القمة تحت رحمة الوزير شاءوا ام ابوا! 

0
66

رمية تماس 

بابكر مختار 

القمة تحت رحمة الوزير شاءوا ام ابوا! 

نعم!
باختصار!
من الاخر!
*القمة تحت رحمة الوزير الولائي ومفوضيته شاءت ادارة تلك الاندية ام ابت ومعها جميع الاندية الولائية بالخرطوم بمختلف درجاتها يفعل فيها سيادته ما يشاء دون ان يطرف له جفن اوتشوب تفكيره شائبة في اتخاذ ما يراه مناسبا من قرارات سواء كانت تلك القرارات صحيحة ام بنات خياله ام غير ذلك!
*نعم..اطلق السيد وزير الشباب والرياضة الولائي خلال اليومين الماضيين العنان للسانه وقال الكثير عن الرياضة وقضاياها وخص القمة السودانية بنصيب الاسد باعتبار انها مربط الفرس وبيت القصيد والاكثر اهتماما من قبل الشارع الرياضي الذي يشجع الهلال بنسبة تفوق جميع اندية السودانية بما فيها المريخ الذي تتفرق له جزئية من عشاق الساحرة المستديرة رفقة بقية الاندية في الممتاز في طول السودان وعرضه!
*نعم..خص السيد الوزير القمة السودانية بنصيب الاسد لانها أي القمة السودانية محل الاهتمام حيث يتقاتل الجميع للجلوس علي كراسي الادارة بالناديين الكبيرين بينما تتهرب الاسماء من بقية الاندية سواء في الدرجة الممتازة او غيرها عدا اندية قليلة جدا تكاد تحسب علي اصابع اليد الواحدة لديها من الاستثمارات ما يضعها نصب اعين الكثير من الرجالات الذين يحومون حول تلك الاندية باعتبار ان منصرفاتها من ايرادتها سواء كانت تلك الاستثمارات دكاكين ام غير ذلك من اوجه الاستثمارات الحديثة التي تدر اموالا خيالية في الشهر تكفي وتزيد عن حاجة تلك الاندية والتي ليس بينها ناد صعد الي الدرجة الممتازة وبقي فيها وتلعب تلك الاندية رغم مداخيلها الكبيرة في الدرجات الدنيا!
*نعم..في تصريح خص به سندريلا الصحافة الرياضية(ريمونتادا)امس قال فيه انه صاحب الحق الاول في الاشراف علي الجمعية العمومية للاندية التابعة لولايته بما فيها القمة وايضا تشكيل لجان تسييير وحل اللجان القائمة وخلاف ذلك من حق اتاحه له قانون الشباب والرياضة السابق وقال بان الحالة الوحيدة التي خرجت من بين يديه هي نادي الخرطوم الوطني باعتبار انه اقام جمعيته العمومية التي اشرف ووافقت علي تعديل نظام النادي الاساسي الذي يتوافق مع قانون الرياضة الجديد ويتسق مع القواعد العامة للاتحاد السوداني لكرة القدم وبالتالي فقد خرج هذا النادي من سيطرته بينما ظل الحال كما هز عليه بالنسبة لبقية الاندية بما فها القمة السودانية ما يعني ان أي حديث او تصريحات للكاردينال او سوداكال او أي من اعضاء مجالس ادارة الناديين لا تساوي ثمن الحبر الذي كتبت به تلك التصريحات حيث لا ملجا ولا منجا من الوزير الولائي الا اليه كما تقول مواد القانون والنتريات التي تتحدث بها لغة بعض منسوب يالناديين لا قيمة لها في واقع الحال ولا تعبر عن واقع ولا يسندها منطق وليس هنالك حقيقة سوى سطوة السيد الوزير الولائي ومفوضيته وهيمنتهما معا علي مصدر القرار في الناديين الكبيرين وبقية الاندية الاخرى في النواحي الادارية!
*الحقيقة يجب ان تقال حتى تتضح الرؤيا في الشارع الرياضي وحتى لا تاتي تصريحات من ادارة الناديين لتضليل العشاق والمحبين حيث ان القرار حتى الان في يد الوزير ومفوضيته وليس هنالك مخرجا سوى قيام الجمعية العمومية للناديين وتعديل النظام الاساسي بالشكل الذي يمنح الحق لاتحاد كرة القدم السوداني لان تعديل النظام يجب ماوراءه من قانون سابق وفي ذات الوقت يمنح الاندية حق دخول الجمعية العمومية لاتحاد كرة القدم السوداني والتصويت واختيار قيادات من بين رجالات الناديين خصوصا وان حال مجالس ادارات الاتحاد السوداني لا تسر عدوا ولا صديق وسيطرت عليها اسماء ولائية لا علاقة لها بكرة القدم ما القى بظلال سالبة علي حال كرة القدم السودانية..ونعود بحول الله.
اخر الرميات
*تصريحات السيد الوزير الولائي لهذه الصحيفة امس رغم سخونتها الا انها مست وترا حساسا لاندية القمة والرياضة بصورة عامة والحق يقال ان السيد الوزير حريصا علي ان تسلك انديته بالولاية الطريق الصحيح ولا لا تتنكب فتزل اقدام المسؤولين عنها ويقعوا تحت طائلة القانون الذي لا يجامل احدا ولا يستثني اخر!
*في اعتقادي ان ادارة النادي الازرق عليها التعجيل في عقد الجمعية العمومية وتقديم النظام الاساسي الذي تم تعديله في وقت سابق وفق النظام الاساسي للاتحاد العام وذلك ليتم الترتيب للانتخابات القادمة وفي ذات الوقت يضطلع الهلال بدوره كاملا في قيادة منظومة الاتحاد في مقبل الايام خصوصا وان جمعيته العمومية ليست ببعيدة والايام تمضي سراعا!
*تعالوا بكره!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا