صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

السودان … امال معقلة في اولمبياد طوكيو …!!

622

بلا شك تاتي مشاركة السودان في اولمبياد طوكيو هذه المرة في ظل ظروف بالغة التعقيد وذلك في اعقاب تداعيات جائحة كورونا التي انعكست افرازتها السالبة علي النشاط الرياضي بالبلاد مما جعل حجم المشاركة يختزل في اربعة مناشط رياضية فقط ( السباحه ..العاب القوي ..الجودو ..التجديف ) 

وكل الامال والتطلعات ان تحقق بعثة السودان المشاركة في الاولمبياد نتائج جيدة ومشرفة في هذه التظاهرة الرياضية الكبري
التي جعلت انظار العالم تلتفت اليها رغم المخاطر والتحوطات والاحترازات والضوابط المشددة من السلطات باليابان بسبب تداعيات جائحة كورونا ..

* الظروف الاقتصادية

لعل العديد من التحديات وللمعوقات تسببت بشكل مباشر او غير مباشر في جعل مشاركة السودان تنحصر في اربعة انشطة رياضية فقط .. حيث تعتبر الظروف الاقتصادية التي تعبر بها البلاد حاليا احد المسببات والمعوقات التي ساهمت وراء تقليص حجم البعثة المشاركة في الاولمبياد وذلك علي خلفية اعتذار بعض الاتحادات الرياضية عن المشاركة في البطولات القارية المرشحة الاولمبياد مما رمت الخطوة بظلالها السالبة علي المنشط ..وكانت خطوة مجلس الوزراء بالاعتذار للاتحادات الرياضية عن المشاركة في العديد من الملتقيات القارية وذلك بسبب عدم توفر الامكانيات المادية كانت بمثابة قاصمة الظهر …

* تاثير سالب ..

يبدو ان الظروف والاوضاع التي مر بها السودان خلال السنوات الماضية كان لها تاثير سالب علي النشاط الرياضي وذلك من خلال جائحة كورونا او الازمة الاقتصادية التي ظل يعاني منها الوطن الي وقتنا الحالي …حيث لعبا دورا بارزا في تحجيم النشاط الرياضي بشكل مباشر خلال الفترة الماضية بعد ان فشلت العديد من الاتحادات الرياضية في انجاح قيام بطولات الجمهورية ومن ثم الاستعداد بالصورة المثالية وذلك بسبب الاوضاع المادية الصعبة التي تعبر بها الاتحادات ..

* امال معلقه

بالرغم من التحديات والصعوبات التي واجهت الاتحادات الرياضية التي ادت الي تقليص مشاركاتهم في اولمبياد طوكيو الحالية باستثناء بعض الاتحادات التي تشارك حاليا علي نظام ( الكوتة ) .. الا ان امال عريضة وتطلعات عالية يعلقها الجمهور السوداني علي البعثة المشاركة في الاولمبياد التي تجمع ٥ لاعبا تنحصر في رياضة الالعاب الفردية وهي السباحة والعاب القوي والجودو والتجديف ..وكان اكبر مشاركة للسودان في الاولمبياد كانت في عام ١٩٧٢ ٢٨ مشاركا ..

* مرشحون للتالق

… لعل النتائج الطيبة والظهور المشرف للمجدفة اسراء خوجلي في الادوار الاولية من منافسة الروينغ فردي للسيدات كانت لها الدافع المعنوي في منح بقية اللاعبين دافعا امثال السباح بابكر عباس والسباحه حنين سامي بجانب بطل الجودو ..في الظهور وتقديم اداء فني رفيع ..

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد