الدولي أسامة المك يكشف أسباب إبعاده عن بطولة العالم ببلجيكا ::

0
144

الاتحاد العام لتنس الطاولة أبعدني عن المشاركة نتيجة لتصفيات شخصية

التصنيف الدولي حق للسودان وليس لأسامة وأناشد رئاسة الجمهورية بالتدخل

ظل اللاعب الدولي أسامة المك لاعب تنس الطاولة المعروف يشارك خارجياً على نفقته الخاصة وحقق العديد من الإنجازات للسودان محرزاً أول ببطولة وعمره خمسة عشر عاماً في بطولة أفريقية وازدادت الإنجازات وحصد عدداً الميداليات وتأهل عبر تصفيات قارية للمشاركة في الأولمبياد في الوقت الذي كانت فيه المشاركات بالكوتة وأصبح المصنف العالمي الوحيد في اللعبة وسبق وأن كرمه الاتحاد الأفريقي بالخرطوم بدرع التمييز لما قدمه لأفريقيا وتم اختياره رئيساً للاعبي المنطقة الخامسة ورغم ما قدمه للسودان التقييم يأتيه من الخارج ويواصل نشاطه حالياً بهولندا ولكي يحافظ على تصنيفه دولياً قرر المشاركة في بطولة العالم ببلجيكا التي تقام في شهر أكتوبر المقبل على نففقته الخاصة باسم السودان ورغم ذلك لم يسمح له الاتحاد السوداني بالمشاركة ولمعرفة التفاصيل كشف الدولي أسامة العديد من الأسباب نتابعها عبر الحوار التالي :

المشاركة والتصنيف

قال أسامة المك: أن الاستهداف كان واضحاً منذ بطولة العالم 2016 بألمانيا وتم إبعادي عن المشاركة  بسبب الاتحاد السوداني للتنس الطاولة   ممثلاً في الرئيس عبد الرحمن السلاوي وأحمد عبد الله سكرتير الاتحاد وإصرارهم على عدم إدراج  أسامة المك ضمن اللاعبين الذين يحق لهم المشاركة في البطولة وبالتالي ضاع التصنيف   وضاع السودان مبيناً أن الاتحاد ذكر أن اللجنة الفنية هي التي قررت ذلك رغم اقتناعي بأنهم هم السبب نتيجة لتراكمات وأحقاد مترادمة وتصفية حسابات ووقع القناع حالياً وظهر عندما وافقت اللجنة الفنية بالإجماع على مشاركتي في بطولة العالم ببلجيكا وافقت اللجنة  الفنية ورفض هم حتى الإجابة على الاستفسارات حتى المواعيد المحددة لقفل  التسجيل للمشاركة في بطولة ألمانيا.

 الترصد والإبعاد

أشار المك لوجود تراكمات قديمة تسببت في إبعاده مبيناً أن السكرتير أحمد عبد الله كان كابتن فريق المريخ في فترة من الفترات وكنت حينها شبلاً بنادي الهلال انتصرت عليه ونلت كأس الجمهورية وكان ذلك حدث تم إبراز ذلك عبر الصحف ولا أدري أن هذا شيء مؤثر حتى يتعاملوا معنا بهذه الكيفية رغم أني حافظت على التصنيف عشرين عاماً

وأصبحت القصة شخصية والسكرتير يقف خلف ستار السياسة حتى يتم تسييس الرياضة وبصفته مدير للخدمة بمدرسة القبس حاول إدخالهم في معسكر خاص بالمنشط نظمه الاتحاد الدولي للأشبال رفضنا ذلك بحجة أنه معكسر يجبب أن يضم كل الأطياف ولييس جهة بعينها وتم الاحتجاج على هذا الموقف.

وأضاف المك قائلاً: أما بالنسبة للسلاوي كنت صديقاً للبلجيكي مشيل وكان بطل العالم في تنس الطاولة وكان وقتها  مترشحاً لرئاسة الاتحاد الدولي وضمني لفريقه بجانب أبطال أفريقيا لمساندته في الانتخابات وبالفعل تم مساندة البلجيكي والاتحاد الأفريقي قرر التصويت لمشيل والسلاوي كان مسانداً للقطري المهند وكتبت مقالات لمشيل عبر الفيس بوك وعملت رواجاً والقطري احتج للسلاوي وهذا هو سبب في عدم اختياري للمشاركة علماً بأن الاتحاد قائم على شخصين وحالياً لهم عامان بدون رئيس ولا أمين مال رغم ذلك لم يعقدوا جمعية للاختيار البديل معتمدين على نفوذهم المالي والسياسي وأصبح الاتحاد غير شرعي له قرابة عام لانتهاء فترته ونظم بطولة جمهورية بعطبرة وسافروا للبطولة العربية رغم رفض الوزارة ورفضوا مشاركتي في العربية ولا مشاركة ثاني وثالث الجمهورية واختاروا الخامس للمشاركة لأغراض انتخابية  وسافروا عبر البصات وكانت النتائج سيئة ومعروفة للجميع.

بطولة العالم بلجيكا

أكد المك متابعته مع الاتحاد الدولي لإرجاع التصنيف مبيناً أن بطاقته توضج أنه نشط ويحق له المشاركة كمصنف دولي وقال: لذلك كنت أود المشاركة في بطولة العالم ببلجيكا في شهر أكتوبر المقبل وأسماء المشاركين مفروض ترفع في الثالث والعشرين من الشهر الحالي وكنت متابع مع اللجنة الفنية بالسودان والتي أكدت موافقتها على المشاركة وللأسف لم يتم إدراج اسمي ضمن المشاركين في البطولة رغم موافقة اللجنة الفنية وتم إخطار السكرتير وذكر أنهم بصدد عقد اجتماع بهذا الخصوص حتى أقفل التسجيل لم يرسل اسمي  وأتساءل لمصلحة من يتم ضياع السودان خاصة وأن التصنيف يخص السودان وهذا من وجهة نظري عدم وطنية ويفترض أن يمنع هؤلاء من ممارسة العمل الرياضي ولكن من يحاسب هؤلاء علما بأن السلاوي نائب رئيس لأكبر هيئة رياضية وأضاف أسامة : أناشد رئاسة الجمهورية بالتدخل خاصة وأن هؤلاء لهم 30 سنة ولم يقدموا شيئاً لتنس الطاولة ورغم أن مشاركاتي على النفقة الخاصة يتم محاربتي وفي بلدي لم احترم كمصنف وفي هولندا يتم احترامي ولابد أن يتم التحقيق معهم في ضياع التصنيف

وأشار إلى أن الاتحاد أعلن بطولة الأندية العربية لاختيار اثنين من الأندية  للمشاركة في بطولة الأندية العربية بتونس في نوفمبر المقبل رغم أنه اتحاد غير شرعي وذكروا في الشروط إذا تأهل فريقان من الولايات يسافروا لكن الخرطوم تشارك بفريق واحد رغم أنها مكان الثقل  ويتوقع أن تتم المجاملة في الاختيار بسبب الانتخابات.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك