الغربال.. معركة في غير معترك

0
1109

خارطة الطريق
ناصر بابكر

* وجود معارضة لكل مجلس إدارة أمر عادي، ويحدث باستمرار في مختلف الأندية السودانية، ووجود فئات تستخدم كل السبل والوسائل لتحقيق أهداف وخدمة أجندة لا علاقة لها بمصالح النادي، حتى لو كانت تلك الوسائل تلحق الضرر بالنادي أمر أيضاً موجود، ولا يمكن أن يختفي طالما أننا في عالم يضم ملايين الناس، ومثلما بينهم الصالح، فالمؤكد أن الطالح أيضاً موجود، خصوصاً في زمن تراجعت فيه القيم وانحدرت الأخلاق وكثر فيه الميكيافليون.
* المعارضة في حد ذاته أمر محمود ولا غضاضة فيها طالما أنها تستخدم وسائل مشروعة في معارضتها التي لا تتجاوز حدود إبداء الرأي الآخر وانتقاد أوجه القصور وتسليط الضوء على ما تراه من سلبيات وإخفاقات، ولو تم التعامل معها من هذا المنظور، فسيدرك الجميع أن وجودها أمر ضروري ويخدم المصلحة العامة، بحيث يمكن لمجلس الإدارة وقتها أخذ ما يراه مفيداً وصائباً من انتقادات والاستفادة منها عبر وضع اليد على السلبيات، والعمل على معالجتها، وتحويلها إلى إيجابيات، وقديماً قيل (رحم الله امرأً أهداني عيوبي).
* لكن المشكلة المتوارثة على مر السنوات أن من يحكم يركز مع المعارضة أكثر من التركيز على تجويد العمل، ويتعامل مع كل ما يصدر بعين الريبة والشك، ويصور كل خطوة بأنها تدخل في إطار المؤامرة والاستهداف، وهو نهج أول من يتضرر منه هو المجلس نفسه لأنه يشتت تركيزه ويشغل نفسه ووقته بأشياء ثانوية، وهو في أمس الحاجة للتركيز على القضايا الجوهرية.
* المجلس الذي يثق في نفسه ويدرك واجباته جيداً لا يتوقف كثيراً عند الانتقادات التي لا يراها منطقية أو تخدم المصلحة العامة ويترك ما يراه زبد ليذهب جفاء ويأخذ ما ينفعه ما انتقادات ليستفيد منها في تصحيح مساره وإصلاح الاعوجاج، مع الإشارة لأن الانتقادات ومهما كثرت ومهما استخدم من أساليب فإنها لا تسقط مجلساً لأن كل من يتقدم للعمل العام سيما في الأندية الجماهيرية ينبغي أن يكون مستعداً لتحمل كافة أشكال الضغوط والتعامل معها بهدوء وإدراك حقيقة أن إنجاز عمله بكفاءة وإدارة مختلف الملفات بنجاح وبطريقة تقود لتحقيق أهداف المؤسسة وتحقيق آمال وتطلعات الجماهير سيقوده لا محالة للنجاح مهما كان حجم العقبات والمتاريس والأشواك التي توضع في طريقه، أما التركيز بصورة مبالغ فيها مع أشياء ثانوية وتكريس أغلب الوقت والجهد للرد علي المعارضة بـ(الكلام) فيعني تلقائياً تقليل التركيز على الملفات المهمة والرئيسية وإهمال ما يخدم النادي، وبالتالي السير في طريق الفشل، مع الإشارة لأن أفضل رد على الانتقادات هو الرد بالعمل والإنجاز.
* وتسليط الضوء على المشهد المريخي مؤخراً يؤكد أن المجلس متأثر بشدة بالضغوط التي تحاصره وبكثرة الانتقادات لذا فقد البوصلة تماماً وبات يتعامل مع كل خبر وكل رأي وكل ما يرشح على أنه استهداف ومؤامرة، لدرجة باتت فيه توضيحات وتصريحات ونفي عضو المجلس علي أسد أكثر من أخبار المجلس نفسه المتعلقة بملفات في غاية الأهمية تهم كل المجتمع المريخي على غرار تعديلات النظام الأساسي التي يفترض كما ذكر الزميل العزيز والصديق محمود الدرديري أن تتم في النور وصولاً لنظام أساسي مثالي يخدم مستقبل النادي من خلال توسيع ماعون المشاركة ولو بالرأي في التعديلات المقترحة مع ضرورة أخذ ما يفيد من آراء ومقترحات.
* وهنالك ملف المشاركة في البطولة العربية بعد أن وقع المجلس اتفاقية المشاركة في النسخة المقبلة، والقاصي والداني يعلم أن المريخ بوضعه الحالي غير مؤهل للمشاركة في المسابقة، وبالتالي يبقي مطلوباً من المجلس سرعة التعاقد مع طاقم فني كفء والتحرك مبكراً لتدعيم صفوف الفريق بعناصر مميزة مع الترتيب منذ وقت مبكر لتحضيرات نموذجية تسبق انطلاقة النصف الثاني من الموسم حتى يكون المريخ مؤهلاً للظهور بمظهر يليق باسمه في البطولة العربية، وحتى يكون مهيأ من كافة النواحي للظفر بالثنائية المحلية دون أن ننسي ملف الديون والشكاوى التي لم يتم تسويتها بعد من قبل بعض منسوبي النادي السابقين من مدربين ولاعبين التي صدرت فيها أحكام من الفيفا، والتركيز على إنجاز تلك الملفات سيكسب المجلس دون أدني شك رضا الغالبية العظمي من القاعدة الحمراء سيما وأنه أنتخب لخدمة مصالح النادي وتحقيق أهداف قاعدته، ولم ينتخب للدخول في حروب كلامية غير ذات جدوى مع معارضيه أو من يتربصون به، مع الإشارة لأن التركيز مع الفئات التي تستهدفه يعني سقوط المجلس في الفخ وفشله في مهامه، وهو عين ما يبحث عنه البعض.
* فقدان المجلس للبوصلة والتركيز وصل مرحلة متأخرة لدرجة التعامل مع خبر تلقي الغربال لعرض احتراف من نادٍ سعودي باعتباره مؤامرة واستهدافاً للمجلس رغم أن الخبر لا يسيء للمجلس من قريب أو من بعيد ولا يقلل من قدره، بل هو خبر مفرح للغاية لأنه يعني أن عناصر المريخ باتت مطلوبة بشدة في سوق الاحتراف الخارجي الذي كان شبه مغلق على اللاعبين السودانيين، ولأنه يحفز عناصر الفرقة الحمراء على التألق وتقديم أفضل ما عندهم والاجتهاد لتطوير مستواهم والظهور بمستوى ثابت ليحذوا حذو السماني والغربال في الحصول على عروض احتراف مغرية تفيدهم فنياً ومادياً، وبالتالي أجد نفسي في غاية الاستغراب لمسلك المجلس في نفي الخبر والتعامل معه في إطار الاستهداف، مع الإشارة لأن المجلس كان بإمكانه الإشارة فقط لعدم وصول عرض رسمي ومكتوب له لأن رغبة الباطن السعودي في خدمات الغربال حقيقية ومؤكدة، حتى لو لم يصل العرض الرسمي للمريخ بعد، وهو خبر مفرح بغض النظر عن رأي المجلس ــ حال وصول عرض رسمي لاحقاً ــ سواء وافق على إطلاق سراح اللاعب أو رفض.
* ويبدو أن انتقادات البعض للمجلس في إطلاق سراح السماني واستغلال البعض لتلك الخطوة في الهجوم المستمر علي الإدارة جعل مجلس المريخ يخشي من خطوة إطلاق سراح أي لاعب ما يعني أن المجلس لم يكن واثقاً من صحة قراره بالموافقة على إعارة السماني رغم أنها خطوة كانت صائبة وسليمة من وجهة نظري سيما وأن لاعباً واحداً ما كان بمقدوره تغيير واقع الفريق، دون أن ننسى أن النجاح نفسه يعتمد على توفير مقومات معينة أكبر من مجرد وجود لاعب أو اثنين.
* احتراف الغربال، معركة جديدة في غير معترك يدخلها مجلس الإدارة

 

 

 

sudanxyz

https://koorasudan.net/wp-admin/post.php?post=172800&action=edit

 

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل 

لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

2,456حملوh التطبيق               

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app 

17756 حملو التطبيق

على متجر apkpure

https://apkpure.com/ar/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9/net.koorasudan.app

على متجر facequizz

http://www.facequizz.com/android/apk/1995361/

على متجر mobogenie

https://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

على متجر apk-dl

http://apk-dl.com/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9

على متجر apkname

https://apkname.com/ar/net.koorasudan.app

 

 

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك