الصحة العالمية حذرت من الايبولا وقادة الاتحاد يسعون لجنى المال—

0
451

تمرين المنتخب - صقور الجديان (11)

ماذا يعنى تهافت السودان لاستضافة امم افريقيا التى رفضتها المغرب؟
الصحة العالمية حذرت من الايبولا وقادة الاتحاد يسعون لجنى المال—
الملاعب مهترئة العملة صعبة – الدولة غير مقتنعة والمنتخب بلا امال فى التاهل
كورة سودانية :الصادق مصطفي الشيخ
دار خلال الايام الماضية جدل كثيف فى اروقة الاتحاد الافريقيى لكرة القدم (الكاف) فى اعقاب الطلب المفاجئ للحكومة المغربية التى طالبت بتاجيل نهائيات الامم الافريقية المقرر لها بالمغرب فى يناير المقبل وعللت الحكومة المغربية طلبها لتفشى مرض الايبولا وانتشاره بصورة واسعة فى عدد من دول جنوب الصحراء التى تشارك فى البطولة بعدد كبير من المنتخبات
وقد قابل الاتحاد الافريقى الطلب بالرفض السريع حيث ابلغ رئيسه السيد عيسى حياتو وزير الرياضة المغربى عبر الهاتف مبينا ان الكاف مرتبط ببرنامج دولى لتسليم ابطاله بجانب انها البطولة للكان بما هو مطلوب من الفيفا

[ad#Google Adsense]

وتم الاتفاق بين الطرفان على عقد اجتماع مشترك فى نوفمبر المقبل لكن الكاف يرى ان ذلك من حقه ان يعطل اختيار البديل الذى جعل عدد من الدول تتهافت على الاصطياد فى مياهه العكرة خاصة السودان ومصر التى صرح باسمها هانى ابو ريدة وهو مدير المكتب التنفيذى للاتحادين الدولى والافريقيى مبينا ان اقوى المرشحين لاستضافة البطولة هى مصر وجنوب افريقيا ناسيا ان الاخيرة لن يكتب لها ان تكون البديل لانها من الدول المرشحة وفق جغرافيتها لانتشار وتزايد مرض الايبولا
كما ان مصر لن تكون اقل من المغرب حرصا على صحة العامة خاصة انها خارجة من ظروف تجعل من المستحيل ان يكون لنظامها الداخلى متسعا لحماية مثل هذه البطولة امنيا ناهيك عن الصحة التى يمكن ان تكون كرتا رابحا لمستهدفيها
اما السودان والذى ملاء باسمه امين مال الاتحاد العام اسامة عطا المنان الصحف ووسائل الاعلام الاخرى باحاديث انشائية ومسوغات غير منطقية وهو سيد العارفين بان اولى اسباب نجاح الاستضافات مشاركة صاحب الارض لمنح الناحية الجمالية والجماهيرية التى ملح البطولات ولان السودان اقرب المنتخبات للمغادرة كان عليه ان لا يقول بمثلما قاله بان اتصالات الكاف باتحاده وغيرها من الاحاديث التى لا يمكن ان تصدق ولو حدث ذلك لدعى مجلس الادارة والجمعية العمومية للانعقاد ولوقفوا فى مكتب الوزير والقصر الجمهورى حتى اليوم وما ورد على لسان اسمة وتبريراته بان الاستضافة تعنى اعتراف الكاف بالمؤسسين والاستعانة بهم هو حديث انشائى اكده عندما اشار لجاهزية السودان لهذه الاستضافة بملاعب مدنى والفاشر وكادقلى وكريمة التى لم يبلغنا بتاريخ مشاهدته لمباراة واحدة بهذا الملعب ومدنى ملعبها الوحيد منهك بسبب التنافس الداخلى والضغط اما كادقلى فقد هرب منها هلال الابيض لصعوبة الاقامة بها والاسباب معروفة وما ينطبق عليها يقع على الفاشر مع اختلاف طفيف يكمن فى موقف هلالها فى الدورى الممتاز من رهق الترحال
وكانت وكالة رويترز للانباء قد اوردت تصريحات منسوبة لوزير الرياضة المغربى محمد لوزين ابان خلالها ان قرار طلب التاجيل لا رجعة عنه وانهم كحكومة استندوا على طلب لوزارة الصحة المغربية وفق تحذيرات منظمة الصحة العالمية وتخوف من عدم حضور لاعبين بامر انديتهم فى ظل ندرة اللقاح المناوء للمرض

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك