العودة والبوشى

0
262

بالمرصاد
الصادق مصطفى الشيخ

العودة والبوشى

باسم السلام نبداء
ونختم حكاوينا
ها قد عدنا لمعانقة قراؤنا الاماجد بعد توقف لعهد قطعناه على انفسنا والنظام يلفظ انفاسه الاخيرة ونجاح الثوار فى اجتثاثه وتمسك العسكر باطروحات متوافقة مع الخط القديم والاعتصام العظيم ثم جريمة فضه ومجزرة الابيض كلها تبعات جعلتنا نقرر ان ان لا نتناول اى شان بخلاف قضايا الثورة وحتى تسلم المدنيين للامانة كاملة غير منقوصة
وما يلينا من ترشيحات قوى اعلان الحرية والتغيير لمجلس الشباب والرياضة القومى ولماذا تم التراجع عن وزارة كاملة الدسم الى مجلس ولماذا اتى حمدوك بشخصية خارج المجال الرياضى ومن الذى رشح الشخصيات الرياضية وعلى اى اساس وحتى تجمع الرياضيين ومراحل تكوينه ورسالة سيماوى لطارق احمد ادم واعتزار البرنس واعاد بقية المرشحين سنتطرق اليها عبر رسايل الى الرءيسة الجديدة لمجلس الرياضة الدكتورة الاء عصام البوشى التى اختارها حمدوك بنفسه بعد ان رشت قوى التغيير اكثر من 12 شخص على راسهم هيثم مصطفى والبروف محجوب سعيد ومحمد جعفر قريش وماجد طلعت فريد وشقيقه خالد طلعت ثم محمد ضياء الذى اعتذر وعندما لاحظ المرشحين عدم وجود امراءة دفعو بسارة جاد الله فى وقت لم يكن يسمح بتتفضيلها على بقية المرشحين وكانت البوشى الاكثر ضعفا فى الحظوظ مقابل البروف محجوب سعيد لكن توجهات حمدوك بالانحياز للمراة اولا والشق الشبابى على اعتباره منجز الثورة منح البوشى المتخصصة فى مجال تدريب قيادات الشباب المجال واسعا كمسمى على اسم التغيير من الوضع الرياضى الذى ظل طوال الثلاثين عاما الماضية يعانى ويعيش فى دايرة مفرغة لروتين ممل وسيطرة كاملة للنظام البايد ومنسوبيه على كافة مكونات العمل الرياضى بالبلاد لدرجة ان ياتى هاشم هارون الوزير الولائى الاسبق رئيس اللجنة الاولمبية السودانية الحالى بابنه عضوا بالمكتب ااتنفيذى عبر اتحاد الملاكمة الذى يضم ثلاثة اتحادات فقط وليس له حلبة ناهيك عن منافسة ورغما عن ذلك يكون ممثلا بالمكتب التنفيذى الذى يقرر فى شان اتحاد ككرة القدم الذى ليس له منسوب بالمكتب المعنى ولا اتحاد العاب القوى الذى يعتبر الوحيد الذى يجلب الانتصارات للسودان
هذه التفاصيل سنقوص فيها بلا تردد وتوقف سنكشف كل كبيرة وصغيرة وبواطن الفساد والافساد المالى والادارى
فابقوا معنا
دمتم والسلام

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك