الدولة ودعم الرياضة

0
361

بالمرصاد

الصادق مصطفى الشيخ

اعتزر مجلس الوزراء مؤخرا عن تلبية كافة طلبات مشاركة الاتحادات  السودانية فى المنافسات والمناسبات الخارجية كالجمعيات العمومية للاتحادات القارية فعلى سبيل المثال تاهب الاتحاد السودانى لرفع الاثقال الذى صدق له للمشاركة بارعة لاعبين فى البطولة التى انطلقت اليوم بالقاهرة على اعتبار انه غاب لاكثر من اربعة سنوات مع التزامه باقامة بطولة الجمهورية السنوية ولكن تم الاعتزار له قبل السفر باسبوع واحد وبالطبع لم يكن بامكانه التصرف مع ضيق الوقت

وما حدث مع الاثقال حدث مع التايكندو وحتى منتخب كرة القدم الذى حقق مركزا طيبا فى بطولة الشان الاخيرة حصل بموجبها على 400 الف دولار وتم تكريم منسوبيه بالقصر ولو كنت مكان اللاعبين او ادارة المنتخب لرفضت الحافز الشخصى وطالبت بدعم المشاركة فى سيكاف التى قرر الاتحاد المشاركة فيها حتى لو بالاستدانة حتى لا تضيع فرصة استقرار المنتخب الذى يقوده مدرب اجنبى

على صعيد مغايير انخرط ستة من حكام الكرة الطايرة الدوليون فى كورس التحكيم المتقدم الذى ا ينظمه الاتحاد الافريقى لشرح مستجادات التعديلات واستخادام التكنلوجيا حيث نطلق امس الاول بالقاهره واصر حكام السودان وحكماته المشاركة بعد اعتذار كافة الجهات فغادرو برا للقاهرة على نفقتهم الخاصة وكان العدد قد تقلص من 14 الى ستة لاسباب الدعم المادى

هذه النمازج تبيين ان ارتباط المشاركات بالدولة فيه مخاطر كما فى حالنا اليوم فالاتحادات مرتبطة ببرامج منافسات عدم المشاركة فيها يعنى التحرج ثم الشطب لسوء التصنيف هذا فضلا عن انعدام البنى التحتية التى تعتبر جزء اصيل من عمل الوزارة وطالما ان تلك المعينات غير موجودة وليست من اولويات الوزارة او الدولة فما الداعى اذا لوجود وزارة تؤجر لها عمارة بملايين الجنيهات وموظفين وعمال وعربات ومكاتب وثيرة وزير ووزراء دولة  وحشود من مدراء المكاتب والاعلام والعلاقات العامة

اليس اولى بمرتبات وتسيير هذه الوزارة دعم النشاط مباشرة عبر اللجنة الاولمبية السودانية  التى يصلها اصلا دعما مقدرا من اللجنة الاولمبية الدولية لكافة متعلقات الرياضة من تاهيل حكام ومدربين واداريين ولاعبين مناهلين ومشاريع لعب الصغار التى يمكن الاستفادة منها فى دعم المدارس السنية واستقطاب من لا يستطيعوا ممارسة اللعب

يا سادتى الاولمبية الدولية تدعم حتى صغار معسكرات النازحين وكان الانموذج الحى فى هذا الخصوص هو المعدات الرياضية التى تم توزيعها بمعسكرات دارفور الاسبوع الماضى

تلك الخطوة خطوة الغاء الوزارة ومنح الاولمبية حقها كام للالعاب للمارسة دورها كثاير اللجان الوطنية فى العالم هو الطريق الوحيد لتحرير الرياضة من براثن قبضة الدولة التى طالت دون طايل

دمتم والسلام

 

 

 حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

2,456حملوا التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

17756 حملو التطبيق

على متجر apkpure

https://apkpure.com/ar/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9/net.koorasudan.app

على متجر facequizz

http://www.facequizz.com/android/apk/1995361/

على متجر mobogenie

https://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

على متجر apk-dl

http://apk-dl.com/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9

على متجر apkname

https://apkname.com/ar/net.koorasudan.app

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا