صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

الفيك (بادر بو) .. والمابتلحقو (جدعوا)

1

مداد وأوراق

محمد غبوش

الفيك (بادر بو) .. والمابتلحقو (جدعوا)

*الهلال تاريخ .. مابحصلوا المريخ*

*مريخ جمال متهم بإنتصارات المال.. والحال يختلف مع هلال الكاردينال*

*الأزرق قهر (المتصدر) بأرضه .. فكيف يحتاج للمال لهزيمة (المتذيل)*

* علمياً .. فإن كثرة تعاطي الشخص لأي شئ يقوده إلي مرحلة الإدمان ، فيصبح غير قادراً علي العيش بدون ذلك الشئ ، ورياضياً .. علمتنا التجارب أن كثرة الجلوس علي (أرصفة) البطولات ، وممارسة (العطالة) الكروية ، عقب الوداع الدائم من الأدوار (التمهيدية) يقود إلي إدمان إيضاً ولكنه هنا يقود إلي إدمان (الكذب والتلفيق) لإثبات الوجود في المقام الأول ، أو للتنفيس عن الأحقاد المكبوتة داخل العقل الباطني علي الأندية الأخري ، وهي تمارس دورها التاريخي في رفع رأس أوطانها إفريقياً وقارياً ، وتمتع جماهيرها من خلال نقل مبارياتها علي القنوات المشفره .

* حال بعض عشاق المريخ وصل لمرحلة الإدمان أعلاه ، ونعني به (الإدمان الكروي) للشتل والفتل والتلفيق للتنفيس عن الأحقاد المكبوتة داخل عقولهم المريضة ، ونكرر هنا بعض وليس كل عشاق الأحمر، لأن فيهم من يحتفظ بعقله سليماً حتي الآن رغم الإحن والمحن وكل ما كان .

* هؤلاء المبتلين بهذا النوع من الإدمان الكروي ، صور لهم خيالهم المريض محاولة إستغلال إعلان رئيس نادي الهلال الدكتور أشرف الكاردينال لسفره علي رأس بعثة ناديه التي ستغادر الأربعاء المقبل إلي زيمبابوي لخوض مباراة الجولة قبل الآخيرة في دور مجموعات البطولة الإفريقية أمام بلاتينيوم ، فخرجوا بفرية أن سفر رئيس الهلال هذا ماهو إلا محاولة منه لشراء المباراة خاصة وأن الفريق الزيمبابوي بات حسابياً خارج حسابات التأهل من المجموعة .

* سذاجة هذا الطرح لن تمنعنا من التعليق عليه ليس للرد ، فالهلال معروف أنه نادي للتربية قبل أن يكون نادياً لكرة القدم ، ولكن لكشف تواضع عقول تلك الفئة التي تعتبر عاراً علي الرياضة السودانية ومن اجل فضحها لعل وعسي أن ترعوي وتقلع عن تعاطي هذا النوع المغشوش من المخدرات الكروية .

* الهلال الذي يتوهمون ويريدوننا أن نصدق بأنه يصطحب معه رئيسه في رحلة خارجية من أجل شراء مباراة أمام (الفريق المتذيل) بلاتينيوم في المجموعة ، هو نفسه الهلال الذي نجح في تحقيق الفوز علي الفريق (المتصدر) حالياً للمجموعة (النجم الساحلي) بأرضه ووسط جماهيره ، فما الذي تغير في الفريق حتي

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد