(السخرية) من رئيس الهجن السوداني!!

0
110

مشاهد رياضية

عبد الله ابو وائل

(السخرية) من رئيس الهجن السوداني!!

[قادتني الصدفة لمشاهدة قناة السعودية الرياضية مساء امس الاول التي نظمت (استديو) للحديث عن (موسم الطائف) بالتركيز علي سباق ولي العهد الامير “محمد بن سلمان” واستطلعت القناة عدد من ممثلي الدول المشاركة في السباق فتحدث “سعد العمدة” رئيس الاتحاد السوداني الذي حرص علي عدم تفويت فرصة الظهور التلفزيوني متحدثا عن الجمعية العمومية للاتحاد الافريقي التي انعقدت بالخرطوم واهتمامه ذكر عدد من الاسماء التي حضرت الجمعية.

[“سعد العمدة” أكد ان الهجن السوداني يعتبر الافضل من بين انواعه في الوطنين العربي والافريقي ليتناقش الحضور بالاستديو في تلك العبارة التي كانت مثار سخرية من بعضهم مؤكدين ان الهجن السعودي يعد الأفضل وفق نتائج السباقات وتحدي بعضهم “سعد العمدة” من خلال السباق الذي انطلق من الأمس  منتظرين لنتائج الهجن السوداني!

[سخرية قناة الرياضية السعودية من حديث “سعد العمدة” يشير بوضوح لعدم واقعية رئيس الاتحاد السوداني ولضعف خبراته في هذا المجال.

[يعتقد “العمدة” انه سيكسب الكثير بتلك التصريحات التي يري فيها السعوديون تقليلا من شأن هجنهم وبلا شك سيدافعون بشراسة عن دولتهم وإبلهم.

[ليت “سعد العمدة” يعلم أن رئاسة الاتحاد لا تعني لبس (جلابية) ناصعة البياض وعصب رأسه بعمامة ذات امتار قليلة واللهث وراء الفضائيات للحديث عن الاتحادات وانعقاد الجمعيات!

[ليته يعلم أن المصلحة العامة تحتم عليه مغادرة رئاسة الاتحاد السوداني الذي لم يتطور منذ العام (2008) الذي تولي فيه “سعد” الرئاسة.

[نعلم ان “سعد العمدة” لن يترك مقعد رئاسة الاتحاد بتلك السهولة ما لم يفرض عليه القرار فرضا لحرصه علي تحقيق مصالح شخصية بعيدا عن مصلحة الوطن!!

[لن يستسلم “سعد العمدة” لكنه حتما لن تجدي محاولاته في (الكنكشة)!!

مشهد اخير

[خلافات “سعد العمدة” مع رئيس الاتحاد العربي لسباق الهجن وضعته أمام تحد لازاحة الكويتي “ابودواس” من مقعد الرئاسة لكنه تناسي شعبية هذا الرجل والحب الكبير الذي يبادله له اعضاء الاتحاد باستثناء “سعد العمدة” وظله “التجاني”!

[يسعي “سعد العمدة” للاطاحة برئيس الاتحاد العربي من خلال (مخطط) بدت معالمه واضحة لن تفوت علي فطنة “ابودواس” ومن معه من مريدين.

[الضغط يتواصل علي العمدة داخليا وخارجيا!!

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك