صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

السخاء مع التجويد

1٬145

كبد الحقيقة
د . مزمل ابو القاسم
السخاء مع التجويد

* هناك مريخاب خُلّص، نذروا أنفسهم لخدمة قطاع المراحل السنية.. يمنحونه جُلّ وقتهم، وينفقون عليه من حر أموالهم، ويجتهدون لرفده بأفضل المواهب، سعياً لتأمين المستقبل الأحمر، وتزويد الزعيم بالموهوبين.
* يفعلون ذلك ويستمتعون به، مع أن اهتمام الغالبية من العظمى من محبي النادي مصوّب نحو الفريق الأول، ومحصور في متابعة نشاط الكبار.
* تلك الظاهرة الحميدة ليست جديدة على كوكب المريخ، بل تمثل إرثاً جميلاً رسخه رجال عظماء يمتلكون أسماء لها إيقاع في عالم النجوم، ومن أبرزهم أمين خزينة المريخ الأسبق محمد عبد المجيد عبد المنعم (ذلك المحسن حياه الغمام)، الذي درج على تمويل نشاط فرقة الأشبال من حر ماله، وتسديد الرسوم الدراسية للاعبيها، ورعاية أسرهم والعناية بها.
* منهم الحاج صبير الذي كتب اسمه بحروف من ذهب في مسيرة نادي المريخ بصفته أهم وأبرز رعاة فرقة الأشبال، برفقة الكابتن صلاح مشكلة (رحمة الله عليه)، ورفيق دربه الباقر، حيث تخرج علي أياديهم العشرات من أبرز نجوم الفرقة الحمراء.
* من رحم جهاز الأشبال أتى جاد الله (الكاروشة) رحمة الله عليه والسر كاوندا، وصديق العمدة (رحمة الله عليه)، وإبراهومة المسعودية وعبد السلام حميدة وعيسى صباح الخير والحارس بولس وعادل عطا والراحل عبد القادر ضو البيت (رحمة الله عليه)؛ وصولاً إلى جيل إبراهومة الكلاكلة وخالد أحمد المصطفى وحاتم محمد أحمد وطارق أبو القاسم وجعفر محمد عباس وياسر قورماهيا ورفاقهم.
* في العهد الحديث تابعنا ثلة من المخلصين الذين ساروا على درب اللاحقين، في العناية بفرق المراحل السنية، والاجتهاد لرفدها بأفضل الموهوبين، ومنهم الحبيب جعفر سنادة وخالد تاج السر والكابتن محمد موسى والكابتن أبا ذر الشريف وسيد كشافي المواهب في السودان حسن محمد حسن (حسكو)، ومجموعة كبيرة من المهمومين بنشاط الصغار.. نعّد منهم ولا نعددهم.
* مؤخراً أوكل مجلس المريخ الجديد رئاسة القطاع للزميل الصديق حافظ المعيسي، وهو شاب خلوق ومهذب ومحب للزعيم، يخدمه بإخلاص ويدعمه بسخاء، ويبدو أن اختياره أثار حفيظة بعض من لم تطب نفوسهم لذلك الاختيار.
* قبل أسبوعين من الآن توجهت بعثة ضخمة من قطاع المراحل السنية إلى دولة قطر الشقيقة، بدعوة كريمة ومبادرة غير مسبوقة من رابطة المريخ في الدوحة، لإقامة معسكر إعداد يمتد أسبوعاً في رحاب أكاديمية سباير القطرية الرائدة في مجال اكتشاف المواهب الكروية وصقلها عبر فريق عالمي من أبرز وأمهر المتخصصين في ذلك المجال.
* اجتهدت رابطة (الروعة) بقيادة ربانها الدكتور عمر أحمد عبد الحميد وأركان حربه (الدينامو خالد التلب وصحبه الكرام)، لتجهيز المعسكر المخصص لثلاثة فرق سنية بنادي المريخ (مواليد 2005، و2006 و2007)، فتم المعسكر على الوجه الأكمل، بتحضيرات نوعية وتجهيزات متميزة من مجلس المريخ وقطاع المراحل السنية بالنادي.
* توقعنا أن تحظى تلك المبادرة غير المسبوقة بالاحتفاء الذي تستحقه، لكننا فوجئنا بنقد عنيف وتبخيس مخل لها، بترصدٍ وصل درجة الاتصال اليومي ببعض أعضاء رابطة الدوحة لتقصي النواقص وتحري المزيد من النقد الهدام.
* الصورة الكاملة للمبادرة غير المسبوقة مشرقة ومشرفة جداً حتى ولو صحبتها بعض الهنات.. لأن توفير معسكر إعدادي خارجي لثلاثة من فرق المراحل السنية للمريخ في أكاديمية بحجم ومكانة وقيمة (سباير) يعتبر مكسباً لا يقدر بثمن للنادي والبلد ككل، ومبادرة غير مسبوقة لم يقدم عليها أي ناد بخلاف المريخ.
* رصدنا الإشادات التي حظيت بها البعثة في قطر بمظهرها المشرف وتنظيمها الدقيق وأزيائها الفخمة وحسن سلوك لاعبيها وإدارييها، علماً أن المعسكر شهد توقيع ثلاث اتفاقيات لنادي المريخ مع أكاديمية سباير والنادي الأهلي القطري (منها اتفاقية لتأهيل مدربي المراحل السنية).
* أما بعض اللاعبين الذين تم اصطحابهم من خارج الكشف (مواليد 2005) فقد تم ترشيحهم بواسطة الحبيب حسكو، وهو أحد أميز كشافي المواهب في السودان إن لم يكن أفضلهم على الإطلاق.. علماً أن النادي لم يمتلك العدد الكافي من مواليد 2005 في كشوفاته لأن فريق الشباب يضم معهم لاعبين من مواليد العام 2004، لذلك تم استكمال العدد بلاعبين موهوبين رشحهم حسكو لاختبارهم خلال المعسكر وتسجيل المبرزين منهم.
* بخصوص عدم سفر بعض لاعبي المراحل السنية فالسبب كان محصوراً في عدم امتلاك بعضهم لجوازات سفر وتأخير حدث في استخراج الجوازات لثمانية عشر لاعباً، لحق ثلاثة منهم بالبعثة بعد سفرها، بعد عمل مضنٍ وجهد كبير بذله سعادة المقدم شرطة شهاب شمت، لاستخراج الجوازات واستكمال الأوراق الثبوتية المطلوبة لها.
* إثارة الغبار حول معسكر فرق المراحل السنية في أكاديمية سباير القطرية استهدف تبخيس المبادرة وترصد عمل المجلس وقطاع المراحل السنية ولم يستهدف تحقيق المصلحة العامة للمريخ.
* شتان بين النقد الموضوعي والترصد، ونحن نشكر رابطة (الروعة) على المبادرة القيمة، ولا غرابة، كما نشد على يد المجلس وقطاع المراحل السنية وندعوهما إلى المزيد من التجويد والاهتمام بنشاط الصغار في المريخ.
* نتوقع تجويد العمل وسد الثغرات والاجتهاد للاستفادة من الاتفاقيات الموقعة في قطر، لتأهيل أبناء المريخ الذين يشرفون على تدريب فرق الصغار في النادي، بفايدة العجب وسفاري والسعودي وجندي نميري ورفاقهم الأبرار.
* المبادرة قيمة وغير مسبوقة ولا تقبل التبخيس بأي حال من الأحوال.
آخر الحقائق
* اختيار رمز المريخ الكبير مولانا أزهري وداعة الله لقيادة البعثة كان ضربة معلم من مجلس المريخ وقطاع المراحل السنية.
* على الحبيب حافظ المعيسي أن يستعين بالمخلصين وأصحاب الخبرة في مجال رعاية فرق المراحل السنية بالمريخ.
* حبذا لو اصطحب معه دينمو المراحل السنية الأبرز جعفر سنادة للاستفادة من خبراته وقدراته وإخلاصه الشديد للزعيم.
* ننتظر منه أن يقنن وضع حسن حسكو بتعيينه في الجهاز الفني رسمياً في وظيفة (كشاف مواهب) بمخصصات ثابتة كي يتمكن من أداء مهامه على الوجه الأكمل.
* ترفّع حسكو ورفض السفر مع البعثة إلى الدوحة، ولو كان القرار بيدي لألزمته به.
* لا غرابة، فالحياء عنده طبع، والترفع مغروس عنده في الجينات.
* استحق حسكو التكريم المقدر الذي حظي به من قروب صحيفة الصدى، ببادرة لطيفة استهدفت ترسيخ قيم الوفاء لمن أجزل العطاء.. للمريخ.
* شكراً جميلاً رابطة المريخ في الدوحة، والشيء من معدنه لا يستغرب.
* آخر خبر: القافلة تسير.. والاجتهاد لتأمين مستقبل الزعيم ينبغي أن يتم بأعلى درجات السخاء.. والتجويد.

قد يعجبك أيضا
2 تعليقات
  1. abbas يقول

    المشكله يا وصفه ما من المدرب المشكله قماشه زي مابقولوا اولاد بمبه كشر لاعبون الوصيف اما عقاب اولاد فواد نقه او اعمامك نسايب ريكو ماف قماشه لو اديناكم فلوران ابينجي ما بيقدر يعمل ليكم حاجه قماشتكم كده
    احسن ليكم اهتموا بالصغار

  2. صلاح يقول

    كلام خارم بارم وغير مقنع، والظاهر إنه الوليدات ديل أهلهم واصلين ومشوا فسحة لي قطر علي حساب وليدات مساكين !!
    ورجغك ورجغك ورجغك …… ووووو ورجغك ورجغك ورجغك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد