الكاردينال: المريخ منافس لنا وليس نداً وجاهزون لانتزاع لقب السوبر

0
44

رحّب رئيس مجلس إدارة نادي الهلال ، أشرف سيد أحمد الحسين (الكاردينال)، بإدارة الصافرة الإماراتية لمواجهة الكلاسيكو السوداني التي تجمع بين فريقي الهلال والمريخ بقيادة الحكم المونديالي محمد عبدالله حسن.

وأشار الكاردينال في حوار مع صحيفة الرؤية الاماراتية إلى أن «الحكم الإماراتي يحظى بفرص عدة للتدرب والتطور من خلال البرامج الممتازة التي يوفرها له اتحاد الإمارات لكرة القدم، لذلك لم يكن مفاجئاً وجوده في مونديال روسيا 2018».

وثمّن الكاردينال تميز الصافرة الإماراتية في الأعوام الأخيرة نتيجة الدعم الكبير المقدم من الدولة للرياضة والرياضيين.

أكد الكاردينال جهوزية الهلال بالأجانب الثلاثة بعد انضمام المحترف النيجيري الثالث إلى معسكر الفريق في العاصمة أبوظبي، مؤكداً مشاركة الثلاثة في كلاسيكو أبوظبي، وأن فريقه على أتم الاستعداد والجهوزية بدنياً ونفسياً وأنهم قادرون على الفوز بأهم البطولات بالنسبة له، وعن النقاط التي يخشاها خلال المباراة، قال «الهلال لا يخشى شيئاً ويحترم جميع الفرق ويحترم وصيفه في الدوري (المريخ) الذي هو منافس له ولكنه ليس بند للهلال».

* مناسبة غالية

وعن أهمية استضافة أبوظبي لمباراة الكلاسيكو السوداني وكأس عام زايد في عام زايد، أوضح الكاردينال «هذه الكأس العزيزة في المناسبة الغالية عام زايد ويوم العلم الإماراتي أشياء تعزز قيمة الكأس المعتمدة من الاتحادات الدولي والعربي والآسيوي والسوداني، وهي إحياء لذكرى الشيخ زايد الرجل الذي عشق السودان وعشقه شعب السودان، لذلك يجب علينا الفوز بها والعودة للسودان»، مضيفاً «مشاركتنا للأشقاء الإماراتيين في هذه المناسبة الوطنية المهمة فخر وشرف لنا كسودانيين».

* طموح

كشف الكاردينال عن أهداف ناديه في المرحلة المقبلة «هدفنا البطولتان العربية والأفريقية بعد تحقيقنا للبطولات المحلية، كما نسعى لاستقطاب الدعم وعوائد الاستثمارات لخزينة النادي بالمزيد من خلال تحقيق الإنجازات الخارجية والترويج للكرة واللاعب السوداني خارج الحدود».

وحول مسألة الاستثمار الرياضي في السودان قال «قريباً ستنساب العوائد على الهلال وسنتمكن من ابتكار مجموعة من الحزم المالية هدفها إشراك جماهير الهلال في الإنفاق على ناديها مثل التبرع الشهري بمبلغ محدد وبسيط لا يشكل ضغطاً على الجماهير، والأندية السودانية لا تزال تنتظر الدعم الحكومي والدعم الخاص الذي يقدمه بعض رجال الأعمال المحبين لأنديتهم ولكرة القدم بشكل عام».

* غياب الاحتراف

أكد الكاردينال تكثيفهم المساعي الهادفة للترويج للاعب السوداني خارج الحدود بما يمكنه من اللعب في الأندية الخارجية، مشيراً إلى أن هذا الأمر يساعد المنتخب السوداني على إيجاد مواهب قوية كما يأتي بريع جيد للنادي باستثمار لاعبيه الذين أعدهم عبر الأعوام حتى أصبحوا أقوياء.

وأضاف «غياب اللاعب السوداني عن اللعب في منطقة الخليج غير مبرر برغم أنه الأسبق في اللعب في الإمارات بل ترك بصمة كبيرة في خارطة الكرة الإماراتية أمثال محمد حسين كسلا وسيماوي وغيرهما من قدامى لاعبي المريخ أمثال بشارة وحموري. ومباراة الكلاسيكو السوداني اليوم هي فرصة جيدة لتسويق اللاعب السوداني في مساحة واسعة تشملها التغطية التلفزيونية للمناسبة».

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك