الظروف الرياضية ٍ

0
288

كلمات صريحة

بدرالدين الباشا

* الظروف الرياضية التي تعيشها الرياضة السودانية حالياً بسبب  عدم وجود اللائحة العامة لهيئات الشباب والرياضة من المفترض باجازة القانون الرياضي الجديد. تتبعة اللائحة عدم وجود اللائحة جعلت أمورنا الرياضية وحياتنا وردية. بل بمبية.. وأتصور في كل صباح يقوم المسئولون في  الاتحادات الرياضية واللجنة الأولمبية بعد نجاحهم بالتزكية واستلامهم التركة بسلاسة ويُسر.. بالتجمع في حوش المدرسة.. عفواً اللجنة.. ويقفون جميعاً.. ويغنون شعار ألاغنية الشهيرة بمبي بمبي!!
* بالفعل حياتهم الرياضية أصبحت بمبي.. بمبي.. ولم لا وقد تمت السيطرة علي الرياضة السودانية  كلها من أبوابها.. والمفتاح مع أبولمعة؟!!
* وعلي عكس ما حدث في انتخابات  الاتحادات الرياضية والاندية والأولمبية بعد طبخة التزكية المسبكة بكل أنواع البهارات الهندي والصيني والشرقي والعربي.. فإن الانتخابات التي ستجري في الاتحادات الرياضية  الأندية لم تشهد أي حالات تزكية.. بل هناك منافسة شديدة علي مستوي جميع الاتحادات و الأندية. لم تشهد أي حالات تزكية.. بل هناك منافسة شديدة علي مستوي جميع الأندية التي تشهد الانتخابات هذا الشهر وتحول شهر نوفمبر إلي شهر الانتخابات.
* فيانتخابات الان

ية الكبيرة والصغيرة  البعض يتوقع مفاجأة علي غرار مفاجأة الانتخابات الأمريكية بين ترامب وكلينتون. لاسيما أن القرارات التعسفية التي يتخذها رئيس النادي بشطب أي شخصية لها شعبيتها ومكانتها داخل النادي أثارت المخاوف في نفوس عدد كبير من الأعضاء.. وذلك رغم الإنجازات التي حققها للنادي علي مدي الفترة الماضية!!
* وبعيداً عن صراع الرئاسة فإن هناك قائمة بالفعل أطلقوا عليها قائمة ولاد النادي ضمت مجموعة من الشخصيات لا يستطيع أحد التشكيك في انتمائهم ووفائهم وإخلاصهم للنادي

* ونفس الموقف تقريباً في انتخابات ا لهلال والمريخ  وانتخابات اتحاد القدم . هناك قوائم تفرض نفسها. رغم حرب الشائعات التي تتعرض لها قائمة من قبل أعوان منافسه. إلا أنهم كما يقولون باب النجار مخلع. لأن هناك مخالفات يعلمها أعضاء الاندية والاتحادات ولجان الانتخابات ومازالت لها آثاراً سلبية يتحدثون عنها. وستظل تطارد أصحابها وستؤثر بصورة أو بأخري علي أعضاء الجمعية خلال التصويت.. نفس الوضع فى اندية اخري  قائمة لها مكانتها وتضم شخصيات لها تاريخها في النادي وقائمة أخري لها تجاربها السابقة ومشاكلها.. هناك شخصيات مؤثرة ولها قوتها والطريف في انتخابات الترسانة أن منصب نائب الرئيس هو الذي سيحسم معركة الرئاسة وليس العكس!!

 

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html
3,699 حملو التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details…

13230 حملو التطبيق

على متجر mobogenie

http://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-357365…
5000+ حملوا التطبيق

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك