*الزعيم و نمر الورق المحلي (٣)*

0
489

*نبض الصفوة

امير عوض*

قبل أن نبدأ في سرد معطيات الدوريات السابقة نلفت إنتباه أهل المريخ إلي أن بطولة الممتاز (المنحاز) تحتاج منهم لإلتفاته كبيرة بسبب الأرقام الغريبة التي حققها المدعوم خلال هذه البطولة التي تجد منهم كل الإهتمام و الدعم الخارجي المطلوب.
و بداية لنبدأ برصد أحداث آخر خمسة مواسم قبل أن ننتقل في الأعداد القادمة لباقي المواسم مستصحبين في رصدنا عدد مرات الفوز و التعادل و الخسارة لكل فريق بالإضافة للأهداف التي أحرزها أو إستقبلتها شباكه.
*موسم ٢٠١٧:*
لعب الهلال (٣٤) مباراة فاز في (٢٣) و تعادل في (١١) و لم يخسر في هذا الموسم بحضور الصافرات التحكيمية التي قدمت دعماً غير مسبوق لطيش أفريقيا في ذلك العام.
و للأسف فقد خسر المريخ أربع مباريات في اللفة الأخيرة من الموسم أدت لفقده الدوري الذي فاز فيه في (٢٣) مباراة (مثله مثل الهلال) و تعادل خلاله في (٧) مواجهات.
المريخ أحرز في هذا الموسم (٦٤) هدف و تقبل مرماه (٢٣) و الهلال أحرز (٦٧) هدف إستقبل (٢٢) و برغم تقارب الأرقام المحرزه في عدد مرات الفوز أو الأهداف إلا أن المدعوم تمكن من الفوز بذلك الدوري وفقاً لسيناريوهات رُسمت بعناية خارج الملعب.
*موسم ٢٠١٦:*
لعب الهلال خلاله (٣٤) مباراة فاز في (٢٨) منها و تعادل في (٣) و خسر (٣) مُحرزاً (٨٢) هدف و مُستقبلاً (١٥) هدف في مرماه.
و بالنسبة للمريخ فقد فاز في (٢٤) مباراة و تعادل في (٥) و خسر (٥) مباريات ساهمت في خسارته للدوري الذي أحرز خلاله (٦٥) هدفاً و إستقبل فيه مرماه (٢٩) هدفاً بالتمام و الكمال.
*موسم ٢٠١٥:*
آخر موسم فاز فيه المريخ ببطولة الممتاز.. و فيه لعِب الفريق (٢٨) مباراة فاز خلالها في (٢٠) و تعادل في (٤) و خسر (٤) مُحرزاً (٥٨) هدف و مُستقبلاً (١٣).
و بالنسبة للمدعوم فقد فاز في (١٧) مباراة و تعادل في (٨) و خسر (٣) مباريات مُحرزاً (٣٩) هدف في الوقت الذي تقبل فيه مرماه (١٣) هدف.
*موسم ٢٠١٤:*
لعب فيه الفريقان (٢٦) مباراة فاز المدعوم خلالها في (٢٠) و تعادل في (٥) و خسر مباراة وحيدة مُحرزاً (٥٣) هدف و مستقبلاً (٨) أهداف.
أما المريخ فقد فاز في (١٩) مباراة و تعادل في (٧) بدون أن يخسر أي مباراة مُحرزاً (٥٦) هدف و مُستقبلاً (١٢) هدف.
و برغم عدم خسارة المريخ مطلقاً في الدوري و تفوقه في إحراز الأهداف علي نده إلا أنه لم يفُز بذلك الدوري الغريب بصورة حيرت جميع المتابعين للدوري السوداني المنحاز بقوة.
*موسم ٢٠١٣:*
فاز الزعيم بدوري ذلك الموسم بعد أن لعِب فيه (٢٦) مباراة محققاً الفوز في (٢٠) منها و متعادلاً في (٣) قبل أن يخسر الفريق (٣) منها مُحرزاً (٥١) هدف و مستقبلاً (١٧) هدف في مرماه.
المدعوم فاز في (٢٠) مباراة خلال ذلك الموسم و تعادل في (٧) و خسر مباراة وحيدة مُحرزاً (٥٨) هدف و مُستقبلاً (١٧) هدف.
خلال الخمسة مواسم الأخيرة فاز المدعوم بالدوري ثلاث مرات مقابل مرتين للزعيم.
و خلال نفس الفترة أدي الفريقان (١٤٨) مباراة و للغرابة فقد فازا في (١٠٦) منها في الوقت الذي تعادل فيه المريخ في (٢٦) مباراة و خسر (١٦).. و بالنسبة للمدعوم فقد تعادل في (٣٤) مباراة و خسر (8) مباريات.
المريخ تمكن من إحراز (٢٩٤) هدف خلال هذه المواسم الخمسة و إستقبل فيها مرماه (٩٤) هدف و المدعوم أحرز (٢٩٩) هدف و تقبل (٧٥) هدفاً.
نواصل..

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك