صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

– الفنان القدير مختار بخيت لكورة سودانية.. الموسم الأول من “الدعيتر لمة حبان” القى عليهم مسؤولية كبيرة ، ولا توجد جهات تدعم الممثلين

397
              الخرطوم – كورة سودانية
– انتهى الفنان القدير مختار بخيت ومجموعة من النجوم من تصوير الموسم الثاني من سلسلة دراما (الدعيتر لمة حبان ) ليعرض في شهر رمضان المقبل ، وأفاد (كورة سودانية) الفنان القدير مختار بخيت الشهير بالدعيتر أن الموسم الأول من (الدعيتر لمة حبان) القى عليهم مسؤولية كبيرة
من خلال تفاعل الشارع معهم كبار وصغار و  مطالبتهم بالمزيد جعلتنا نجتهد ونتعب لتقديم ما يعجب ويفيد ، مضيفا أن السودانيين يمكنهم مشاهدة عدة أجزاء من مسلسل تركي لكنهم سريعي من الملل من اشياءهم إن لم تكن متقنة ، وأنهم كفنانين وممثليين هدفهم تقديم السعادة للإنسان من خلال دراما هادفة حيث أنه من الممكن أن تقدم دراما ولكن لا يمكن قبولها بسبب انها ليس بها قالب كوميدي فني محترم في الصياغة والأداء .
– وعن هذا الموسم قال (مختار) انه سيكون موسم مختلف معبرا بقوله (نحن في الدعيتر شايلين وطن كامل ) ، و سيشارك عدد من النجوم التمثيل يصل ل٣٥ فنان  في الموسم الجديد منهم  عبد السلام جلود ، ربيع طه ، ابوبكر فيصل ،ذاكر سعيد ، أسامة جنيكز ، حنان جوطة ،  الفنان الكبير كمال ترباس والتشكيلي راشد دياب وفرقة اصوات المدنية انصاف مدني  والفنان محمد عيسى والإعلامية اروى خوجلي  وغيرهم الكثير الكثير من النجوم في  مجال الرياضة والفنون ، وسيكون هناك زيادة في زمن مدة العرض ، و تطور للشخصيات وتحورها تصاعديا ، وتم إدخال شخصيات جديدة كالليموني مثلا يصبح له مدير اعمال ، وستطرح وتناقش فيه عدة مواضيع منها قضايا التعايش السلمي وقبول الآخر وموضوع الفن والقونات وسبل كسب العيش المتلوية ، و وتتعرض للرياضة و القضايا الرياضية ومشاكل تسجيل اللاعبين وغيرها من القضايا الاجتماعية ، و تمنى أن تحظى على إعجاب المتلقيين ،  و أشار (الدعيتر) أن الفنانين في ظل الظروف الإقتصادية التي تمر بها البلاد وجائحة كورونا عرضو  حياتهم للخطر ليقدموا السعادة و  الضحكة على وجوه المشاهدين .
– وعن الإنتاج ومشاكل الإنتاج وضح (الدعيتر ) أن الدراما هم وطني والدولة غائبة تماما عن تقديم مشروعها وان المسؤولية تقع على عاتق الفنانين في ذات انفسهم من أجل ان يسعدو المتلقي السوداني ولا يتلقون اي عون ويتعرضون لخسائر مالية في سبيل تقديم مادة مفيدة ، مشيرا إلى أن كل السياسين والمثقفين غائبين عن المشهد ، وان الدراما هي صناعة مثلها مثل صناعة الحديد والصلب وتحتاج إلى تكلفة مالية و جو محدد ، والفنان مهمته هي تجميل الحياة وتقديمها جميل  من أجل أن يتخطى بها الانسان صعوبة الحياة وتذليل تلك الصعوبة له ، والممثل لايتلقى أن عون والمعاناة التي يعانيها الدراميين اكبر معاناة من أجل تقديم مواد تفيد المجتمع .
– (الدعيتر لمة حبان) فكرة وإنتاج مختار الدعتير بمعاونة وتأليف احمد الملقاوي ، وإخراج نزار  جمعة.
https://www.youtube.com/watch?v=uYYycX015oo
قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد