العمل بإحتراف لتحقيق الأهداف

0
412

قلم رياضي

معتز الفاضل

العمل بإحتراف لتحقيق الأهداف

■أخيراً وبعد سلسلة طويلة من الإجتماعات إنتهت مسرحية تنصيب مدير فني بديلاً لغارزيتو
وقع الإختيار علي المدرب البلجيكي لوك ايماييل لقيادة الفرقة الحمراء في الموسم الجديد وهو مدرب شاب وطموح عمل في ست من الدول الأفريقية (الكنغو _الجزائر_كينيا_.الجابون_رواندا_تونس….) مما يعني إمتلاكه للخبرة الأفريقية و تعوده علي الأجواء فيها.

○يتوجب علي لجنة التسيير توفير اجواء النجاح للمدرب .

■قبل بداية العمل الفني ومتطالباته لابدّ أن يعرف لوك أنه تولي قيادة فريق في آخر نسخة لبطولة الأبطال الأفريقية كان مرشحاً لنيل لقبها من جميع المحللين والخبراء ولكنه خرج من مربع الكبار أمام بطلها بفارق الأهداف حتي يعرف حجم الفريق الذي يقوده ومدى طموحات عشاقه .
○ العمل التدريبي في الأندية الكبيرة الساعية إلي الألقاب لايكتمل ويتم إلا بتناقم وتوافق الجهود بين اللاعبين والمدرب والإدارة.

○تحقيق البطولات لا يأتي بالتمني والصدفه وانما يأتي بالإنضباط الكامل والعمل الجاد المؤسس الذي يبنى علي قوانين ولوائح فلابد من إكتمال الحلقة الرباعية لتحقيق الأهداف (إدارة__لاعبيين__جهاز فني___جماهير) فإذا إختلت حلقة من هذه المنظومة ولم تؤدي متطلباتها علي أكمل وجه فإن الفشل سيكون هو النتيجة الحتمية والمتوقعه.

○لابدّ أن يكون الإنضباط والتعامل باحترافية بين الحلقات

■معروف عن اللاعب السوداني أنه لايحب الإنضباط وتركيبته هشه وكثير الإحتكاك مع المدربين وخاصة الذين يؤمنون بالعمل الجاد المنضبط ولذلك علي مجلس الإدارة وضع لوائح وقوانين صارمة توضح لكل طرف (لاعبين_مدرب) حقوقه وواجباته.
○اللاعب يأخذ حقوقه كاملة ومن غير تأخير وعندما يطلب منه الإنضباط وبذل الجهد والعمل بتفاني لخدمة النادي فهذه حقوق النادي وليست خدمة إنسانية يجود بها اللاعب علي النادي.
○عندما لايحترم اللاعب مدربه لا تتوقع أن يفيد الفريق ولا يطور مستواه وإنما يتسبب في عدم الإستقرار ويكون عبارة عن خميرة عكننه ولذلك لابدّ للإدارة متمثلة في دائرة الكرة من ضبط كل لاعب .
○اللاعب لابدّ من إحترام إدارته والإدارة كذلك عليها أن تحترم اللاعب وتنفيذ كل متطلباتها ولتحقيق هذا يمكن اختصارها بالتعامل باحترافية بين كل الأطراف.

■يقال من أمن العقاب أساء الأدب وفي عرف كرة القدم يظل (من أمن العقاب إستباح التسيب) وكثر الغياب ولذلك علي القطاع الرياضي فرض الإنضباط علي الكل حتي لاتقل هيبته أمام اللاعبين والمدرب.
○ويأتي في أولوية الإنضباط فرض ضوابط مشددة علي معسكرات الفريق لتجود بالمطلوب منها ، ففترة الإعداد تمثل المحطة التي يتزود منها الفريق لكل ما يحتاجه في الموسم بأكمله ومن هنا تنبع أهمية الإستفادة القصوى منها .

■سن العقوبات المالية ضرورة تقتضيها المرحلة الآتية من أجل تمكين الإلتزام ففي زمننا هذا العقوبة المالية تعتبر أشد العقوبات وانجحها.

■علينا أن نتجاوز مرحلة رفع شعار الإنضباط وتحويله الي تطبيق علي أرض الواقع فقد مللنا من ترضية ودلع اللاعبين وتفضيل بعضهم علي البعض الآخر.
فالمشاركه يجب ان تكون بالبذل والعطاء داخل الميدان و ليس من علاقة اللاعب وقربه من مجلس الإدارة.

○قبل كل شيء تدخل الإدارة في الأمور الفنية إحدى مسببات الفشل الذي نقبع فيه.

■ همسات متفرقة:_

□جنة التسيير المريخية عليها الإسراع لبداية الإعداد ليوفر فرصة مناسبة للمدرب لوك في التعرف على على لاعبيه ومعرفة إمكانياتهم قبل الدخول في المنافسات المحلية والأفريقية.
.
□تأخير الأعداد يمثل خطراً حقيقياً لمسيرة الفريق في هذا الموسم فلابدّ من بذل مزيداً من الجهد والسعي بكل الطرق لبداية الأعداد في الزمان والمكان المحدد له حتى لايدخل الفريق بأعداد ناقص.
□العمل علي توفير معسكر مثالي وتنفيذ كل المعينات التي تودي للنجاح .
□تحديد عدد من المباريات الودية خلال فترة الأعداد يساعد المدرب على تكوين صوره واضحة عن لاعبيه ويعني بداية تنفيذ خططه علي أرض الواقع.

 

قلم رياضي

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك