الرياضيون يواصلون حملة “خليك في البيت” ضد وباء كورونا..!

0
43

اجراه:معتز عبد القيوم

واصل الرياضيون حملاتهم التضامنية مع حملة “خليك في البيت” التي أطلقها بعض المواطنين للتوعية بمخاطر فيروس كورونا القاتل الذي يهدد العالم هذه الأيام، وكشف عدد من الرياضيين عن أملهم في أن يسلم الوطن من هذه الجانحة، وأن يحفظ الله الجميع من الوباء وأن يتعافى من اشتبه فيهم، وأن يرحم الله الأموات جراء الإصابة، كما طالب الرياضيون المواطنين بالتزام منازلهم وأن يقدموا التوعية المطلوبة عبر البرامج الصحية المنتشرة للحفاظ على صحتهم جميعاً.

معركة ضد الجهل

حيث واصلت الزميلة ميرفت حسين ممثل المرأة بالاتحاد العام لكرة القدم، ورئيس لجنة كرة القدم للسيدات رسائلها التوعوية ضد وباء كورونا على صفحتها في موقع فيس بوك، حيث قالت إن الإصابة بفيروس كورونا ليس وصمة عار ولا عيباً ولا ينتقل بسلوك خاطئ، وخاطبت بعض المواطنين بقولها لا تخفي أنك عائد من سفر خارجي لمصلحتك ومصلحة أهلك ومجتمعك، كما واصلت حديثها بأن معركة السودان ليس ضد فيروس كورونا، بل إن معركته الأكبر ضد الجهل والمعتقدات الخاطئة والمجاملات، وتغليب العاطفة، واختتمت الرسالة بالدعاء ربنا يلطف بالعباد.

البقاء في الملعب

وابتدر الحكم الدولي الأمين الهادي حديثه التوعوي عن وباء كورونا بالدعاء ليزول المرض عن كل العالم، متحدثًا بلغة التحكيم علينا أن نقدم الإنذار الشفاهي حتى ينفد، وذلك قبل أن نخرج الإنذارات والبطاقات الملونة التى تبدأ بالبطاقة الصفراء، وقبل أن نشهر البطاقة الصفراء الثانية، وليس هناك بد من إخراج البطاقة الحمراء التى تعني الخروج من الملعب الذي ينذر بالموت لا قدر الله، ولزملائى الحكام المنضوين تحت لواء اتحاد كرة القدم وغيره من الاتحادات في المناشط الرياضية أقول لهم أن يتوخوا الحذر وأن يقوموا بإجراء التدريبات في البيت وأن يكونوا جزءاً من إجراءات السلامة والتوعية الصحية ضد وباء كورونا القاتل، مواصلين التوعية ولحملة الرياضيين في كل العالم التي تقول خليك في البيت.

عشان السودان وأحبابك

كما اختتم لاعب المنتخب الوطني والهلال السابق والمعتزل محمد بشير (بشه) تغريدة له على موقع التواصل فيس بوك”عشانك وعشان أحبابك وعشان السودان.. خليك في البيت”، وجاءت التغريدة التي طالب فيها (بشه) المواطنين بالبقاء في البيت رسالة توعوية لمواجهة وباء كورونا القاتل المنتشر في أنحاء العالم.

شعب غريب جداً

وعبّرت هنادي الصديق رئيس اتحاد الريشة الطائرة عن أسفها الشديد لما يحدث في البلاد من عدم اهتمام ولا مبالاة بالتوعية التي ينتهجها العالم عن وباء كورونا القاتل، وأوضحت أن المواطن والشعب عموما غريب جداً في نوعه ويريد أن يجرب كل شيء وامتاز المواطن بالعناد، وأضافت أن جميع النداءات التي قامت بها الدولة ووزارات الصحة والعمل والكيانات الأخرى اصطدمت بواقع أن المواطن يريد أن يخرج فقط، وأن حملة خليك في البيت مطروحة في الشارع وعلى الجميع أن يلتزم بها وأن لا يخرج من البيت إلا للضرورة القصوى، وعن البرامج التي انتهجتها في البيت قالت إن لديها تدريبات تقوم بها حتى لا يصاب جسدها بالخمول جراء البقاء في البيت، مطالبة الجميع بالحركة والالتزام بالتوجيهات التوعوية التي تنادي بها الدولة حتى لا نندم على العناد وتمنت العافية والصحة للجميع.

لا مبالاة وعدم اهتمام

أما لاعب المنتخب الوطني والهلال أطهر الطاهر فقد طالب الجميع بأن يظلوا داخل البيت وأن يقدموا التدابير الصحية وإجراءات السلامة على اللامبالاة وعدم الاهتمام التي يعيشها البعض، وقال الطاهر”ﺃﻧﺎ ﻻ ﺃﺧﺮﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﺇﻃﻼﻗًﺎً في هذه الأيام التي أعلنت فيها الدولة حالة الطوارئ، وأوقفت وزارة الشباب والرياضة ووزارة الصحة النشاط، ﻭأنا ﻣﻠﺘﺰﻡٌ ﺑﺎﻟﺘﻌﻠﻴﻤﺎﺕ ﺍﻟﺼﺤّﻴﺔ التي تعلمتها للحفاظ على نفسي من المساعدة في انتشار المرض، ﻭﺃﺷﺮﻑ تمام الإشراف ﻋﻠﻰ توعية الأسرة لتعمل ﻭﻓﻖ ﻣﺎ ﻃﺎﻟﺒﺖ ﺑﻪ ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ الحكومية ﺍﻟﻤﺨﺘﺼﺔ في هذا الجانب ﺗﺤﻮﻃًﺎ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻔﻴﺮﻭﺱ ﺍﻟﻘﺎﺗﻞ والمنتشر في العالم.

الصيحه

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا