الشاعر المخضرم ابو قطاطي في حوار الجرأة والوضوح: طبيب مشهور تسبب في فقدي القدرة علي المشي

0
534

محمد علي ابو قطاطي 1

لقد تسبب طبيب مشهور في فقدي القدرة علي المشي

لهذا السبب نصب لي الرئيس الكوري تمثالا

حاورته :محاسن احمد عبد الله

شاعر مفعم بالحيوية والموهبة الربانية التي امتلكها وامتلكته وسبح في بحورها غطاسا مجيدا ..محمد علي ابو قطاطي من مواليد امدرمان حي (العجيجة الجموعية) بداياته الشعرية كانت في العام 1950م…تغني له عدد كبير من الفنانين ابرزهم الفنان الراحل خليل ابراهيم الذي كان له النصيب الاكبر من قصائده كما تغني له الفنان الراحل الموسيقار محمد وردي ومني الخير ومهلة العبادية وفاطمة الحاج وعدد من الفنانين الشباب .

شددت اليه الرحال وتوجهنا صوب منزله العامر بالابداع بمنطقة كرري العجيجة ..استقبلني بابتسامة صافية وضحكة من القلب رغم معاناته مع المرض الذي انهك جسده واقعده طريح الفراش الابيض لذمن طويل لاحول له ولا قوة .

دلفت الي المنزل عبر البوابة الشمالية ومنها داخل حوش مساحته كبيرة ممتدة الي الممر الداخلي ليكشف عن حيشان اخري وجدران من الطين تحكي عن اصالة وعراقة المكان التي تفوح منها انفاس اهل البادية ومزارعها وقطيعها وطيبة اهلها الذين يجلسون والتواضع في مرتبة سواء .

ترحيب حار ومعنويات عالية..

سلام ,سلام, يا ناس البيت ..هكذا عبرنا عن وصولي خالجني الاحساس بالانتماء الحقيقي الي هذا المكان الجميل باهله..رحب بي اهل المنزل ايما ترحيب ومن بعده تم استضافتي داخل صالون كبير وعند مدخله سريرا مواجها الباب وكان صاحبه يستقبل عبره ضيوفه القادمين اليه..وعندما رميت ببصري الي السرير وجدته ذاك الشامخ الاصيل صاحب  التقاطيع والملامح السودانية المتقدة كرما وشهامة ونبلا ..مددت يدي بالسلام فسبقني بالكلام المقفي ادبا وترحاب ..سالته عن احواله فكان الحال يغني عن السؤال ..جلست بالقرب
منه وتجاذبت

حكاية التمثال ..

ابتدرت معه الحديث قائلة..بداية كان ولوجك الي عالم الشعر عبر القصائد الوطنية ..كيف اتجهت الي الشعر الغنائي العاطفي ؟

قال:نعم كانت بداياتي عبر الشعر الوطني  ولكن وبتوجيه من عمر البنا وعبدالله رجب كتبت الشعر الغنائي وكان يتم نشره في جريدة (الصراحة) واول قصيدة غنائية تغني بها الفنان  بابكر احمد بعنوان (شفتك) وبعدها تغنت لي الفنانة مهلة العبادية وفاطمة الحاج .

*في فترة ما كتبت ملحمة عندما تحررت كوريا ونصب لك رئيسها  وقتها كيم ايل سونق تمثالا..حدثنا عن حقيقية هذه القصة والتمثال ؟

اجاب:بالفعل قمت بكتابة ملحمة تتحدث عن المناسبة  عندما تحررت كوريا واعطيتها للسفارة وتمت ترجمتها وبعدها غادرت الي كوريا بطلب من رئيسها (كيم ) لحضور ميلاد دولة كوريا وتفاجات بانه اقام لي تمثالابالجلابية والعمامة وتم وضعه في قاعة الاجتماعات الكبري بكوريا فهو اكبر واعظم تقدير وجدته .

لقد تعاملت مع عدد من الفنانين الكبار وكان ابرزهم خليل اسماعيل ..حدثنا عن البقية ؟

لقد كان النصيب الاكبر للفنان خليل اسماعيل الذي تغني لي ما يفوق ال17عمل وكان ابرزها (الاماني العذبة) وكذلك الفنان الراحل محمد وردي الذي تغني لي بسبعة اعمال ابرزها (المرسال) وكذلك مني الخير وغيرهم ..ومن الفنانين الشباب ابرزهم طلال حلفا وامير حلفا وسميرة دنيا .
محمد علي ابو قطاطي 3

العملية تسببت في اقعادي..

لقد عانيت كثيرا في فترة مرضك الذي سافرت به الي الخارج باحثا عن العلاج ..حدثنا عن قصة مرضك التي طالت وماذالت ؟
لقد ظللت اعاني لمدة خمسة اعوام واكثر وكنت وقتها امشي علي قدمي وكنت اشعر بالالام طفيفة علي منطقة الظهر وذهبت الي الدكتور حاتم الرواشدة واخبرني بضرورة اجراء عملية جراحية في الظهر وشجعني علي ذلك الاستاذ سبدرات وقام بالاجراءات التي بلغت تكلفتها 30مليون جنيه وتمت كتابة شيك بالمبلغ وقمت باجراء العملية التي كانت سبب في فقداني المشي نهايئا وعندما ذهبنا الي مقابلته مرة اخري لم نجده وعندما سالنا عنه في السفارة قالوا بانهم لا يعلمون عنه شيئا فطلبوا منا ان نقدم فيه شكوي فتركنا
الامر .

وانت الان ماذلت طريح فراش المرض ولم ينقطع عشمك في الشفاء ..الي ماذا توصلتم حتي الان في مراحل العلاج ؟

رد ,انني الان اقوم باجراء تمارين والتشخيص الطبي  النهائي اكد وجود خشونة في الركبة واجريت عدد من العمليات والعلاجات ولكن حتي الان لم يطرا اي جديد.

انت الان تتحرك بعجلة وتتواصل مع الاهل والاصدقاء من الذي اتي بها لك ؟

قال:عبد الرحمن سر الختم لم يقصر معي ادخلني المستشفي في فترة ما وارسل لي من القاهرة هذه العجلة وقبلها سفرني للقاهرة فيما قام جمال الوالي بدعمي انا وابني ومرافقيي وذهبت الي القاهرة اربع مرات ولكن حتي الان لم شفائي و(ده عنقريبي وانا سيدو) .

*ماهو التكريم الذي وجدته من الدولة نظير ما قدمته طوال مسيرتك الشعرية الطويلة ؟

(مافي اكتر من التكريم الذي وجدته في عيد الاستقلال القبل الماضي وباشراف من نائب رئيس الجمهورية في مركز امدرمان الثقافي بحضور السيد وزير الثقافة والاعلام) .

ونحن علي خواتيم هذا اللقاء الجميل …بماذا تود ان تختم قبل ان استاذنك بالمغادرة ؟

قال :انني ابعث بصوت شكر لكل من يسال عني وكل من زارني وكل من يهاتفني والشكر اجزله لجميع ابناء السودان وتحية خاصة لك لهذه البادرة الانسانية الطيبة .

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك