صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

السلطان برقو يجتمع بالفنيين والإداريين ويشيد بالمعلم خالد بخيت ويتساءل عن إسهام الوزارة في دعم صقور الجديان

92

كتب/أبوبكر الماحي

عقد الدكتور حسن محمد عبدالله برقو رئيس لجنة المنتخبات الوطنية، فور عودته من الإمارات اجتماع مهم مع الجهازين الفني والإداري ممثلين في الكابتن خالد بخيت المدرب العام للمنتخب الوطني الأول، والاستاذ حسين الياس المدير التنفيذي للمنتخبات الوطنية، وخلال الاجتماع تسلم السلطان حسن برقو تقرير معسكر المنتخب الوطني الذي تم تنفيذه بالفترة من 20 – 28 يوليو الحالي بالعام 2020م، وبعد مناقشة تفاصيل التقرير أشاد رئيس لجنة المنتخبات الوطنية بالجهود التي بذلت من جانب الجهاز الفني بقيادة الكابتن خالد بخيت الذي لحق به الفرنسي هوبيرت فيلود في اليومين الأخيرين، وكان طابع المعسكر بدني في التحضيرات من بعد التوقف الطويل عقب جائحة كورونا التي قضت بفض تجمع صقور الجديان يوم 20 مارس 2020م..
الدكتور حسن برقو قال إن ماقدمه المعلم كبير من عمل يستحق الإشادة والتقدير، وهو يؤدي أكثر من مهمة، وكذلك امتدح رئيس لجنة المنتخبات الاجتهاد الكبير الذي بذل إداريا وإعلاميا خلال فترة المعسكر، مبديا رضاه عن ماتم من عمل بتناغم كبير بين أفراد المنظومة، وأضاف السلطان حسن برقو ان التعاون الكبير من جانب الأندية والانضباط الذي حدث من جانب اللاعبين ساعد على تحقيق الهدف المنشود من التجمع، وأظهر رئيس رئيس لجنة المنتخبات دهشته من الحديث الذي وصفه بغير المسئول الصادر عن مسئول يفترض فيه أن يكون داعما ومحفزا لمسيرة المنتخبات الوطنية لا منافحا من أجل عدم تجمعها وادعاء أن ذلك لا جدوى منه عبر الطواف في الإذاعات وإصدار التصريحات، ومضى السلطان حسن برقو أكثر وهو يتساءل عن الدعم الذي قدمته الوزارة للمنتخب، وما هو السند المالي الذي قدمته دعما لصقور الجديان، فالاجدي للمسئولين سؤال المختصين والقائمين على الأمر، بدلا عن التقصي والتحدث بمعلومات مغلوطة يروج إليها الحانقين على مسيرة النجاحات والمتمترسين لمنع استكمال النشاط كما في كل العالم من حولنا، وكما عادت الحياة في مختلف المناحي في السودان. وأطلق رئيس لجنة المنتخبات الهواء الساخن وهو يؤكد أن رفض استضافة بطولة سيكافا للشباب ليس نهائي، ومن بعد التشاور مع رئيس الاتحاد تقرر أن تتم مخاطبة اتحادها برد وزارة الشباب والرياضة مع إرفاق طلب السماح بفترة انتظار للحصول على الموافقة من الجهات التي تقدر المسئولية الوطنية، وقادرة على تصحيح المسار المعوج فيما ورد مؤخرا.. وجدد السلطان حسن برقو سخريته من الحديث عن عدم جدوي معسكر المنتخب، فمن يرددون ذلك غير مطلعين على الخارطة الزمنية (الكاليندر)، وأيام التجمع والفترات المتوقع خلالها العودة إلى استكمال التصفيات في كأس العالم، موضحا أن التجمع تم بناء على تقرير الجهاز الفني بقيادة العالمي هوبيرت فيلود المدير الفني لصقور الجديان، وقد جاء بناء على تقديرات فنية وفق المتاح زمنيا، وهم في لجنة المنتخبات ملتزمون بتنفيذ تصورات الأجهزة الفنية، وقلل رئيس لجنة المنتخبات من السعي المتواصل لعرقلة العمل، منوها إلى أنهم يعملون في وضح النهار وفق القانون ولا يلتفتوا إلى مؤامرات الظلام وان تغلفت في شعارات الحق المراد بها باطل، وختم بالشكر لكل ماتم من عمل في الآونة الأخيرة والتجاسر على كل الظروف المحيطة..

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد