صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

القمة السودانية ..صورة مقلوبة ..!! 

238
 عين الاعتبار
ادريس كسلاوى
القمة السودانية ..صورة مقلوبة ..!!
* رغم الشهرة والسمعة والمكانة المرموقة التي ظلت تحتفظ بها القمة السودانية علي الصعيدين القاري والاقليمي ….الا ان المشهد الاداري او العمل التنفيذي بالناديين صراحة لا يتلامس مع واقع تلك المكانة ..لا من قريب ولا من بعيد ..واعتقد هنالك فرق شاسع جدا بينهما ..بخلاف ما نشاهده في الاندية الكبري امثال الاهلي والزمالك المصري . والترجي والصفاقسي التونسي والوداد والرجاء المغربي ومازمبي الكنغولي  تجد العمل داخل هذه الاندية يمثل نموزج للعمل الاحترافي وعبارة عن منظومة متكاملة الادوار ..
* صورة مقلوبة يلتقطها البعيد عن اروقة الناديين من زاوية حادة حيث ينظر الي ان القمة السودانية سوي كان الهلال او المريخ وبالعكس من خلال تواجدها المستمر في البطولات القارية ووصولهما لمراحل وادوار متقدمة في بطولات الكاف وبالاخص الهلال تنعكس علي مخيلته صورة زهنية مقنعة بان الهرم الاداري داخل الناديين يتمييز بالعمل الاحترافي والتنظيمي المحكم وهذا العطاء خلد وترك بصمة اسهمت وراء وصول الناديين الي هذه المراتب المتقدمة ..والشي المعروف نجاح اي فريق وله ارتباط لصيق بنجاح العمل الاداري ..
* ولكن الشاهد عن قرب يري مدي التخبط والعشوائية وعدم المؤسسية التي تحيط بالعمل الاداري داخل الناديين ونجد كثير من الامور التي تحدث داخل الناديين لا تتماشي مقارنة مع سمعة ومكانة الناديين قاريا ..
* صراحة ما حدث ويحدث للمريخ من معاناة واذلال وعك في الشق الاداري خلال الفترة السابقة ….يتحسر بشدة علي الطريقة التي تتم داخل النادي حيث ظل يدفع فريق الكرة الثمن غاليا بسبب الاخطاء الادارية  من خلال خروج القريق المبكر من الادوار الاولية للبطولات الخارجية ..
* ولن يكون الهلال احسن حالا عن جاره وغريمه وكذلك الحال من بعضه وذات الاخفاقات والفشل المتراكم يتكرر بذات السيناريو الان في البيت الازرق بسبب عدم الاستقرار الاداري ..
* الهلال الان يعيش حالة فراغ اداري وتبقت ايام قليلة لانطلاقة المنافسة وما زال الفريق بعيدا ولم يستطيع النادي تجميع لاعبيه لبداية الاعداد ..
* كل المؤشرات تشير نحو ان الهلال سوف يمر بازمة ادارية خلال المرحلة القادمة وان لجنة التطبيع التي سوف تتولي امور الفريق ستواجه تحديات جسامه يصعب عليها اكمال فترة التكليف ..
* للاسف الشديد اندية القمة السودانية رغم تاريخها الكبير والعميق الا انها فشلت في ترسيخ العمل الاداري يسهم بدور فاعل في استقرار النادي … وكل المجالس التي تعاقبت علي الهلال اخفقت في غرس قيم العمل الرياضي وارثاء مبداء للعمل الاداري حتي المريخ فشل في هذا الجانب …
* وهذا ما جعل الناديين يدوران في حلقة مفقودة ولم يحققا اي بطولة خارجيا ولعل الطريقة والنهج المركب الذي يتبعه الناديين في الجانب الاداري كان سببا وراء هذا الاخفاق وسنظل في هذه المحطة الي ان تتغيير المفاهيم التقليدية التي نتبعها في العمل الاداري
قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد