صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

الظهير الأيمن في الهلال اللغز المحير

998

تفوق نسبي للاجانب.. يوسف نموذج للظهير العصري
لعنة الشطب والإصابات تلاحق الوطنيين.. إيبولا وحيدا بدون احتياطي
تقرير عبد الله التمادي
من الخانات التي أرهقت فريق الكرة بنادي الهلال لسنوات طويلة خانة الظهير الأيمن والتي تعاقبت عليها عناصر وطنية وأجنبية خاصة خلال مشاركات الهلال في بطولة دوري أبطال أفريقيا شهدت الخانة عدم استقرار وحيرت الأجهزة الفنية المتعاقبة مما اضطر بعضها للتوليفة على قرار اطهو وموفق صديق

من أبرز العناصر التي قدمت نفسها النيجيري يوسف محمد والذي يعد أفضل من شغل الوظيفة وبذهابه أصبحت حقل تجارب ومحل توليف لسنوات

يوسف الافضل
من أبرز العناصر التي اجادت في وظيفة الظهير الأيمن في فريق الهلال الدولي السابق النيجيري يوسف محمد والذي يعتبر الأفضل على مستوى الأجانب والوطنيين وبرحيه ونهاية تعاقده مع الأزرق أصبحت وظيفة الظهير الأيمن لغز محير للمدربين

وليه من حيث الجادة في الوظيفة السنغالي سليمنو سيسيه والذي قاد الفريق في مباريات عديده حتى انتقل الى الهلال الابيض

التوليف
في سنوات مضت اضطرت بعض الأجهزة للتوليف لسد النقص في الوظيفة المهمة في الملعب ولجأ بعض المدربين للاستعانة بعناصر من الهجوم لشغل وظيفة الظهير الأيمن مثل أطهر الطاهر موفق صديق وقدم الثنائي سنوات الا ان الإصابة ابعد موفق كثيرا فيما ابتعد أطهر مؤخرا بقرار فني من المدرب فلوران

أصحاب الاختصاص
م على وظيفة الرواق الأيمن عد كبير من اللاعبين أصحاب الاختصاص مثل السؤال ميرغني الذي أجاد لسنوات في الوظيفة فيما استعان الهلال بلاعب هلال الأبيض مؤيد عابدين لفترة قصيرة إلى جانب حسين افول من الشرطة القضارف استيفن وي من اهلي مروي الا ان ثلاثتهم لم يعمر في الهلال ولاحقته آفة الشطب السريع قبل أن يقدم المردود المطلوب

إيبولا بدون احتياطي
أخيرا توصل الهلال لمن يسد الوظيفة التي أرهقت المدربين في الهلال ونجح فلوران في استجاب الكنغولي استيفن إيبولا في بداية الموسم الماضي لكن الإصابة حرمته من الظهور مع الفريق وفي الموسم الحالي يشكل ستيفن حضورا بعد غياب أطهر ومفق المصاب ويعول عليه الجهاز الفني لكن سيكون إيبولا بلا بديل لعدم جاهزية موفق صديق وغياب أطهر الطاهر المبعد بقرار فني

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد