صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

العضو المنتدب.. اخو الرئيس ذاتو رئيس..

389
افياء
أيمن كبوش
العضو المنتدب.. اخو الرئيس ذاتو رئيس..
# عندما يكون والدك تاجرا، أو ان يكون شقيقك من رجال المال والأعمال الكبار، فهذا لا يعني بالضرورة، أن تعمل معه أو أن تكون نسخة مكررة منه.. هذا الجلباب يضيق كثيرا على جسد بعض الناس..
# صاحبنا محل هذا المقال، اختار مبكرا أن يكون في الجانب المغاير ل”كار” والده.. ثم شقيقه رجل المال والأعمال الشهير، فمال حيث تميل الوظيفة، ولحق ب”الميري” والعمل التنظيمي وتمرغ في ترابهما.. كان كادرا محترما في النظام السابق وحزبه المؤود المؤتمر الوطني.. متنقلا في خدمته وإمرته منذ أن كان طالبا في جامعة الرباط الوطني.. ومسئولا موثوقا عن جمع المعلومات ورفع التمام لمسئوله الأعلى، حال تخرجه لم ينتظر طويلا قبل أن ينشط في تلك الوظيفة التي توزع بين المحاسيب من أهل الولاء “مدير مكتب وزير”، وهي الوظيفة التي مكث فيها إلى أن سقط النظام في الحادي عشر من أبريل من العام الماضي، حيث كان مديرا لمكتب مولانا نعمات عبد الله الحويرص وزير الدولة بالعدل، وهي من بلديات الفتى.. وبسقوط النظام تفرغ صاحبنا إلى أعمال أخرى تقترب من الاعلام.. وتبتعد عن شئون إدارة المال حيث ينشط شقيقه.
# اخيرا قررت الأسرة الكبيرة.. أن يكون الشاب، صاحب الذهن المتقد والحيوية التي لا تخطئها العين، هو العضو المنتدب في النادي الكبير حيث أصبح شقيقه الأكبر رئيسا تسير باسمه الركبان، ويخط وده اي انسان.. ونسبة لمشغولياته الكثيرة واهتماماته الوفيرة.. فهو بطبيعة الحال لن يجد المساحة الكافية لمتابعة كل صغيرة وكبيرة في وسط يضح بالمستهبلين والمحتالين والوناسين الذين احتلوا مكتبه وصاروا ضيوفا بلا استئذان.. لذلك كانت الحاجة للشقيق الأصغر ضرورة يسندها الراهن المتسارع.. وقد كان.
# نحيي الشاب النشط الذي نجح تماما في أن يملأ مكان شقيقه في النادي الكبير.. وان يزيد على ذلك بأن يقوم مقام رئيس القطاع الرياضي ونائبه ومدير الكرة ومدير العلاقات العامة فيقتطع من وقته الثمين، ويقضي الليالي في صالات القدوم والمغادرة بمطار الخرطوم مستقبلا لمحترف اجنبي أو مودعا لمدرب، بينما القوم نيام.
# غدا يزحف الفتى صاحب النشاط الوثاب نحو مجلس الإدارة.. لكي يقوم مقام الامين العام.. ونائبه.. ولا حاجة له لمعرفة من هو امين المال لأنه بات امين المال الحقيقي الذي يعرف عن اموال النادي أكثر مما يعرفه رئيس لجنة النظام الأساسي ولجنة “الناس الساكت”، كيف لا يفعل الفتى ذلك وهو من ذات الكار الذي قدم للشعب السوداني عبد الله البشير وعلي البشير والعباس البشير وأحمد حسن البشير.. وحتى مصعب البشير، لم لا.. أيها السادة.. اخو الرئيس ذاتو مو رئيس.. وللا شنو..؟!
قد يعجبك أيضا
2 تعليقات
  1. محمد يقول

    اها بدينا في الكار والزار لما لقيتوا الراجل خطر على ولي نعمتك

  2. Hajjam يقول

    للاسف البعض يكتب حسب مصلحته الشخصية ولايهمه مصلحة الهلال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد