صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

الشريف مبسوط مني

914

أفكار
محمد الجزولي
الشريف مبسوط مني

جاءت ردود أفعال المريخاب على نتيجة التعادل مع الهلال متطابقة ومتوافقة وهذا لا يحدث عندما يكون الحكم عادًلا، بل ظلوا يقيمون المناحي ويعلقون على إخفاقاتهم على شماعة التحكيم.
كل المريخاب أشادوا بطاقم التحكيم ودافعوا عنه وأكدوا أن كل قراراته كانت سليمة، وهذا أكبر دليل على أن الحكم كان في خدمة فريقهم المتهالك.
هذا يؤكد أن المريخ مبسوط من التحكيم الذي كان اللاعب رقم واحد في تشكيلته، ولو لاه لنال هزيمة يتحدث عنها الركبان، وربما ظهر زيكو جديد في حال احتساب الحكم لهدف وليد الشعلة.
الشكوى التي تقدمت بها إدارة الهلال ضد تحكيم القمة ستلفت نظر الاتحاد إلى تأثير الحكام في نتائج المباريات، وارتكابهم للأخطاء الساذجة مع سبق الترصد والإصرار.
قبل فترة أعلنت لجنة الحكام المركزية عن قيام ورشة للحكام لتقنية القرار، ولكن وضح تماماً أن الحكام محتاجون لكورسات مكثفة في أساسيات التحكيم.
أعلن الهلال ثقته في الحكام الوطنيين الذين استغلوا هذا الثقة وساعدوا المريخ الذي طالب بتحكيم أجنبي وشكك في ذممهم، وأخطأ الهلال لأن هؤلاء الحكام لا ينفع معهم إلا النقد اللاذع.
لا زلت أصر على أن الهلال فوت انتصاراً تاريخياً كان في متناول اليد على المريخ، وفشل في اغتنام رياحه، وفوت البرتغالي جواو موتا على نفسه فرصة لن تتكرر.
كشفت المباراة الكثير حول الهلال وأكدت أن جيرالد مكانه خانة صانع الألعاب وليس الارتكاز، ويجب أن يعاد فيه النظر ويتم تحريره من الواجبات الدفاعية.
كما أثبتت المباراة أن الضغوط الإعلامية والجماهيرية أثرت بشكل مباشر على محمد عبدالرحمن وجعلته يفكر أكثر من عشرة مرات عندما يواجه المرمى ويتأخر في اتخاذ القرار.
أوضحت المباراة أن عملية الاستحواذ تقوم على تواجد والي الدين بوغبا في التشكيلة، وحدث ذلك عندما شارك في المباراة أمس، وعندما يغيب يجب أن ينسى المدرب هذا الأسلوب.
ولكن الخبر السعيد في المباراة هو استعادة الحارس علي أبوعشرين لمستواه وتجاوزه للحملة الشرسة التي تعرض لها في الأيام الماضية، وأكد أنه الحارس الأول في السودان.
أجمع كل من تابع المباراة على تأخر جواو موتا في الدفع بعبدالرؤوف الذي حرك الملعب بعد دخوله وجعل الهلال يسيطر على المباراة وأمثاله لا يمكن تجاهلهم.
أما الطيب عبدالرازق يحتاج للدعم والإنصاف من جماهير الهلال وسيصبح المدافع الأول في السودان، وأرى أنه أفضل من كل المدافعين الذين اختارهم برهان لقائمة صقور الجديان.
انتهت مباراة القمة وعلى جماهير الهلال أن تقلب صفحتها وتستعد لمساندة الفريق في مباريات القسم الثاني للممتاز، وأن الدوري نقاط والفريق قادر على رد الصاع صاعين في مقبل المواجهات.
غداً يلعب الهلال في الجوهرة الزرقاء أمام الشرطة القضارف وعلى جماهيره الحرص على الحضور من أجل المساندة ودعم اللاعبين، بدلاً من ممارسة النقد في مواقع التواصل الاجتماعي.
الهلال يملك فرصة استعادة صدارة الدوري وعلى لجنة المسابقات أن تحدد تاريخ مباراته المعادة مع الأهلي الخرطوم، في أقرب فرصة بعد أن رفضت الاستئنافات طلب الفحص الذي تقدم به الأهلي الخرطوم.
أعود وأقول في ظل هذا التحكيم المنحاز يجب أن يلعب الهلال كل مبارياته بقوة وشراسة، وأن يخدم نفسه بنفسه ومن الصعب أن يتعثر المريخ في ظل هذا الدعم غير المحدود.
واضح جداً أن خطة الحكام هذا الموسم تقوم على تتويج المريخ بالممتاز مهمَا كان الثمن، ويجب أن تقابل هذه الخطة بانتصارات تجبرهم على العودة لرشدهم.
مطلوب من الهلال إفشال هذا المخطط المكشوف وإحراج الحكام حتى يصحو ضميرهم ويديروا المباربات بعدالة ويتخلوا عن تقديم المساعدات للمريخ.
خلاصة القول: أثبت مباراة القمة الهلال بإمكانه هزيمة أقوى الفرق وأعتاها فقط يحتاج لمدرب شجاع، يلعب على إمكانات لاعبيه ويسخرها لخدمة أسلوبه.
وفي الختام.. من أين أتى هؤلاء.. والسلام.

قد يعجبك أيضا
2 تعليقات
  1. صلاح يقول

    إتحاد اللقيمات حا يماطل في برمجة مباراة الأهلي لحدي ما الجدول يبقي ضاغط للهلال، وما بعيد يبرمجها ليه في فترة ال ٧٢ ساعة بين كل مباراة ومباراة، ولجنة تطبيعنا نايمة ومتغطية بثوب الطيبة والمثالية،…. والله المستعان !!
    سيرتد السحر على الساحر بعون الله، ويتوج حبيب البلد باللقب الذي يحبه ويتشرف بوجوده في دولاب كاساته !!
    محمد عبد الرحمن صابته عين الدلاقين، وربنا يشوفه بس ويحميه من عيونهم السحارة !!
    فكوا سيرة المدرب في الوقت الحالي، وما تخدموا الحلامبشة وتشوتوا في خطهم، أسي بكرة تقيلوهوا يقوم الكاهن الأعظم أليخماو يجري ليه الفندق……!!

  2. كركم يقول

    اجمل ما فى صحافة الفول الجعير الكل عامل بيت بكاء على شماعة التحكيم نتيجة التعادل مع المريخ ناسين توهان الهلال شوط كامل .. لو لا رعونته الجزولى وانانية تونى لحسم المريخ النتيجة من الشوط الاول.. اما بالنسبة لمحمد عبدالرحمن ذهب للمريخ بعد ما رميتوه ونعتوه بالزجاجى ايام كردنة وتم تاهيله نفسيى وبدني فى افضل مستشفيات قطر وذهب للهلال وهو هداف للبطولة العربية ليس حبا فى الهلال وانما حبا لدولارات السوباط والعليقى والآن شغال عكسى كورتو فكت اصبح يلقط الكورة من الشباك بدل احراز الاهداف .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد