صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

السمؤال خليل يكشف مايدور داخل الاتحاد العام للسلة : الاتحاد لايملك قواعد عامة وضياعها سقطة ادارية تستوجب الاستقالة هنالك قرارات مرتجلة والحديث عن عمل قواعد جديدة بواسطة مجلس الإدارة مرفوض

20

السمؤال خليل يكشف مايدور داخل الاتحاد العام للسلة :

الاتحاد لايملك قواعد عامة وضياعها سقطة ادارية تستوجب الاستقالة

هنالك قرارات مرتجلة والحديث عن عمل قواعد جديدة بواسطة مجلس الإدارة مرفوض

كشف البروفيسر السمؤال خليل مكي المرشح السابق لمنصب السكرتير في الاتحاد العام لكرة السلة عن العديد من الاخطاء التي وقع فيها قادة الاتحاد في كيفية ادارة المنشط بالسودان منها
ضياع القواعد العامة من الاتحاد العام والتكتم على المسألة وعدم الإقرار بها الا بعد تكليف لجنة التسيير اتحاد الخرطوم ومطالبتهم بنسخة منها لعدم توفرها عند التسليم والتسلم في اتحاد الخرطوم مبينا ان التكتم على ضياع القواعد العامة كان منذ دورة مجلس الإدارة السابق وعدم الإقرار بها إلا بعد تكليف لجنة لتسيير اتحاد الخرطوم وعدم وجود نسخة منها عند التسليم والتسلم واصفا ذلك بسقطة إدارية كبرى تستوجب الإستقالة واضاف :لأكثر من ثلاث سنوات والكل ينكر ضياع هذه القواعد و طوال هذه الفترة كان يتم الافتاء والحكم في المسائل بوجهة النظر الشخصية. عملياََ كان يتم إيهام الناس بأن القرارات مبنية على نصوص القواعد ولمعرفة الكثير عن هذه القضية كانت الجولة التالية ؛

القواعد العامة
قال بروف سمؤال إن إقرار سكرتير الإتحاد السوداني بفقدان القواعد العامة “عند الرحول” جاء متأخر جداََ وغير مقبول وما هو إلا سقطة إدارية قاتلة. وإن توقيت الإعلان والإيحاء بأن القواعد فقدت قريباََ غير مقبول أيضاََ فهي قد فقدت في فترة مجلس الإدارة السابق (وهم أعضاء هذا المجلس الفاعلين) وبعلم الضباط الأربعة على الأقل.
واضاف: إن التصريح بأن المجلس يعمل على إجازة قواعد جديدة مرفوض جملة وتفصيلا حيث أن هذا من إختصاص الجمعية العمومية.
و إن الإقرار بفقدان القواعد بعد مطالبة اتحاد الخرطوم بها دليل على نوايا غير سليمة.وتسال قائلا’
لماذا لاتوجد نسخة من القواعد بطرف الإتحادات المنتسبة او الوزارة أو المفوضية ” وعلى اتحاد الخرطوم العمل على إجازة قواعد عامة ونظام أساسي عبر جمعية عمومية طارئة وبالتعاون مع الإتحادات الولائية/المحلية.
وطالب مجلس الإدارة الحالي للاتحاد العام بالإستقالة بعد هذه السقطة
وقال بخصوص تكليف بعض الشخصيات بإعداد مسودة للقواعد : لن نقبل بأي شخص تخلى عن اللعبة أو هناك لغط حول ادلاءه بمعلومات مغلوطة عن اللعبة للإتحاد الدولي.

الاتحاد والقرارات
واصل خليل حديثه : لا توجد نسخة من وثيقة القواعد العامة بطرف الإتحاد السوداني لكرة السلة بافادة سكرتير مجلس الإدارة السابق الذي هو سكرتير المجلس الحالي. ولا يمكن الادعاء بوجود واحدة
فكيف كان يتم البت في الأمور الخلافية؟؟؟
ولماذا يصر النائب الثاني للرئيس على عدم صياغة قواعد عامة حقيقية ونظام أساسي شفاف مطابق للاتحاد الدولي. واضاف: انني سبق وان خاطبته مباشرة من قبل وهو الذي يدعي عدم الرغبة في العمل في كل مرة ويعمل على بقاء الوضع على ماهو عليه بدون تغيير (حرصاََ على المصالح الخاصة). وقال : اذا كان رئيس الاتحاد يعلم بضياع القواعد العامة فهذه مصيبة واذا كان لا يعلم فهي كارثة… وهل هناك مراجعة فعلية للنظام وصياغة قواعد جديدة؟؟ وهل تم إسناد الأمر للجنة فيها الشخص الذي ورد إسمه كسكرتير للمجلس الذي فبرك بيانات الإتحاد السوداني للاتحاد الدولي؟؟ اذا كان الأمر كذلك فإننا نحتاج لتوضيح بخصوص ورود اسمه كسكرتير للاتحاد الذي قام بفبركة بيانات السلة السودانية وفقاََ لوثيقة الإتحاد الدولي والا فلا مكان له في أي لجنة.

واكد البروف مواصلة كشف مايدور داخل الاتحاد السوداني لكرة السلة حتي تستقيم الاوضاع وتعود السلة لعدها الذهبي وقال: بتكانف جميع ابناء السلة يكون النجاح

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد