صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

الشاعر والمغني “بشير علي الحاج ” في ضيافة كورة سودانية ..اشجع فريق الهلال واحفظ لنجومه القدامي

342
الإعلام كان يعتني بالمشهور وليس المغمور وصبرنا حتي سمعت كلمتنا ووصلنا احساسنا ….
الساحة الشعرية في نمو مطرد واصبح المتلقي والشاعر في تنافس نحو الاجمل …..
” اغنية ” العريس الفنجري ” احدثت تغيير في نمط الزفة من مصرية لي سودانية  خالصة…..
اتطلع لإنتاج الفيديو الكليب لإغنياتي عبر شركة خاصة ….

          الخرطوم – خاص بكورة سودانية
مهندس وشاعر ومغني من محافظة المتمة عاصر جزء من جيل الأساتذة الكبار وجيل الشباب الحالي  ، صقل موهبته الشعرية في مرحلته الجامعية ، تغني لنفسه ولعدد من الشعراء ، وتغنى له عدد من الفنانين بإغنيات مسموعة تحجز لنفسها مكان في مستقبل تاريخ الإغنية السودانية ، و مازال يسير في خطى كتابة الشعر والغناء ، (كورة سودانية) التقت بالشاعر والفنان بشير علي الحاج و تحدثت  معه عن مسيرته الفنية من خلال الحوار الآتي:
– موهبة الشعر ، ومنذ متى تكتب الشعر؟
كان والدي رحمه الله يقول اشعار الدوبيت وكنت استمع واحفظ ، و في المرحلة الجامعية تطورت موهبتي واقمت منتديات وطبعت كتيبات لاقت إستحسان كل من حولي  مماشجعني علي مواصلة السير قدما في هذا المجال.
– الصعوبات التي واجتهك في البداية؟
واجهتني صعوبات كثيرة واخطرها علي الاطلاق الفجوة بين الاجيال ، لاتجد من سبقوك في المجال من الداعمين لك ، والاعلام كان يعتني بالمشهور وليس المغمور وصبرنا حتي سمعت كلمتنا و وصل احساسنا لكنها رحلة ليست سهلة.
– ايهما تفضل وتميل إليه الدراجي ام الفصيح؟
اكتب الدارجي والفصيح والقصيدة تاتي بلغتها  وجوها ، هي التي تحدد شكل الكتابه دارجي ام فصيح ، لكني افضل الدارجي لانه لايخضع لقواعد النحو وهي لهجة العامة .
– بحكم انك مغني ، هل تغنيت باشعارك ؟وباشعار من من الشعراء تغنيت؟
نعم ،تغنيت باشعاري ،  وتغنيت للدكتور محمد المرتضي ، والاستاذ هاشم سمساعه ومجموعة ممن كتبوا النص الساحر.
-أفصح لنا هذه الأغنيات؟
تغنيت من كلماتي والحاني “متفقين” ، و”انت وكت تلاقينا” و “عالي سماك” ، تعنيت من كلمات سمساعه والحاني ” ياوفية” و “عشمان تسامحيني”
وتغ نيت من كلمات د. المرتضى  “فوق للظروف”  و”سلطان زمانك” ، ومن كلمات محمد صالح “دقاق”  ،  “ياعابر” .
– هل تعاملت مع الفنانين الكبار؟
نحن الجيل الذي شهد الفجوة بين جيل الأساتذة الكبار والشباب لذلك عملنا بالمثل السن تضاحك جيلا ، وتعاملت مع جمال فرفور ، ابوطالب ،  امير حلفا ، وحسين الصادق ،  وغيرهم من نجوم الساحة الان .
– رأيك في الساحة الشعرية الفنية الحالية؟
في نمو مطرد واصبح المتلقي والشاعر في تنافس نحو الاجمل .
– في رأيك ماهو تصنيف الأغنيات الهابطة؟
يوجد من يتعامل مع النصوص الهشه وهي بلاشك تذري بالشاعر والفنان ولاتضيف شيئا غناء بشيلو الهواء وماببقي تاريخ ولابقعد .
– علاقتك مع الكرة واي فريق تشجع ؟
الدافوري دا كان في البدايات ومن كرة الشراب وكرة الحي ، واشجع فريق الهلال ، واحفظ لنجومه القدامي اهداف  وحكايات عالقه بالذاكره دوما .
– اعمالك التي حفظها الشارع السوداني؟
(“العريس الفنجري ” بصوت مكارم بشير والتي احدثت تغيير في نمط الزفة من مصرية إلى سودانية خالصة واصبحت لدخول العرسان .
“حبيب عمري” بصوت جمال فرفور دخلت كل بيت ومشت بين الناس في حفلاتهم وافراحهم ،
“التلاته نيسانات ”  بصوت حسين الصادق جابت كل انحاء السودان ، ونجاحات متعدده بفضل الله وتوفيقه ، عصمت بكري “لي شنو مابتسلمي “
طلال الساته  ” الريدتي باعا”
واخرين ) .
– مشاريعك القادمة؟
اتطلع لإنتاج الفيديو الكليب لإغنياتي عبر شركة خاصة بتطوير الصوت والصورة لتقديم الإغنية المصورة بمواصفات تقربنا من الفضاء العربي والعالمي .

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد