الزحف الأخضر نحو 31 مليار !!

0
149

في الهدف

أبوبكر عابدين

*********************
قال رجل حكيم ذات مرة:(حينما سكت أهل الحق عن الباطل توهم أهل الباطل انهم على حق)
وقال أيضا: إن شر الأخلاق الكذب والنفاق وشر الصحاب سريع الإنقلاب ومن لا أمانة لا أمان معه ؛ وفي الشدة تختبر الرجال فالرجال مواقف ومن جاء يوم الزحف الأخضر من أجل المال مال عن الحق ومن فر فقد نجا بعرضه وصحح مساره ومسيرته..
* في يوم النطق بالحكم على (المخلوع) نظمت جماعة الأفك والضلال الكيزان الأشرار مسيرة اسموها (مسيرة الزحف الأخضر) وكانت في حقيقتها مسيرة وزحفا نحو مبلغ 31 مليارا من جنيهات نهبوها من قوت الشعب السوداني الطيب وخصصوها لإنجاح تلك المسيرة !!
* توهموا بأن الشارع معهم وظنوا وإن بعض الظن إثم أنهم سيردون على الشارع فجمعوا السحرة والكهان لينتصروا أمام فراعينهم ويقبضوا المعلوم ان كانوا هم الغالبون!!
* تم تخصيص 31 مليارا من الجنيهات لسحرة النظام البائد تفاصيلها للحشد 5 مليون للرأس من الولايات بجانب السكن والاعاشة والترحيل ذهابا وايابا و3 مليون للراس من داخل العاصمة بجانب ترحيل ووجبة . هكذا تم الاتفاق بين(الكهنة والسحرة) لليوم الموعود ووعدوهم بأن الزحف سيكون طوفان يكتسح العالمين!!
*هكذا كان وعدهم وقبضوا المعلوم ثم ثم جاءت ساعة الحق.والتي سببت أحباطا ووجعا اليما للكهنة القابعين بدهاليز أوهام القوة والنصر!
* ثم ماذا حدث عندما انتصر الحق والقى عصاه تلقف ما يأفكون وبانت الحقيقة وولدت المسيرة فأرا صغيرا أصابهم بالذعر والخوف والوجل وتأكدوا بأنه الأجل المحتوم.
* جاءت الأخبار تحمل شجارا وسخطا بين الكهنة والسحرة في سرقة ال31 مليارا والتي دخلت الجيوب ولم ولن تخرج وباعت لهم الوعد السراب !!
* نعم انتهت المسرحية سيئة الاخراج وبانت الحقيقة ولا أظن بأنهم سيكررونها ثانية بعد الرد الذي سيأتيهم يوم 19 ديسمبر الجاري.
* انعكس توترهم جراء فشل المسيرة الباهتة على هيئة الدفاع عن ( المخلوع) والتي غاب رئيسها احمد إبراهيم الطاهر بالجلبة والصياح والفوضى التي أحدثوها بقاعة المحكمة دون مراعاة للقضاء مما أضطر القاضي الى طردهم شر طردة .
* ظهر ضعف هيئة الدفاع عن المخلوع والتي يبدو واضحا انها لم تعمل بالمحاماه ولذا جاء دفاعهم سياسيا ضعيفا ولم يستند الى وقائع بل كان الدفاع سلاح بيد هيئة الاتهام والذي استفاد من افادات شهود الدفاع واوقعوا بالمتهم المخلوع وبهيئة دفاعة الضعيفة أصلا وجاء الحكم عادلا .والقاضي حكيما.
* ماجاء في الحيثيات وان المتهم لص تعدى على المال العام بشراهة وقبض أموالا من اخرين وخصص لها مخزنا بمنزله بينما شعبه محروما حتى من حقه بالبنوك ويقف صفوفا في هجير الشمس ليحصل على مبلغ لايسد الرمق بينما المخلوع الرئيس يتسول الرؤساء ويتاجر في العملة ويهدم اقتصاد بلده !! أي رئيس ذلك الذي يعبث بشعبه ليرفه عن نفسه واسرته واقاربه ؟؟!!
* الحيثيات أشد قساوة من السجن والذلة والمسكنة التي ظهرت على من يدعي انه أسد افريقيا فظهر كالفأر المزعور قابع في قفص الاتهام.. (يمهل ولايهمل) .
* الحكم بالاعدام اهون من تلك المهانة والذلة لمن كان يرقص ويشتم ويتحدى ويدعى..
* رسالة أخيرة لمن حول المهلوع المخلوع بأن يرسلوا تسجلات لمحاكمة البطل الشهيد صدام حسين ليتعلم منها كيف يتحدث ويواجه بدلا عن التنصل من كل الجرائم التي ارتكبها ويحاول التملص منها ورميها على الآخرين

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك