صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

الزوووول ما معقووول!!

0

مشاهد رياضية

عبد الله ابو وائل

التحية والتجلة للزول المريخي الذي قدم نموذجا يحتذي به في الارادة
والعزيمة وقهر الظروف من اجل تحقيق الهدف المنشود

ولمشجعي الصفوة اطنان الشكر لوقفتهم المشرفة خلف الزعيم حتي حقق المطلوب
امام الجزائري

وللاعبي الاحمر الوهاج نحني القبعات احتراما وهم يسكبون العرق ويبذلون
الدماء رخيصة في سبيل عشقهم المريخ

تحية لابوعشرين (بريمة) الجديد الذي جعلنا اكثر اطمئنانا علي مستقبل
حراسة المرمي بالمريخ وهو يزود عن الحمي بتلك الشجاعة التي لا مثيل لها
وبالتضحية التي توجته نجما اول لمباراة امس الاول

استبسل ابوعشرين في حماية عرينه مانعا كافة الكرات الجزائرية من معانقة
شباكه ليسهم في تسرب الياس الي دواخل لاعبي المولودية الذين انبهروا من
شجاعة هذا الحارس الذي لم يجدوا له مثيلا

ومن امام ابو عشرين قدم الثنائي امير كمال ونمر واحدة من اروع المباريات
التي سطرها التاريخ باحرف من نور وهما يؤديان بفدائية وجسارة في مشهد
يندر ان نشهده في ملاعبنا السودانية ومن امامهما تالق ضياء الدين محجوب
بتمركزه الجيد ودفاعه المستميت مجتهدا في قطع الكرات من افراد المولودية
ومحافظا علي الكرة التي ظل يوزعها لزملائه دون ان يخطئ التمرير

ولا ننسي الثنائي التكت ومحمد الرشيد الذين صنعا مجدا سيظل خالدا ليحكي
عنه جيل عن جيل وهما يستعرضان مهاراتهما في التمرير والمراوغة والتسديد
فاصابا لاعبي المولودية بالدوار

اما العقرب فيكفي انه صنع هدفين وارهق لاعبي المولودية الذين سعوا لتعطيل
ماكينة صناعة اللعب ففشلوا

عاد العقرب للمشاركة فعادت التمريرات السحرية التي مكنت الغربال من
الوصول لشباك المولودية مرتين وكان بالامكان احراز المزيد

ونجح الثنائي التاج ابراهيم والقائد رمضان عجب في فرض حصار متواصل علي
جبهة الجزائري بانطلاقتهما السريعة وتسديداتهم القوية لتكون الاطراف هي
مفتاح الانتصار المريخي

والحديث عن الغربال بحاجة لمجلدات والفتي الابنوسي يرد بيانا بالعمل علي
حماقات ادارة الجزائري بالتوقيع مرتين في شباك المولودية

وبعودة تيري عادت الهيبة للمقدمة المريخية بالسرعة الفائقة لهذا الهداف المرعب

اما روعة الزول السوداني فقد تجسدت في الزلفاني الذي يستحق ان نبني له
تمثالا لنجاحه في صناعة تاريخ جديد للزعيم

غدا نتحدث باستفاضة عن المدرب الشاطر الزلفاني ونتطرق للادوار العظيمة
لقادة المجلس والجمهور المريخي

الزول دا ما معقول

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد