صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

السوباط في السليم

645
الاتجاه المعاكس
معاوية عيسي
السوباط في السليم

 

* أطلقت السلطات الأمنية يوم أمس سراح رئيس الهلال هشام السوباط بعد اعتقال تحفظي لأكثر من عشرة أيام
* وبعد التحقيق والتفتيش والتمحيص تأكد للسلطات الحكومية بأن الرجل يمارس أعماله الخاصة في العلن والهواء الطلق وليس لديه ما يخفيه
* اتهام الناس بالشبهات اصبح ظاهرة خطيرة في دولة الحرية والسلام والعدالة حتي اصبح الشعب السودان يشكك في مصداقية هذه الشعارات المرفوعة
* امس الاول اعترف وجدي صالح العضو النافذ في لجنة إزالة التمكين وتفكيك نظام الانقاذ بأنهم وقعوا في أخطأ كارثية وقاموا بفصل عدد كبير من موظفي الدولة بغير حق
* الاعتراف بالخطأ فضيلة والرجوع للحق ليس جريمة أو عيب وانما شيمة من شيم الشجعان
* ولكن ما ذنب هولاء المفصولين الذين انتهكت حقوقهم ظلما وتعرضوا لابشع انواع التعذيب المعنوي
* أليس من العدل والإنصاف أن تتريث اللجنة قبل أن تتسرع في إصدار أحكامها وتسلط سيوفها علي رقاب الناس
* ما تعرض له السوباط منذ العهد البائد وحتي هذه اللحظة يؤكد تماما بأن التقديرات والتقارير غير دقيقة والا فلماذا لا يقدم لمحاكمة اذا كان مذنبا وفاسدا
* سياسة الانتقام والتشفي التي تنتهجها ( قحت ) لا تقود الا لمزيد من الغبن والغضب في الشارع السوداني
* تصفية الحسابات مع الخصوم السياسيين ليس من أولويات دولة الحرية والعدالة
* الشعب يريد أن يشعر بالكرامة في وطنه وتوفير أبسط معينات الحياة من خبز ووقود وغاز وتعليم وصحة
* المواطنين أصبحت حياتهم كلها معاناة وغلاء فاحش وانعدام السلع وطوابير الخبز
* وفروا سبل العيش الكريم وبعدها سلطوا سيف العدالة لكل ظالم ومجرم وفاسد واقتصوا للشعب السوداني حقوقه
* عشرات المؤتمرات الصحفية للجنة إزالة التمكين انعقدت وآلاف العقارات ومليارات الدولارات والجنيهات استردت والمانحيين قدموا ما قدموا للسودان من  إعانات وقروض ودعم والوضع يزداد سواء
* هل العلة في سوء الإدارة ام هنالك قطط سمان جدد ظهروا لنهب ثروات الشعب ام ما زال رموز الدولة العميقة يتحكمون في إدارة البلاد
* ننتظر من رئيس الهلال حسم الملفات المهمة وفي مقدمتها موضوع العضوية والاستمرار في لم الشمل الهلالي
* ونرجو أن لا يضيع الرجل وقته مع بعض الذين تجاوزهم الزمن وأصبحوا خارج نطاق الخدمة
اتجاهات اخيرة
* جعجاع المريخ عصام الحاج قال لا فض الله فوه بأن هشام السوباط كان يبحث عن رئاسة المريخ
* غايتوا الناس ديل يحبوا ( اللبط ) بشكل عجيب وغريب
* في حد يشعر بالفخامة والوجاهة يمشي يبقي رئيس لناس بجبج وحسن ماسورة
قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد