكر الدفاع الجوي الفااااشل بمصر هو الذي يقوده حاليا
*فريق عمل فاشل يعني تلقائيا رئيس افشل منه
*اتساءل بصدق من اين اتي هؤلاء؟؟
*قلنا قبل ذلك بان مثل هذه المعسكرات لا فائدة فنية ترجي منها فهي ترفيهية اكثر مما هي اعدادية
* اكرر للمرة المليون بان المنطقة العسكرية بالاسماعلية هي افضل مكان لأ أقامة المعسكرات التحضرية لبداية أي ؟ الجيدة تتوفر خاصية الانضباط حيث لامكان للزيارات والشوبقنج
*اوووووف استغفر الله

حكاية اخيرة

* بسأل عليكى مدن .. مدن

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك