الدوري الأسباني : فوزان صعبان لبرشلونة وريال مدريد

0
310

FC Barcelona v Levante UD - La Liga

حقق برشلونة وريال مدريد فوزين صعبين في المرحلة 32 من الدوري الإسباني لكرة القدم “الليغا”، إذ تجاوز الفريق الكاتالوني ضيفه ليفانتي بهدف نظيف، فيما فاز فريق العاصمة على ضيفه ريال بيتيس 3-1 مساء السبت وأصبح برشلونة على بعد 6 نقاط من 6 مباريات متبقيه له للتتويج باللقب.
في المباراة الأولى على ملعب كامب نو وأمام 79  ألف متفرج، خاض برشلونة المباراة دون قائد حقيقي بعد إسناد الشارة إلى الحارس العائد فيكتور فالديس في غياب كارليس بويول وتشابي والأرجنتيني ليونيل ميسي، ولعب المدافع الفرنسي العائد إيريك أبيدال بعد غياب نحو عام إثر عملية زرع كبد، لأول مرة أساسيا بعد أن شارك في المرحلتين السابقتين احتياطيا.
 وكانت الفرص قليلة ونادرة جاءت اولها في الدقيقة17  عندما حصل على ركلة جزاء مثيرة للجدل كون الإعاقة كانت خارج المنطقة نفذها دافيد فيا في مكان وقوف الحارس الاحتياطي لفريق ليفانتي الكوستاريكي كيلور نافاس عادت إلى فرانسيسك فابريغاس سددها مرة ثانية وكان لها نافاس بالمرصاد.
 واستمر إهدار الفرص من الطرفين إلى منتصف الشوط الثاني، حين نزل تشافي هرنانديز بدلا من أندريس إنييستا، لكن قيادته للفريق لم تبدل كثيرا في المجريات وحتى النتيجة إلى أن تمكن فابريغاس من تسجيل الهدف الوحيد بعد تمريرة موزونة من البديل التشيلي ألكسيس سانشيز (84).
 ورفع برشلونة رصيده إلى 84 نقطة وبات بحاجة إلى 6 نقاط في مبارياته الست الأخيرة لاعتلاء منصة التتويج وهو يبتعد عن غريمه ومطارده ريال مدريد بفارق 13 نقطة.
من جهته حقق ريال مدريد، الثاني وحامل اللقب، فوزا صعبا على ضيفه ريال بيتيس 3-1 السبت في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.
وعلى ملعبه “سانتياغو برنابيو”، أمام 75 ألف متفرج، لم يقدم ريال مدريد المستوى المطلوب منه، وبدا مهزوزا في جميع خطوطه خصوصا الدفاع، ولم يبرز منه إلا مهاجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي لم يستطع التسجيل في هذا اللقاء.
واستعصى مرمى بيتيس على نجوم الفريق الملكي طول الشوط الأول، حتى الوقت بدل الضائع حين تمكن الألماني مسعود اوزيل من افتتاح التسجيل إثر كرة في العمق من الفرنسي كريم بنزيمة تابعها الأول في الشباك (45+1).
وفي الشوط الثاني، أضاف بنزيمة الهدف الثاني من زاوية صعبة إثر كرة بينية من رونالدو (57).
وقلص بيتيس الفارق بعد احتساب ركلة جزاء تسبب بها المدافع خوسيه إينياسيو فرنانديز “ناتشو” نفذها بنجاح البديل البيروفي خورخي مولينا (73).
وضغط بيتيس لإدراك التعادل، وكان قريبا من تحقيقه أكثر من مرة لكنه لم يوفق في استغلال عدة فرص.
واستيقظ ريال مدريد في الدقائق الأخيرة فأهدر رونالدو والأرجنتيني غونزالو هيغواين بديل بنزيمة كرات خطرة، ثم نجح رونالدو في دور صانع الألعاب بعدما أرسل كرة عرضية تابعها خوسيه كايخون “طائرة” ارتطمت بقدم مدافع ووصلت إلى اوزيل أمام المرمى لكزها بقدمه في الشباك هدفا ثانيا شخصيا وثالثا لفريقه (90).
ورفع ريال مدريد رصيده إلى 71 نقطة مقابل 81 لبرشلونة المتصدر الذي يبقى بحاجة إلى 6 نقاط لاعتلاء منصة التتويج في مبارياته الست الأخيرة في حال فوزه على ضيفه ليفانتي السبت.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا