الصفر ثابت

0
96

نبض الصفوة
امير عوض
الهلالاب مهتمون جداً بقمة أبو ظبي المرتقبة و الأمل (الواهن) يدب في دواخلهم بإحساس نيل بطولة خارجية علي حساب المريخ.
بدايةً نُذكِر بأن المباراة عبارة عن مباراة ودية برغم عظم المناسبة (و ليس المنافسة) التي تُلعب عليها.
قمة أبو ظبي مباراة مثلها و مثل درع الإنقاذ أو كأس الطلاب أو كأس التأمين الصحي.. لا تخرُج أكثر من إطار كونها مجرد قمة فقط.
الصفر الدولي المبجل باقي في مكانه.. و لا علاقة لقمة الأمارات به من قريب أو من بعيد و هذا ما لزم له التنويه و التنبيه.
التجارب أفادت بأن الهلالاب مدمني تزوير تأريخ.. و هم الآن في سعيٍ محموم لوضع المباراة داخل إطار المباريات الدولية الرسمية و كلهم أمل في هزيمة المريخ و إنهاء أسطورة الصفر الدولي الملازم للنادي منذ الميلاد.
الوضعية و الطريقة التي يلعب بها الزولفاني أغرت الهلالاب بقدرتهم علي تجريع المريخ مر الهزيمة.. و ما دروا بأن المباراة داخل الملعب مباراة لاعبين يمتلكون من الدوافع الكثير و المثير.
لاعبي المريخ مطالبين برد التحية لجمهورهم.. و مطالبين بالبحث عن الغفران من الجمهور لضياع أسهل بطولة دوري ممتاز.. و الطريقة الوحيدة لإسعاد الجمهور تأتي عبر هزيمة الهلال في ديار زايد و قتل أحلام زلوط الزرقاء في مهدها.
علي رفاق امير كمال الذي جدد لفترة ثالثة أن يعلنوا عن مريخ ٢٠١٩ من داخل إمارة أبوظبي.. و ما أجمل الإعلان حين يكون عبر هزيمة الهلال.
كل الظروف المحيطة مواتية لتقديم الأفضل.. فالملعب علي أعلي مستوي و التحكيم أجنبي بوجود تقنية الــVAR و الدوافع و الرغبة في أعلي درجاتهما من أجل تقديم صورة زاهية في ديار زايد.
المطلوب الآن من الزولفاني أن يتجنب أخطاء المبارتين السابقتين له أمام الهلال و يعلم بأن الطريقة العقيمة التي يلعب بها لن تكفل له بالخروج فائزاً أمام مدرب واقعي كمدرب الهلال الحالي الذي يحترم المريخ حق إحترامه داخل الملعب و يلعب ضده كرة قدم واقعية بعيداً عن التصريحات التي تحمل صبغة الفشل علي شاكلة (انا مدرب هجومي) أو (لن يحول بيننا و بين الدوري سوي الموت)!!
ننتظر من الزولفاني (الذي واصل علي الدكة برغم فشله البائن) أن يبرهن أن نظرتنا فيه خائبة و أنه ليس كما توقعنا و كتبنا.
و يا ليت الزولفاني يخيب كل الآراء التي نعتته بالفشل و يقدم فريقه في قالب الإجادة مستفيداً في ذلك من الكادر البشري الهائل الذي يملكه في ذخيرته من خيرة لاعبي السودان.
نبضات متفرقة
إطمئنان الهلالاب سيرتد عليهم وبالاً بإذن الله.. و المريخ سيعلن عن نفسه بقوة من ديار زايد الخير.
المريخ يدخل المباراة بدون ضغوط أو عقد نفسية ناتجة من صفر دولي ملازم.
بعد الراحة السلبية نتوقع توهج النجوم و استردادهم للعرش المفقود و استعادة ذاكرة التألق.
التحكيم العادل و الملعب الجيد يعنيان بأن المدعوم (في الطوة) بحول الله.
الاعلام الازرق يحاول ايهام جمهوره بخزعبلات البطولات الجوية علي شاكلة (قدرة الفول) التي أطلقوا عليها اسم كأس الكنغو و الذي لا وجود له علي أرض الواقع و لم يحدُث أن ناله الهلال.
الاعلام الازرق يعمل علي ترديد الفرية و تكرارها كل يوم حتي يصدقها الجميع و تصبح حقيقة.. و كثير من الاحداث نُسبت للهلال و لم يكن لها وجود علي أرض الواقع كقصص نادي الوطنية الذي فند وجوده الكاردينال بنفسه حين نعته بنادي كريستالات الفراولة.
ما يلينا الآن هو أن يفهم ناس قريعتي راحت أن صفرهم ثابت في الحفظ و الصون و أن مباراة قمة زايد لن تُحرك فيه ساكناً بأي نتيجة كانت.
رفض بعثة الهلال الإقامة في الفندق المُحدد سلفاً من الجهة المنظمة عبارة عن فضيحة جديدة و تصرُف صبياني فقط.
ما معني أن ترفض البعثة الإقامة في فندق (حدادي مدادي) بحجة أن بعثة المريخ تقيم معهم؟!!
و ماذا يفهم الأشقاء في الأمارات من مثل هذه التصرفات الرعناء و القرارات العشوائية التي إشتهرت بها إدارة الهلال؟!
نتمني أن (تنستر) البعثة الهلالية و تتوقف عن (الفضائح المحمولة جواً) و أن لا تحرج السودانيين في الأمارات.
خلال المؤتمر الصحفي لتقديم المباراة ظهر الفرق جلياً بين القدرات الإدارية للمريخ و الهلال من خلال تواجد قريش (المرتب) و الفرحان الذي حار به الدليل.
قريش تحدث بأريحية حول تأريخ فريقه الفخيم في الوقت الذي قيد الصفر الدولي الأزلي كل همهمات الفرحان.
٤٠ كاميرا.. استديو قبل ثلاثة ساعات.. و تحكيم أماراتي بتقنية الــVAR.. و عشرات القنوات التلفزيونية الناقلة للحدث الكبير علي الهواء مباشرةً.
أركزوا يا هلالاب.
نبضة أخيرة
فرصة متجددة للزولفاني.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك