الكاردينال خليفة أحمد هارون !!

0
74

بالعربي الكسيح
محمد الطيب الأمين
الكاردينال خليفة أحمد هارون !!

* عندما يقترن موات الضمير بالغباء فذلك ينتج شيء أشبه بطريق الصادرات (أم درمان بارا الأبيض) ..
* الطريق من حيث الفكرة اختصر كثيراً من المسافات لأهلنا في كردفان ..
* وأصبح من السهل أن تفطر في أم درمان وتلحق الغداء في الأبيض وتدرك العشا في أم درمان ..
* فكرة ممتازة وعمل من حيث المبدأ لا غبار عليه ..
* ولكن من حيث الجودة و(الضمير) هو أسوأ ما يكون ..
* هو آخر مشروع (ماسورة) قدمته الإنقاذ لهذا الشعب قبل سقوطها المدوي ..
* طريق انهار من أول خريف، بل من أول مطرة وليس في ذلك غرابة فهو امتداد لكثير من المشاريع (الفشنك) التي أقامتها الإنقاذ وكان الهدف منها لهف الأموال ثم الامتنان على الشعب ..
* انقطع الطريق وأنكرت وزارة الطرق صلتها به ..
* والحديث يدور ويقول إن الشركة المسؤولة من هذا الطريق لا علاقة لها بالطرق ..
* وأيضاً هذا أمر غير مستغرب لأن الحكومة الساقطة كانت فاشلة جداً في تطبيق مقولة (اعطي الخبز لخبازه) ..
* ولعل ما حدث لظلط أحمد هارون لا يختلف كثيراً عن الذي حدث للهلال في عهد الكاردينال ..
* وأصلاً هنالك شبه كبير بين سياسة الكيزان وطريقتهم وسياسة الكاردينال وطريقته ..
* هنالك شبه كبير وقواسم مشتركة أبرزها (الاستهبال والسبهللية) ..
* وإذا أردت أن تفهم وجه الشبه بصورة أوضح أرجو أن تقارن ظلط أحمد هارون بكشافات الكاردينال ..
* ظلط هارون لما أهلنا احتاجوا ليهو في العيد والسفر لقوا الظلط ما في ..
* وكشافات الكاردينال لما الهلال احتاج ليها في المباريات الأفريقية (الكاف) قال نلعب عصر ..
* ووجه الشبه بين سياسة الكاردينال والكيزان كبير ..
* وأيضاً من القواسم المشتركة بينهما (الكذب) ..
* الكذب والتخدير والغش ..
* الكيزان والكاردينال كلاهما يعتمد على الكذب والإعلام ..
* الإعلام من أجل تجميل الكذب ..
* ولما تجي الامتحانات يسقط الهلال ويسقط ظلط هارون ..
* والقصة ليس هي خسارة الهلال أمام الوصل بهدفين ..
* ولا إعفاء الكوكي هي القصة ..
* القصة أن الكاردينال يحكم الهلال بالاستهبال ..
* بالكذب والتخدير ..
* الهلال وعلى صفحات الصحف أقام أربعة معسكرات إعدادية هذا العام ..
* المعسكر الأول كان في تونس (على صفحات الصحف) ..
* المعسكر التاني كان في كينيا (على صفحات الصحف) ..
* المعسكر التالت كان في القاهرة (على صفحات الصحف) ..
* المعسكر الرابع كان في إثيوبيا (على صفحات الصحف) ..
* هذا الكضب والاستهبال جعل الهلال يظهر بمظهر فرق الروابط أمام الوصل الإماراتي .
* مشكلة الهلال إدارية، وهي مشكلة كبيرة لو لم يتداركها أهل الهلال سنبكي طويلاً .
* تخبط وعدم فهم وسمسرة وكذب ..
* هذه الصفات ستحول الهلال لشيء آخر ..
* والله لا نبكي خسارة عابرة أمام الوصل وإنما نبكي حال كبير أرادوا له أن يكون صغيراً ..
* يشيل مدرب ويجيب مدرب والمشكلة قائمة ..
* يمشي شيبوب ويجي سليم عطبرة والمشكلة قائمة ..
* تتحوَّل المقبرة لجوهرة والمشكلة قائمة ..
* يمشي ديارا ويجي الجزائري والمشكلة قائمة ..
* من الغباء أن لا نفكر في هذه (المشكلة القائمة) ..
* والآن سيكتشف جمهور الهلال أن المهاجم الجزائري لا يختلف كثيراً عن ظلط أحمد هارون ..
* كل ما مضمون ..
* كل مضروب ..
* ودي ما طريقة ..
* ولا جمهور الهلال ممكن يصبر على الاستهبال والكذب ده ..
* جمهور شال البشير ما بغلبوا يشيل الكاردينال ..
* وعلى فكرة الجوهرة ما كفاية ..
* نحن جوهرتنا هي (الفريق) ..
* الكاردينال لو فاكر إنو الجوهرة بتعمل ليهو حصانة يكون بغش في نفسو والله ..
* البشير زمان كان فاكر إنو الكباري العملها وسد مروي ممكن تكون حصانة ..
* وفي النهاية سقط ..
* الموضوع لا كباري ولا سد ولا جوهرة ..
* الموضوع، موضوع وطن اتنهب وهلال اتسرق ..
* والفترة الجاية دي ما فترة زول مستهبل ..
* أي زول مستهبل ما عندو مكان في حكم الهلال ولا في حكم السودان ..
* و…و..
* ونواصل ..

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك